الأردنيون ينتخبون ممثليهم اليوم

ينتخب الأردنيون اليوم ممثليهم في مجلس النواب الأردني الثامن عشر في مناخ ساخن يحيط به شمالاً حيث سوريا وشرقاً حيث العراق وغرباً حيث فلسطين المحتلة. وتقول سناء إسماعيل إنها ستشارك في الانتخابات لعل المجلس المقبل يحدث فرقاً إيجابياً خاصة على الصعيد الاقتصادي، معربة عن

أملها في وصول جيل جديد من السياسيين إلى البرلمان، قادر على العمل من أجل مستقبل أفضل للبلد. ويرى المواطن رائد إبراهيم إن الملف الاقتصادي واحد من أهم الملفات التي يهتم فيها الناخبون. ويعاني الاقتصاد جراء الصراعات العسكرية في العراق وسوريا، حيث استضافت المملكة نحو مليون ونصف مليون لاجئ سوري. ويقول مسؤولون أردنيون إن هذه الاستضافة تضغط كثيراً على كاهل المملكة محدودة الموارد. صوت العشيرة ورغم الحالة الاقتصادية المهمة التي تعتبر على رأس اهتمامات الناخبين، إلا أن صوت العشيرة يبقى الأعلى فيما يتعلق بالتصويت. ووفق نتائج استطلاع للرأي أجراه مركز «الفينيق» للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية، الذي يتخذ من عمان مقراً، فإن 32 في المئة من المستطلعين أكدوا أنهم سينتخبون أحد أبناء عشيرتهم أو أقاربهم.  لمشاهدة الجراف بالحجم الطبيعي .. اضغط هنا


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً