الأردن: شباب الإخوان يهاجمون قياداتهم قبيل الانتخابات

هاجم تجمع شبابي داخل جماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة في الأردن، متهماً إياها بمواصلة سياسة الإقصاء بحق الأعضاء، داعين إلى مقاطعة الانتخابات عشية الانتخابات النيابية.

وقال شباب الحركة الإسلامية لمحافظة الزرقاء في بيان وزعوه قبل ساعات من بدء الاقتراع للانتخابات صباح غد الثلاثاء: “تستمر قيادات الحركة الإسلامية بإقصاء الشباب عن دورهم في العمل الاسلامي العام من خلال تشكيل اللجان الانتخابية والتحالف مع شخصيات معروفة بعدم التزامها بأبسط أحكام وتعاليم الدين”.واتهم البيان الحركة الإسلامية بترشيح أشخاص معروفين “بعلاقات جنسية محرمة وأشخاص متزوجين عرفياً علاوة على تناولهم المشروبات الروحية، وهو ما يتنافى مع تعاليم الإسلام التي تتخذها الجماعة قانوناً لها”.وأضاف “كيف نوجه نسائنا لانتخاب شخص معروف بسلوكياته التي تتنافى مع دعوتنا ونهجنا الإسلامي والمشهور بعلاقاته النسائية وتناوله المشروبات الكحولية بحجة التحالف ومصلحة الدعوة، وكذلك شخص استباح لنفسه اللعب بأعراض الناس وتزوج عرفياً”.ومن جهتها، وصفت جماعة الإخوان المسلمين البيان بـ”المزعوم” وقالت إنه “لا يوجد لديها ما يسمى ” شباب الحركة الاسلامية- الزرقاء” وأن جميع المعلومات الواردة في البيان المزعوم والمفبرك عن الحركة الاسلامية خاطئة والمعلومات الواردة فيه عارية عن الصحة ومغلوطة”.واتهمت الجماعة “جهات مدسوسة بالوقوف وراء البيان بهدف التشويش ليس فقط على الحركة الإسلامية وأبنائها فحسب، بل على قائمة الإصلاح التي تتصدر استطلاعات الرأي في الانتخابات”.ويخوض التحالف الوطني للإصلاح الذي يقوده حزب جبهة العمل الإسلامي المنبثق عن الإخوان الانتخابات بـ20 قائمة و120 مرشحاً، بينهم شخصيات عشائرية وسياسية ومرشحون مسيحيون وشركس.


الخبر بالتفاصيل والصور



هاجم تجمع شبابي داخل جماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة في الأردن، متهماً إياها بمواصلة سياسة الإقصاء بحق الأعضاء، داعين إلى مقاطعة الانتخابات عشية الانتخابات النيابية.

وقال شباب الحركة الإسلامية لمحافظة الزرقاء في بيان وزعوه قبل ساعات من بدء الاقتراع للانتخابات صباح غد الثلاثاء: “تستمر قيادات الحركة الإسلامية بإقصاء الشباب عن دورهم في العمل الاسلامي العام من خلال تشكيل اللجان الانتخابية والتحالف مع شخصيات معروفة بعدم التزامها بأبسط أحكام وتعاليم الدين”.

واتهم البيان الحركة الإسلامية بترشيح أشخاص معروفين “بعلاقات جنسية محرمة وأشخاص متزوجين عرفياً علاوة على تناولهم المشروبات الروحية، وهو ما يتنافى مع تعاليم الإسلام التي تتخذها الجماعة قانوناً لها”.

وأضاف “كيف نوجه نسائنا لانتخاب شخص معروف بسلوكياته التي تتنافى مع دعوتنا ونهجنا الإسلامي والمشهور بعلاقاته النسائية وتناوله المشروبات الكحولية بحجة التحالف ومصلحة الدعوة، وكذلك شخص استباح لنفسه اللعب بأعراض الناس وتزوج عرفياً”.

ومن جهتها، وصفت جماعة الإخوان المسلمين البيان بـ”المزعوم” وقالت إنه “لا يوجد لديها ما يسمى ” شباب الحركة الاسلامية- الزرقاء” وأن جميع المعلومات الواردة في البيان المزعوم والمفبرك عن الحركة الاسلامية خاطئة والمعلومات الواردة فيه عارية عن الصحة ومغلوطة”.

واتهمت الجماعة “جهات مدسوسة بالوقوف وراء البيان بهدف التشويش ليس فقط على الحركة الإسلامية وأبنائها فحسب، بل على قائمة الإصلاح التي تتصدر استطلاعات الرأي في الانتخابات”.

ويخوض التحالف الوطني للإصلاح الذي يقوده حزب جبهة العمل الإسلامي المنبثق عن الإخوان الانتخابات بـ20 قائمة و120 مرشحاً، بينهم شخصيات عشائرية وسياسية ومرشحون مسيحيون وشركس.

رابط المصدر: الأردن: شباب الإخوان يهاجمون قياداتهم قبيل الانتخابات

أضف تعليقاً