وزارة تطوير البنية التحتية تشكّل مركزاً عالمياً للطرق

 عبدالله النعيمي خلال ندوة إدارة سلامة شبكة الطرق | من المصدر أعلن معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، عن تشكيل الوزارة بالتعاون مع منظمة الاتحاد الدولي للطرق، مركزاً عالمياً يعنى بالطرق على أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لاستقطاب جميع الجهات الاتحادية المحلية والعالمية التي تعنى بقطاع الطرق. ولفت معاليه إلى أن تشكيل المركز سيساهم في جعل الإمارات نواة للأبحاث والابتكارات المتعلقة بالطرق وسلامتها، كما يهدف المركز إلى تعزيز مبدأ التكاملية والعمل المشترك في مجال تخصصها، وتعزيز مفهوم سلامة شبكة الطرق للوصول إلى 0 % وفيات بحلول العام 2030. ولفت معاليه إلى أن المركز سيرى النور بداية العام المقبل، وجاءت تصريحات الوزير النعيمي خلال حفل اختتام ندوة إدارة سلامة شبكة الطرق التي نظمتها وزارة تطوير البنية التحتية بالتعاون الاتحاد الدولي للطرق، بديوان الوزارة في دبي. وأكد معاليه، أن الوزارة تعمل على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع الطرق، بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية ذات العلاقة بعمل الوزارة، وقد بادرت الوزارة إلى إطلاق عدد من المبادرات لضمان تنفيذ مشاريع طرق صديقة للبيئة، تهدف من خلالها إلى تقليل الآثار السلبية الناجمة عن تنفيذ المشروعات على البيئة والمجتمع، الأمر الذي يعد من أهم أولوياتها. وناقشت الندوة التي تهدف إلى وضع الأسس ذات العلاقة بتحقيق سلامة شبكة الطرق في مختلف المجالات سبل سلامة شبكة الطرق، واتخاذ القرارات المتعلقة بتطبيق متطلبات السلامة خلال عمليتي تصميم وإنشاء الطرق والجسور، فضلاً عن الأساليب الحديثة المتبعة في عملية الصيانة، بهدف رفع كفاءتها.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، عن تشكيل الوزارة بالتعاون مع منظمة الاتحاد الدولي للطرق، مركزاً عالمياً يعنى بالطرق على أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لاستقطاب جميع الجهات الاتحادية المحلية والعالمية التي تعنى بقطاع الطرق.

ولفت معاليه إلى أن تشكيل المركز سيساهم في جعل الإمارات نواة للأبحاث والابتكارات المتعلقة بالطرق وسلامتها، كما يهدف المركز إلى تعزيز مبدأ التكاملية والعمل المشترك في مجال تخصصها، وتعزيز مفهوم سلامة شبكة الطرق للوصول إلى 0 % وفيات بحلول العام 2030.

ولفت معاليه إلى أن المركز سيرى النور بداية العام المقبل، وجاءت تصريحات الوزير النعيمي خلال حفل اختتام ندوة إدارة سلامة شبكة الطرق التي نظمتها وزارة تطوير البنية التحتية بالتعاون الاتحاد الدولي للطرق، بديوان الوزارة في دبي.

وأكد معاليه، أن الوزارة تعمل على مواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع الطرق، بهدف إحداث نقلة نوعية وحقيقية في المنظومة التنموية ذات العلاقة بعمل الوزارة، وقد بادرت الوزارة إلى إطلاق عدد من المبادرات لضمان تنفيذ مشاريع طرق صديقة للبيئة، تهدف من خلالها إلى تقليل الآثار السلبية الناجمة عن تنفيذ المشروعات على البيئة والمجتمع، الأمر الذي يعد من أهم أولوياتها.

وناقشت الندوة التي تهدف إلى وضع الأسس ذات العلاقة بتحقيق سلامة شبكة الطرق في مختلف المجالات سبل سلامة شبكة الطرق، واتخاذ القرارات المتعلقة بتطبيق متطلبات السلامة خلال عمليتي تصميم وإنشاء الطرق والجسور، فضلاً عن الأساليب الحديثة المتبعة في عملية الصيانة، بهدف رفع كفاءتها.

رابط المصدر: وزارة تطوير البنية التحتية تشكّل مركزاً عالمياً للطرق

أضف تعليقاً