أسلحة جديدة للجيش العراقي استعداداً لمعركة الموصل

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أمس الإثنين، عن تجهيز قوات من الجيش العراقي بأسلحة أسترالية ونيوزيلندية استعداداً لمعركة الموصل، بعد انتهاء فترة تدريبهم. وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان إن “القوات النيوزيلندية والأسترالية باشرت بتجهيز لواء المشاة 76 من فرقة المشاة السادسة عشر بأسلحة وأجهزة اتصال، وعدد خاصة بفصائل التصليح في الأفواج، بعد فترة التدريب”، وفقاً لوكالة أنباء الإعلام العراقي.وقال آمر اللواء العميد الركن علي خالد بحسب البيان إن “وحدات اللواء جاهزة لخوض المعارك القادمة التي سيكلفون بها خاصة معركة تحرير الموصل مستفيدين من الدروس المستنبطة التي استخلصوها من المعارك السابقة”.وأضاف أن “منتسبي اللواء حريصون على حماية وإنقاذ الأبرياء في مدينة الموصل أثناء عملية التحرير، وأن الحالة المعنوية للجنود والضباط عالية جداً”.ومن جهته، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الإثنين، إن “المعركة ضد تنظيم داعش في الموصل ستكون صعبة، لكنه عبر عن ثقته في أنها ستحرز تقدماً سريعاً”.وجاءت تصريحات أوباما لدى اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، فيما أعرب الأخير عن أمله في طرد التنظيم المتشدد من الموصل خلال الأشهر المقبلة.ويشير القادة العسكريون في العراق إلى أن العملية التي تهدف إلى طرد التنظيم من ثاني أكبر المدن بالبلاد قد تبدأ بحلول أواخر أكتوبر(تشرين الأول).


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أمس الإثنين، عن تجهيز قوات من الجيش العراقي بأسلحة أسترالية ونيوزيلندية استعداداً لمعركة الموصل، بعد انتهاء فترة تدريبهم.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان إن “القوات النيوزيلندية والأسترالية باشرت بتجهيز لواء المشاة 76 من فرقة المشاة السادسة عشر بأسلحة وأجهزة اتصال، وعدد خاصة بفصائل التصليح في الأفواج، بعد فترة التدريب”، وفقاً لوكالة أنباء الإعلام العراقي.

وقال آمر اللواء العميد الركن علي خالد بحسب البيان إن “وحدات اللواء جاهزة لخوض المعارك القادمة التي سيكلفون بها خاصة معركة تحرير الموصل مستفيدين من الدروس المستنبطة التي استخلصوها من المعارك السابقة”.

وأضاف أن “منتسبي اللواء حريصون على حماية وإنقاذ الأبرياء في مدينة الموصل أثناء عملية التحرير، وأن الحالة المعنوية للجنود والضباط عالية جداً”.

ومن جهته، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الإثنين، إن “المعركة ضد تنظيم داعش في الموصل ستكون صعبة، لكنه عبر عن ثقته في أنها ستحرز تقدماً سريعاً”.

وجاءت تصريحات أوباما لدى اجتماعه مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، فيما أعرب الأخير عن أمله في طرد التنظيم المتشدد من الموصل خلال الأشهر المقبلة.

ويشير القادة العسكريون في العراق إلى أن العملية التي تهدف إلى طرد التنظيم من ثاني أكبر المدن بالبلاد قد تبدأ بحلول أواخر أكتوبر(تشرين الأول).

رابط المصدر: أسلحة جديدة للجيش العراقي استعداداً لمعركة الموصل

أضف تعليقاً