محافظ حمص: إجلاء مقاتلي المعارضة من أخر معاقلهم بالمدينة سيتأجل لعدة أيام

قال محافظ حمص طلال البرزي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين “إن الإجلاء المزمع لعدة مئات من مقاتلي المعارضة السورية من آخر معقل لهم في المدينة سيتأجل لعدة أيام، لأن

من الصعب ضمان خروجهم بشكل آمن”. وكان من المتوقع بدء الإجلاء أمس الاثنين إلى محافظة إدلب في إطار محاولات الحكومة السورية إبرام اتفاقيات محلية مع مسلحي المعارضة في المناطق المحاصرة لتوفير مرورهم الآمن إلى معقل المعارضة المسلحة في ادلب في شمال غرب سوريا.وقال البرزي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين “إنه عندما تصبح الظروف مناسبة سيبدأ على الفور إجلاء المقاتلين وعائلاتهم “.وأضاف أن “من المتوقع بدء إجلاء نحو 300 مقاتل وعائلاتهم أو نحو ألف شخص في المجمل في 22 حافلة في غضون يومين أو ثلاثة أيام”.وقال “إن التأجيل جاء لأسباب لوجستية وله صلة بالوصول الآمن للجماعات المسلحة التي ستغادر الوعر “.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال محافظ حمص طلال البرزي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين “إن الإجلاء المزمع لعدة مئات من مقاتلي المعارضة السورية من آخر معقل لهم في المدينة سيتأجل لعدة أيام، لأن من الصعب ضمان خروجهم بشكل آمن”.

وكان من المتوقع بدء الإجلاء أمس الاثنين إلى محافظة إدلب في إطار محاولات الحكومة السورية إبرام اتفاقيات محلية مع مسلحي المعارضة في المناطق المحاصرة لتوفير مرورهم الآمن إلى معقل المعارضة المسلحة في ادلب في شمال غرب سوريا.

وقال البرزي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين “إنه عندما تصبح الظروف مناسبة سيبدأ على الفور إجلاء المقاتلين وعائلاتهم “.

وأضاف أن “من المتوقع بدء إجلاء نحو 300 مقاتل وعائلاتهم أو نحو ألف شخص في المجمل في 22 حافلة في غضون يومين أو ثلاثة أيام”.

وقال “إن التأجيل جاء لأسباب لوجستية وله صلة بالوصول الآمن للجماعات المسلحة التي ستغادر الوعر “.

رابط المصدر: محافظ حمص: إجلاء مقاتلي المعارضة من أخر معاقلهم بالمدينة سيتأجل لعدة أيام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً