حجز 2700 مركبة مهملة في الشارقة خلال 6 أشهر

■ علي حسن صورة حجزت بلدية الشارقة 2700 مركبة متروكة، بلا أرقام أو لوحات مرورية خلال النصف الأول من العام الجاري، وقال علي حسن علي رئيس شعبة حجز المركبات في بلدية الشارقة: إن

ترك المركبات بلا لوحات مرورية في المناطق العامة ممنوع بشكل قاطع وإن لديهم صلاحية سحب هذا النوع من المركبات دون سابق إنذار أو وضع لاصق تحذيري، كما درجت العادة «لأسباب أمنية»، مشيراً أيضاً إلى وجود شاحنات ومركبات ثقيلة متروكة في الصناعيات بلا أرقام أو لوحات مرورية، وصل عددها إلى 280 مركبة ثقيلة محجوزة بمنطقة الصناعية 12، موضحاً أن إجمالي عدد المركبات المـــــخالفة التي تم سحــبها خلال الثمانية أشهر الماضية وصل إلى 8 آلاف مركبة. وقال إن المركبات التي يتركها أصحابها تتسبب في تشويه المنظر العام للمنطقة، معرباً عن أمله في أن يبادر أفراد الجمهور إلى استخدام مواقف نظامية. وأوضح أن متوسط عدد المركبات التي يتم سحبها شهرياً يصل إلى ألف، وأنه تم تكثيف الحملات التفتيشية بمعدل 8 دوريات و12 مفتشاً يجوبون الشوارع، مضيفاً أنهم يستعينون في فترة الضغط في العمل بمفتشي الأقسام الأخرى بالبلدية، وأن معدل استيعاب شبك البلدية من 4 إلى 5 آلاف مركبة. وذكر أن مشكلة المركبات المتروكة تزداد بالرغم من الحملات التوعوية التي يتم تنفيذها، مدللاً بالأرقام، حيث بلغ عددها في العام 2014 أكثر من 6500، أما في 2015 فوصــــلت إلــى 1055، وفي النصف الأول من العام الجاري إلى 6 آلاف مركبة، وهــــو رقم مرشح بالارتفاع. وذكر أن المركبات المتروكة بلا لوحات يتم إعطاؤها فرصة إذا كانت متوقفة في المناطق السكنية، لكن في المناطق الصناعية والتجارية يتم سحبها على الفور، مضيفاً أن الغرامة على المركبات الثقيلة المتروكة 5 آلاف درهم، والمعدات الثقيلة أيضاً 5 آلاف درهم مع قيمة نقلها من الشبك، فيما المركبات الخفيفة يتم تقاضي مبلغ ألف درهم لمدة أسبوع وبعدها ترتفع قيمة الغرامة إلى 150 درهماً لمدة ستة أشهر، ثم تعرض للبيع في المزاد، حيث يتم تنظيم مزادين في الشهر، ويتم البيع بالجملة، ويتراوح عدد المركبات التي يتم بيعها في المزاد الواحد بين 150و180 مركبة. وأشار إلى أن المركبات تسحب من المناطق السكنية بعد إنذار مدته 72 ساعة، وتسحب من المناطق التجارية بعد 48 ساعة. أما إذا كانت مــــتوقفة في شارع رئيس، فتكون مدة الإنذار 24 ساعة فقط.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ علي حسن

صورة

حجزت بلدية الشارقة 2700 مركبة متروكة، بلا أرقام أو لوحات مرورية خلال النصف الأول من العام الجاري، وقال علي حسن علي رئيس شعبة حجز المركبات في بلدية الشارقة: إن ترك المركبات بلا لوحات مرورية في المناطق العامة ممنوع بشكل قاطع وإن لديهم صلاحية سحب هذا النوع من المركبات دون سابق إنذار أو وضع لاصق تحذيري، كما درجت العادة «لأسباب أمنية»، مشيراً أيضاً إلى وجود شاحنات ومركبات ثقيلة متروكة في الصناعيات بلا أرقام أو لوحات مرورية، وصل عددها إلى 280 مركبة ثقيلة محجوزة بمنطقة الصناعية 12، موضحاً أن إجمالي عدد المركبات المـــــخالفة التي تم سحــبها خلال الثمانية أشهر الماضية وصل إلى 8 آلاف مركبة.

وقال إن المركبات التي يتركها أصحابها تتسبب في تشويه المنظر العام للمنطقة، معرباً عن أمله في أن يبادر أفراد الجمهور إلى استخدام مواقف نظامية.

وأوضح أن متوسط عدد المركبات التي يتم سحبها شهرياً يصل إلى ألف، وأنه تم تكثيف الحملات التفتيشية بمعدل 8 دوريات و12 مفتشاً يجوبون الشوارع، مضيفاً أنهم يستعينون في فترة الضغط في العمل بمفتشي الأقسام الأخرى بالبلدية، وأن معدل استيعاب شبك البلدية من 4 إلى 5 آلاف مركبة.

وذكر أن مشكلة المركبات المتروكة تزداد بالرغم من الحملات التوعوية التي يتم تنفيذها، مدللاً بالأرقام، حيث بلغ عددها في العام 2014 أكثر من 6500، أما في 2015 فوصــــلت إلــى 1055، وفي النصف الأول من العام الجاري إلى 6 آلاف مركبة، وهــــو رقم مرشح بالارتفاع.

وذكر أن المركبات المتروكة بلا لوحات يتم إعطاؤها فرصة إذا كانت متوقفة في المناطق السكنية، لكن في المناطق الصناعية والتجارية يتم سحبها على الفور، مضيفاً أن الغرامة على المركبات الثقيلة المتروكة 5 آلاف درهم، والمعدات الثقيلة أيضاً 5 آلاف درهم مع قيمة نقلها من الشبك، فيما المركبات الخفيفة يتم تقاضي مبلغ ألف درهم لمدة أسبوع وبعدها ترتفع قيمة الغرامة إلى 150 درهماً لمدة ستة أشهر، ثم تعرض للبيع في المزاد، حيث يتم تنظيم مزادين في الشهر، ويتم البيع بالجملة، ويتراوح عدد المركبات التي يتم بيعها في المزاد الواحد بين 150و180 مركبة.

وأشار إلى أن المركبات تسحب من المناطق السكنية بعد إنذار مدته 72 ساعة، وتسحب من المناطق التجارية بعد 48 ساعة. أما إذا كانت مــــتوقفة في شارع رئيس، فتكون مدة الإنذار 24 ساعة فقط.

رابط المصدر: حجز 2700 مركبة مهملة في الشارقة خلال 6 أشهر

أضف تعليقاً