شرطة دبي تسجل 28 حادثاً مرورياً خلال عطلة العيد

سجلت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي 28 حادثاً مرورياً خلال عطلة عيد الأضحى، أسفرت عن إصابة ثمانية أشخاص بإصابات متفاوتة، وفق مدير الإدارة العميد سيف مهير المزروعي، الذي أشار إلى أن الإصابات شملت ستة ذكور وامرأتين. فيما كشف مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، المقدم خزرج ماجد الخزرجي، أن المركز تلقى 49 ألفاً و404 مكالمات هاتفية خلال عطلة العيد، بينما تلقى المركز مليوناً و308 آلاف و562 مكالمة خلال النصف الأول من العام الجاري، وبلغت الاستجابة لـ97.3% منها خلال 10 ثوان. وتفصيلاً، قال المزروعي، إن الإدارة العامة للمرور حرصت على تأمين الطرق خلال عطلة عيد الأضحى، بخطة انتشار مكثفة في المناطق التي شهدت فعاليات وإقبالاً من الجماهير، مثل تلك التي تحوي مراكز تجاري وترفيهية وأسواقاً، ما أسهم في عدم وقوع حوادث بليغة، لافتاً إلى أن الحوادث التي وقعت خلال العطلة أسفرت عن إصابة بليغة واحدة، وإصابتين متوسطتين، وخمس إصابات بسيطة. وأضاف أن الإدارة حرصت على تحليل أسباب الوفيات المرورية خلال النصف الأول من العام الجاري، الذي شهد ارتفاعاً بنسبة 45%، بواقع 112 حالة وفاة، مقابل 77 فقط في الفترة ذاتها من العام الماضي، لافتاً إلى التركيز على تلافي الأسباب الرئيسة التي أدت إلى وقوع أكبر عدد من الحوادث، وهي العبور الخاطئ للمشاة، وعدم تقدير مستعملي الطريق، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، والانحراف المفاجئ، وهي الأسباب التي أدت إلى وفاة 62 شخصاً من إجمالي المتوفين. إلى ذلك قال الخزرجي، إن المركز تلقى 49 ألفاً و404 مكالمات هاتفية خلال عطلة العيد، وتمت الاستجابة لأكثر من 97% منها خلال أقل من 10 ثوان. وأضاف أن الإشكالية التي لايزال يرصدها المركز إصرار فئة من الجمهور على الاتصال برقم الطوارئ 999 في غير الحالات الطارئة، مثل الاستفسار عن عنوان أو خدمة، مشيراً إلى أن هذا يعد تصرفاً غير مسؤول. وأشار إلى أن مركز القيادة والسيطرة تلقى مليوناً و308 آلاف و562 مكالمة هاتفية خلال النصف الأول من العام الجاري، وبلغت نسبة الرد على 97.8% من المكالمات الطارئة، مشيراً إلى أن مؤشر الاستجابة في العام الجاري أفضل كثيراً من الفترة ذاتها من العام الماضي، التي تلقى خلالها المركز مليوناً و403 آلاف و826 مكالمة، تمت الاستجابة لـ93.57% منها خلال 10 ثوان.


الخبر بالتفاصيل والصور


سجلت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي 28 حادثاً مرورياً خلال عطلة عيد الأضحى، أسفرت عن إصابة ثمانية أشخاص بإصابات متفاوتة، وفق مدير الإدارة العميد سيف مهير المزروعي، الذي أشار إلى أن الإصابات شملت ستة ذكور وامرأتين.

فيما كشف مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، المقدم خزرج ماجد الخزرجي، أن المركز تلقى 49 ألفاً و404 مكالمات هاتفية خلال عطلة العيد، بينما تلقى المركز مليوناً و308 آلاف و562 مكالمة خلال النصف الأول من العام الجاري، وبلغت الاستجابة لـ97.3% منها خلال 10 ثوان.

وتفصيلاً، قال المزروعي، إن الإدارة العامة للمرور حرصت على تأمين الطرق خلال عطلة عيد الأضحى، بخطة انتشار مكثفة في المناطق التي شهدت فعاليات وإقبالاً من الجماهير، مثل تلك التي تحوي مراكز تجاري وترفيهية وأسواقاً، ما أسهم في عدم وقوع حوادث بليغة، لافتاً إلى أن الحوادث التي وقعت خلال العطلة أسفرت عن إصابة بليغة واحدة، وإصابتين متوسطتين، وخمس إصابات بسيطة.

وأضاف أن الإدارة حرصت على تحليل أسباب الوفيات المرورية خلال النصف الأول من العام الجاري، الذي شهد ارتفاعاً بنسبة 45%، بواقع 112 حالة وفاة، مقابل 77 فقط في الفترة ذاتها من العام الماضي، لافتاً إلى التركيز على تلافي الأسباب الرئيسة التي أدت إلى وقوع أكبر عدد من الحوادث، وهي العبور الخاطئ للمشاة، وعدم تقدير مستعملي الطريق، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، والانحراف المفاجئ، وهي الأسباب التي أدت إلى وفاة 62 شخصاً من إجمالي المتوفين.

إلى ذلك قال الخزرجي، إن المركز تلقى 49 ألفاً و404 مكالمات هاتفية خلال عطلة العيد، وتمت الاستجابة لأكثر من 97% منها خلال أقل من 10 ثوان.

وأضاف أن الإشكالية التي لايزال يرصدها المركز إصرار فئة من الجمهور على الاتصال برقم الطوارئ 999 في غير الحالات الطارئة، مثل الاستفسار عن عنوان أو خدمة، مشيراً إلى أن هذا يعد تصرفاً غير مسؤول.

وأشار إلى أن مركز القيادة والسيطرة تلقى مليوناً و308 آلاف و562 مكالمة هاتفية خلال النصف الأول من العام الجاري، وبلغت نسبة الرد على 97.8% من المكالمات الطارئة، مشيراً إلى أن مؤشر الاستجابة في العام الجاري أفضل كثيراً من الفترة ذاتها من العام الماضي، التي تلقى خلالها المركز مليوناً و403 آلاف و826 مكالمة، تمت الاستجابة لـ93.57% منها خلال 10 ثوان.

رابط المصدر: شرطة دبي تسجل 28 حادثاً مرورياً خلال عطلة العيد

أضف تعليقاً