1000 جولة تفتيشية على محال الذهب في دبي خلال 8 أشهر

خلال الجولات التفتيشية على محال بيع الذهب في دبي. من المصدر نفذت إدارة مختبر دبي المركزي في بلدية دبي نحو 1001 جولة تفتيشية على محال الذهب والمجوهرات، التي يبلغ عددها 706 محال، حتى نهاية أغسطس الماضي، وحذر رئيس لجنة الذهب والأحجار الكريمة بإدارة مختبر دبي المركزي المهندس أمين

أحمد، الجمهور من التعامل مع الأشخاص الذين يتاجرون بالذهب والمجوهرات داخل شقق ومكاتب، كونها ممارسات غير مرخصة، ولا تخضع للرقابة، وناشد الجمهور عدم الانجرار خلف هؤلاء التجار. واستنكر وجود أي عمليات تلاعب وتزوير كبرى من قبل تجار الذهب والمجوهرات في دبي، مؤكداً حرص التجار على سمعتهم، لأن معظمهم ورثوا المهنة عن آبائهم وأجدادهم، وبالتالي لا يراهنون على اسم العائلة مقابل بيع بضع قطع مغشوشة مهما كان ربحها، فضلاً عن أن التسهيلات التي تقدمها الدوائر الحكومية المعنية تساعد التجار على الالتزام بالتشريعات والقوانين الصادرة على مستوى الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، وتابع أن دبي مدينة الذهب، وحرص التجار فيها مستمد من حرص الحكومة، وسوق دبي من أفضل الأسواق التي تقدم منتجات ذات جودة عالية للمستهلك. وأفاد بأن محال الذهب والمجوهرات تخضع لجولات تفتيشية وفق برامج مجدولة من قبل فريق يضم مفتشين مختصين، ينفذون زيارتين رقابيتين لكل محل على الأقل في العام، إضافة إلى الزيارات العشوائية، حيث بلغ عدد القطع الثمينة التي خضعت للتفتيش في هذه الجولات 8865 قطعة، منها 1265 عينة أرسلت إلى مختبر دبي المركزي للفحص. ويختار المفتش بشكل عشوائي عينات مختلفة حسب العيار وبلد التصنيع من المعادن الثمينة كالذهب والفضة والبلاتين من كل محل، ويرسل منها للفحص في مختبر دبي المركزي، للتأكد من مطابقتها للمواصفات، وهو ما يسري أيضاً على الأحجار الكريمة، التي تخضع للفحص للتأكد من اللون والنقاوة والقطع والوزن، وهي أمور تبيّن قيمة الحجر الكريم وخواصه، ومقارنة هذه المعلومات بالبطاقة التعريفية الخاصة بالحجر أيضاً. ونود أن نطمئن الجميع بأنه قد تم وضع التدابير الاحترازية مسبقاً لتفادي أي حالات غش في الذهب والمجوهرات من خلال استخدام أفضل التقنيات المخبرية تطوراً على مستوى العالم.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • خلال الجولات التفتيشية على محال بيع الذهب في دبي. من المصدر

نفذت إدارة مختبر دبي المركزي في بلدية دبي نحو 1001 جولة تفتيشية على محال الذهب والمجوهرات، التي يبلغ عددها 706 محال، حتى نهاية أغسطس الماضي، وحذر رئيس لجنة الذهب والأحجار الكريمة بإدارة مختبر دبي المركزي المهندس أمين أحمد، الجمهور من التعامل مع الأشخاص الذين يتاجرون بالذهب والمجوهرات داخل شقق ومكاتب، كونها ممارسات غير مرخصة، ولا تخضع للرقابة، وناشد الجمهور عدم الانجرار خلف هؤلاء التجار.

واستنكر وجود أي عمليات تلاعب وتزوير كبرى من قبل تجار الذهب والمجوهرات في دبي، مؤكداً حرص التجار على سمعتهم، لأن معظمهم ورثوا المهنة عن آبائهم وأجدادهم، وبالتالي لا يراهنون على اسم العائلة مقابل بيع بضع قطع مغشوشة مهما كان ربحها، فضلاً عن أن التسهيلات التي تقدمها الدوائر الحكومية المعنية تساعد التجار على الالتزام بالتشريعات والقوانين الصادرة على مستوى الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، وتابع أن دبي مدينة الذهب، وحرص التجار فيها مستمد من حرص الحكومة، وسوق دبي من أفضل الأسواق التي تقدم منتجات ذات جودة عالية للمستهلك. وأفاد بأن محال الذهب والمجوهرات تخضع لجولات تفتيشية وفق برامج مجدولة من قبل فريق يضم مفتشين مختصين، ينفذون زيارتين رقابيتين لكل محل على الأقل في العام، إضافة إلى الزيارات العشوائية، حيث بلغ عدد القطع الثمينة التي خضعت للتفتيش في هذه الجولات 8865 قطعة، منها 1265 عينة أرسلت إلى مختبر دبي المركزي للفحص.

ويختار المفتش بشكل عشوائي عينات مختلفة حسب العيار وبلد التصنيع من المعادن الثمينة كالذهب والفضة والبلاتين من كل محل، ويرسل منها للفحص في مختبر دبي المركزي، للتأكد من مطابقتها للمواصفات، وهو ما يسري أيضاً على الأحجار الكريمة، التي تخضع للفحص للتأكد من اللون والنقاوة والقطع والوزن، وهي أمور تبيّن قيمة الحجر الكريم وخواصه، ومقارنة هذه المعلومات بالبطاقة التعريفية الخاصة بالحجر أيضاً.

ونود أن نطمئن الجميع بأنه قد تم وضع التدابير الاحترازية مسبقاً لتفادي أي حالات غش في الذهب والمجوهرات من خلال استخدام أفضل التقنيات المخبرية تطوراً على مستوى العالم.

رابط المصدر: 1000 جولة تفتيشية على محال الذهب في دبي خلال 8 أشهر

أضف تعليقاً