النظام السوري يعلن انتهاء سريان الهدنة

أعلن جيش النظام السوري مساء اليوم الإثنين، انتهاء سريان الهدنة المستمرة منذ أسبوع بموجب الاتفاق الأمريكي الروسي، متهماً الفصائل المقاتلة بعدم الالتزام بوقف إطلاق النار، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”. وقال بيان صادر عن الجيش: “انتهاء مفعول سريان نظام التهدئة الذي أعلن اعتباراً من يوم الإثنين الماضي بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي، حيث كان من المفروض أن يشكل نظام التهدئة فرصة حقيقية لحقن الدماء إلا أن المجموعات الإرهابية المسلحة ضربت عرض الحائط بهذا الاتفاق ولم تلتزم بتطبيق أي بند من بنوده”.وتابع أن عدد الخروقات تجاوز “التي ارتكبتها وتم توثيقها أكثر من 300 خرق في مختلف المناطق، واستهداف الأحياء السكنية ومواقع الجيش العربي السوري وأدت إلى استشهاد وإصابة عشرات المدنيين والعسكريين”.وأكد “الجيش” أن من وصفتهم “بالمجموعات الإرهابية المسلحة استغلت نظام التهدئة المعلن، وقامت بحشد المجاميع الإرهابية ومختلف أنواع الأسلحة وإعادة تجميعها، لمواصلة اعتداءاتها على المناطق السكنية والمواقع العسكرية، والتحضير للقيام بعمليات إرهابية واسعة خاصةً في حلب وحماة والقنيطرة”.وأكد “أن الأعمال الإجرامية التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية خلال فترة التهدئة، تعد دليلاً واضحاً على مدى ارتهان هذه المجموعات لجهات دولية وإقليمية ليس لها مصلحة بوقف الأعمال القتالية وإنهاء معاناة الشعب السوري”.وشدد البيان على أن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة التي بذلت جهوداً حثيثة لتطبيق نظام التهدئة، ومارست أعلى درجات ضبط النفس في مواجهة خروقات المجموعات الإرهابية، إلا في بعض الحالات التي كانت مضطرة فيها للرد على مصادر إطلاق النيران لإسكاتها، تؤكد عزمها وتصميمها على مواصلة تنفيذ مهامها الوطنية في محاربة الإرهاب لإعادة الأمن والاستقرار إلى أراضي الجمهورية العربية السورية”.وتبادل النظام السوري والمعارضة الاتهامات بشأن خروقات الهدنة، حيث أعلنت المعارضة أن القوات الحكومية خرقت نظام الهدنة أكثر من 300 مرة، وتعتبر هذه الهدنة هي الثانية خلال العام بعد الهدنة التي أعلنت في شهر فبراير (شباط) الماضي.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن جيش النظام السوري مساء اليوم الإثنين، انتهاء سريان الهدنة المستمرة منذ أسبوع بموجب الاتفاق الأمريكي الروسي، متهماً الفصائل المقاتلة بعدم الالتزام بوقف إطلاق النار، وفق بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

وقال بيان صادر عن الجيش: “انتهاء مفعول سريان نظام التهدئة الذي أعلن اعتباراً من يوم الإثنين الماضي بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي، حيث كان من المفروض أن يشكل نظام التهدئة فرصة حقيقية لحقن الدماء إلا أن المجموعات الإرهابية المسلحة ضربت عرض الحائط بهذا الاتفاق ولم تلتزم بتطبيق أي بند من بنوده”.

وتابع أن عدد الخروقات تجاوز “التي ارتكبتها وتم توثيقها أكثر من 300 خرق في مختلف المناطق، واستهداف الأحياء السكنية ومواقع الجيش العربي السوري وأدت إلى استشهاد وإصابة عشرات المدنيين والعسكريين”.

وأكد “الجيش” أن من وصفتهم “بالمجموعات الإرهابية المسلحة استغلت نظام التهدئة المعلن، وقامت بحشد المجاميع الإرهابية ومختلف أنواع الأسلحة وإعادة تجميعها، لمواصلة اعتداءاتها على المناطق السكنية والمواقع العسكرية، والتحضير للقيام بعمليات إرهابية واسعة خاصةً في حلب وحماة والقنيطرة”.

وأكد “أن الأعمال الإجرامية التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية خلال فترة التهدئة، تعد دليلاً واضحاً على مدى ارتهان هذه المجموعات لجهات دولية وإقليمية ليس لها مصلحة بوقف الأعمال القتالية وإنهاء معاناة الشعب السوري”.

وشدد البيان على أن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة التي بذلت جهوداً حثيثة لتطبيق نظام التهدئة، ومارست أعلى درجات ضبط النفس في مواجهة خروقات المجموعات الإرهابية، إلا في بعض الحالات التي كانت مضطرة فيها للرد على مصادر إطلاق النيران لإسكاتها، تؤكد عزمها وتصميمها على مواصلة تنفيذ مهامها الوطنية في محاربة الإرهاب لإعادة الأمن والاستقرار إلى أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وتبادل النظام السوري والمعارضة الاتهامات بشأن خروقات الهدنة، حيث أعلنت المعارضة أن القوات الحكومية خرقت نظام الهدنة أكثر من 300 مرة، وتعتبر هذه الهدنة هي الثانية خلال العام بعد الهدنة التي أعلنت في شهر فبراير (شباط) الماضي.

رابط المصدر: النظام السوري يعلن انتهاء سريان الهدنة

أضف تعليقاً