السعودية تضبط خلايا «داعشية» وتحبط اعتداءات

السعودية تضبط خلايا «داعشية» وتحبط اعتداءات

كشفت السلطات الأمنية السعودية، أمس، عن ضبط ثلاث خلايا إرهابية مرتبطة بتنظيم »داعش« تتكون من 17 شخصاً، كانت بصدد تنفيذ عمليات إرهابية تستهدف سعوديين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في مواقع مختلفة من المملكة. وأعلن الناطق الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، أمس، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الرسمية، أن الجهات الأمنية تمكنت من إحباط عمليات إرهابية كلفت بتنفيذها شبكة مكونة من ثلاث خلايا عنقودية مرتبطة بـ»داعش«. وكشف التركي أن الشبكة الإرهابية مكونة من 17 شخصاً بينهم امرأة، هم 14 سعودياً، إضافة إلى يمني ومصري وفلسطيني، مشيراً إلى أنه تم القبض عليهم جميعاً. وقالت الوكالة إن أفراد الخلايا قدموا الدعم الإلكتروني والإعلامي لتنظيم داعش، وتواصلوا مع قياداته بالخارج في جميع أنشطتهم، كما تكشف ما يشير إلى علاقتهم بجرائم أخرى وقعت في السابق. وكانت العمليات الإرهابية تستهدف مواطنين سعوديين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في المملكة. وأوضح التركي أن الجهات الأمنية المختصة تمكنت من تفكيك تلك الشبكة من خلال عملية أمنية تمت على مراحل واستمرت أشهراً عدة. وأضاف أن خلايا هذه الشبكة نشطت في إعداد وتجهيز الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة لاستخدامها في عملياتها الإجرامية.. كما نشطت أيضاً في تقديم الدعم اللوجستي من إيواء للمطلوبين والتستر عليهم، وتمويلهم بالمال والسلاح، ونقلهم داخل المملكة وتأمين وسائل النقل لهم، ورصد المواقع المستهدفة وتقديم الدعم الإلكتروني والإعلامي للتنظيم الإرهابي، والتواصل مع قياداته بالخارج في جميع نشاطاتهم. إحباط عمليات وأوضح الناطق الأمني أنه تم إحباط أربع عمليات إرهابية بلغت مراحل متقدمة من الإعداد، كانت تستهدف عسكرياً في الرياض، وطلاباً متدربين بمدينة التدريب بالأمن العام، ومواقع دينية في الإحساء، وأخرى عسكرية. وأشار التركي إلى أن التحقيقات الأولية كشفت تورط هذه الشبكة في عدد من الجرائم، وهي: إيواء منفذي عملية تفجير مسجد الإمام الرضا بحي المحاسن بمحافظة الإحساء، ورصد نقطة التفتيش الأمنية الواقعة على طريق الحائر بمدينة الرياض، والتي تم استهدافها بعملية إرهابية ليلة عيد الفطر العام الماضي. والمشاركة في محاولة فاشلة لتفجير أنبوب النفط الواقع شمال قريتي لبخة وحويته بمحافظة الدوادمي، ورصد علماء ومراكز ونقاط أمنية لاستهدافها بعمليات إرهابية لم تنته من مراحل الإعداد. ولدى تنفيذ العملية الأمنية التي أدت إلى القبض على أفراد الشبكة، عثرت القوات السعودية على عبوات ناسفة شديدة الانفجار وأحزمة ناسفة جاهزة للتفجير وأكواع حديدية تستخدم كعبوات متفجرة وأسلحة آلية وكواتم صوت، وذخيرة حية، فضلاً عن مبلغ مالي يتجاوز 600 ألف ريال سعودي. لمشاهدة الجراف بالحجم الطبيعي .. اضغط هنا


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً