إصابة 18 شاحنة مساعدات إنسانية بريف حلب بغارات النظام وروسيا

أعلنت الأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 18 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية أصيبت في غارة جوية استهدفتها في ريف حلب الغربي مساء أمس الإثنين، مشيرة إلى عدم توفر حصيلة

عن عدد القتلى في الحال. وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوغاريك، إن هذه الشاحنات كانت ضمن قافلة مساعدات إنسانية مشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر تضم 31 شاحنة محملة بمساعدات إلى بلدة أورم الكبرى لتوزيعها على 78 ألف شخص يقيمون في البلدة ومحيطها.وأدى القصف إلى مقتل 12 متطوعاً وسائقاً على الأقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.وبحسب المرصد، فإن “قافلة المساعدات كانت قد وصلت ظهراً إلى البلدة وتم استهدافها أثناء توقفها أمام مركز للهلال الأحمر السوري”.ولم يتمكن المرصد من تحديد هوية الطائرات التي استهدفت القافلة، موضحاً أن بعض الشاحنات كانت أفرغت حمولتها فيما بعضها الأخر كان لا يزال محملاً بالمساعدات.من جهتها قالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنجي صدقي: “للأسف تلقينا خبراً صاعقاً حول تعرض إحدى منشآت الهلال الأحمر العربي السوري في ريف حلب لهجوم”.وأوضحت أن “الوضع الحالي فوضوي جداَ ونحن مصابون بصدمة عميقة لمعاناة العاملين في المجال الإنساني والبعثات مجدداَ من وحشية هذا الصراع”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت الأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 18 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية أصيبت في غارة جوية استهدفتها في ريف حلب الغربي مساء أمس الإثنين، مشيرة إلى عدم توفر حصيلة عن عدد القتلى في الحال.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوغاريك، إن هذه الشاحنات كانت ضمن قافلة مساعدات إنسانية مشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر تضم 31 شاحنة محملة بمساعدات إلى بلدة أورم الكبرى لتوزيعها على 78 ألف شخص يقيمون في البلدة ومحيطها.

وأدى القصف إلى مقتل 12 متطوعاً وسائقاً على الأقل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبحسب المرصد، فإن “قافلة المساعدات كانت قد وصلت ظهراً إلى البلدة وتم استهدافها أثناء توقفها أمام مركز للهلال الأحمر السوري”.

ولم يتمكن المرصد من تحديد هوية الطائرات التي استهدفت القافلة، موضحاً أن بعض الشاحنات كانت أفرغت حمولتها فيما بعضها الأخر كان لا يزال محملاً بالمساعدات.

من جهتها قالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنجي صدقي: “للأسف تلقينا خبراً صاعقاً حول تعرض إحدى منشآت الهلال الأحمر العربي السوري في ريف حلب لهجوم”.

وأوضحت أن “الوضع الحالي فوضوي جداَ ونحن مصابون بصدمة عميقة لمعاناة العاملين في المجال الإنساني والبعثات مجدداَ من وحشية هذا الصراع”.

رابط المصدر: إصابة 18 شاحنة مساعدات إنسانية بريف حلب بغارات النظام وروسيا

أضف تعليقاً