أمريكا: مطاردة واسعة لرحامي ومؤشرات على وجود خلية ناشطة

أطلقت السلطات الأمريكية وفق صحيفة نيويورك تايمز، حملة واسعة لاعتقال المشبوه الرئيسي بتنفيذ التفجيرات التي ضربت ولايتي نيويورك ونيوجيرسي السبت والأحد، مع ظهور مخاوف من تورطه في شبكة أوسع، ذات صلات أو مخططات إرهابية. وأوضحت الصحيفة أن المطلوب أحمد خان رحامي، ليس باكستاني الأصل ولكنه أفغاني المولد، على عكس بعض التسريبات الأولى، وأضافت أن قوات الأمن من الشرطة ومكتب إف بي آي، ومكتب مكافحة الكحول والتبغ والأسلحة، داهمت مبنىً سكنياً في منطقة إليزابيث، المجاور لمحطة القطارات التي عثرفيها مساء الأحد على مجموعة من العبوات المتفجرة.نشرة أمنية وأوضحت الصحيفة أن عائلة المتهم الرئيسي بالتفجيرات، تُقيم وتعمل في المبنى الذي داهمته السلطات الأمريكية.وكانت السلطات الأمريكية وزعت الأحد، بياناً أعلنت فيه مطاردتها رحامي المتواري عن الأنظار، وأنه أصبح مطلوباً بموجب نشرة أمنية أمريكية عاجلة، طالبةً من كل يملك أي معلومة تفيد التحقيقات الاتصال بالشرطة أو بالجهات الأمنية الأخرى.ويسعى المحققون إلى التأكد من المؤشرات التي يمكن أن تربط رحامي بخلية إرهابية محتملة، إما دولية، أو أفغانية، من موطنه الأصلي.وتأتي التلميحات الجديدة لتناقض تصريحات عمدة نيويورك السابقة التي نفى فيها، أي صلة لتفجير نيويورك الأول، بأي مخطط إرهابي دولي.عبوات متشابهة وخلية  ويسعى المحققون حسب الصحيفة الأمريكية إلى التأكد من ذلك، بسبب التشابه حد التطابق بين العبوات التي انفجرت في مانهاتن ونيوجرسي، وتلك التي لم تنفجر قبل وصول الشرطة إليها.ومن جهة أخرى قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن الشرطة “تملك معلومات مؤكدة عن صلة ما بين المطلوب الأمريكي رقم واحد الآن، وخمسة أشخاص آخرين اعتقلتهم السلطات الأحد على متن سيارة كانت تسير على الجسر الرابط بين ولايتي نيويورك ونيوجيرسي المتجاورتين”. النشرة الأمنية التي أصدرتها السلطات الأمريكية ضد رحامي


الخبر بالتفاصيل والصور



أطلقت السلطات الأمريكية وفق صحيفة نيويورك تايمز، حملة واسعة لاعتقال المشبوه الرئيسي بتنفيذ التفجيرات التي ضربت ولايتي نيويورك ونيوجيرسي السبت والأحد، مع ظهور مخاوف من تورطه في شبكة أوسع، ذات صلات أو مخططات إرهابية.

وأوضحت الصحيفة أن المطلوب أحمد خان رحامي، ليس باكستاني الأصل ولكنه أفغاني المولد، على عكس بعض التسريبات الأولى، وأضافت أن قوات الأمن من الشرطة ومكتب إف بي آي، ومكتب مكافحة الكحول والتبغ والأسلحة، داهمت مبنىً سكنياً في منطقة إليزابيث، المجاور لمحطة القطارات التي عثرفيها مساء الأحد على مجموعة من العبوات المتفجرة.

نشرة أمنية
وأوضحت الصحيفة أن عائلة المتهم الرئيسي بالتفجيرات، تُقيم وتعمل في المبنى الذي داهمته السلطات الأمريكية.

وكانت السلطات الأمريكية وزعت الأحد، بياناً أعلنت فيه مطاردتها رحامي المتواري عن الأنظار، وأنه أصبح مطلوباً بموجب نشرة أمنية أمريكية عاجلة، طالبةً من كل يملك أي معلومة تفيد التحقيقات الاتصال بالشرطة أو بالجهات الأمنية الأخرى.

ويسعى المحققون إلى التأكد من المؤشرات التي يمكن أن تربط رحامي بخلية إرهابية محتملة، إما دولية، أو أفغانية، من موطنه الأصلي.

وتأتي التلميحات الجديدة لتناقض تصريحات عمدة نيويورك السابقة التي نفى فيها، أي صلة لتفجير نيويورك الأول، بأي مخطط إرهابي دولي.

عبوات متشابهة وخلية 
ويسعى المحققون حسب الصحيفة الأمريكية إلى التأكد من ذلك، بسبب التشابه حد التطابق بين العبوات التي انفجرت في مانهاتن ونيوجرسي، وتلك التي لم تنفجر قبل وصول الشرطة إليها.

ومن جهة أخرى قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن الشرطة “تملك معلومات مؤكدة عن صلة ما بين المطلوب الأمريكي رقم واحد الآن، وخمسة أشخاص آخرين اعتقلتهم السلطات الأحد على متن سيارة كانت تسير على الجسر الرابط بين ولايتي نيويورك ونيوجيرسي المتجاورتين”.

النشرة الأمنية التي أصدرتها السلطات الأمريكية ضد رحامي

رابط المصدر: أمريكا: مطاردة واسعة لرحامي ومؤشرات على وجود خلية ناشطة

أضف تعليقاً