قيادات عراقية وكردية وأمريكية تبحث في أربيل الاستعدادات لتحرير الموصل

عقد في مصيف صلاح الدين في مدينة أربيل، اليوم الإثنين، وبإشراف من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اجتماعاً عسكرياً سياسياً حضره عدد من القيادات العليا الأمنية والعسكرية من أربيل وبغداد وواشنطن. وقال بيان صادر من رئاسة إقليم كردستان تسلمت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه إن “المجتمعين ناقشوا الاستعدادات للبدء في عملية تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي”.وأوضح البيان أن “الاجتماع أكد على أن هدف الجميع هو دحر داعش خلال معركة تحرير الموصل”، مشيراً إلى أهمية التعاون المشترك بين قوات البيشمركة، والقوات العراقية، وقوات التحالف الدولي.وأضاف أنه “تم بحث تفاصيل عملية تحرير الموصل ودور قوات البيشمركة والقوات العراقية، والأمريكية والتحالف الدولي فيها”.وبحسب البيان فقد أشاد البارزاني بجهود قوات التحالف الدولي والقوات العراقية وقوات البيشمركة في حربها ضد الإرهاب، معرباً عن تمنياته في أن يسهم العمل المشترك والتعاون بين قوات البيشمركة والقوات العراقية خلال معركة الموصل بتهيئة الأرضية الجيدة لتعميق روح الأخوة والمودة، وتعزيز روح الثقة بن الجانبين، وكذلك أن يسهم هذا التعاون على إنهاء معاناة أهالي محافظة نينوى.وحضر الاجتماع عدد من القيادات العليا الأمنية والعسكرية في الإقليم إضافة إلى سفير الولايات المتحدة في العراق دوكلاس سليمان، وقائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال تاونسيند، والقنصل الأمريكي في أربيل كين كروس، وعدد من المستشارين والمسؤولين الأمريكيين، ونائب رئيس أركان الجيش العراقي عبد الأمير الزيدي، وعدد من القيادات العسكرية العليا في الجيش العراقي.


الخبر بالتفاصيل والصور



عقد في مصيف صلاح الدين في مدينة أربيل، اليوم الإثنين، وبإشراف من رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اجتماعاً عسكرياً سياسياً حضره عدد من القيادات العليا الأمنية والعسكرية من أربيل وبغداد وواشنطن.

وقال بيان صادر من رئاسة إقليم كردستان تسلمت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه إن “المجتمعين ناقشوا الاستعدادات للبدء في عملية تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي”.

وأوضح البيان أن “الاجتماع أكد على أن هدف الجميع هو دحر داعش خلال معركة تحرير الموصل”، مشيراً إلى أهمية التعاون المشترك بين قوات البيشمركة، والقوات العراقية، وقوات التحالف الدولي.

وأضاف أنه “تم بحث تفاصيل عملية تحرير الموصل ودور قوات البيشمركة والقوات العراقية، والأمريكية والتحالف الدولي فيها”.

وبحسب البيان فقد أشاد البارزاني بجهود قوات التحالف الدولي والقوات العراقية وقوات البيشمركة في حربها ضد الإرهاب، معرباً عن تمنياته في أن يسهم العمل المشترك والتعاون بين قوات البيشمركة والقوات العراقية خلال معركة الموصل بتهيئة الأرضية الجيدة لتعميق روح الأخوة والمودة، وتعزيز روح الثقة بن الجانبين، وكذلك أن يسهم هذا التعاون على إنهاء معاناة أهالي محافظة نينوى.

وحضر الاجتماع عدد من القيادات العليا الأمنية والعسكرية في الإقليم إضافة إلى سفير الولايات المتحدة في العراق دوكلاس سليمان، وقائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال تاونسيند، والقنصل الأمريكي في أربيل كين كروس، وعدد من المستشارين والمسؤولين الأمريكيين، ونائب رئيس أركان الجيش العراقي عبد الأمير الزيدي، وعدد من القيادات العسكرية العليا في الجيش العراقي.

رابط المصدر: قيادات عراقية وكردية وأمريكية تبحث في أربيل الاستعدادات لتحرير الموصل

أضف تعليقاً