سفينة “زيتونة” تصل محطتها الثانية في طريقها إلى غزة

وصلت اليوم الإثنين سفينة “زيتونة”، التي تقل ناشطات نسويات ومتضامنين عرباً وأجانب، لميناء أجاكسيو في جزيرة كورسيكا الفرنسية، في ثاني محطاتها نحو كسر الحصار البحري عن قطاع غزة.

واستقبل عشرات المتضامنين السفينة، التي سيلتحق بها عدد من المتضامنات هناك، رغم تعطل قارب أمل والذي كان مقرراً أن يرافق السفينة زيتونة، ما اضطره للعودة لمكان انطلاقه، وهو ميناء برشلونة الإسباني.بدوره طالب رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، جمال الخضري، بتوفير حماية دولية للسفن لضمان وصولها قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار البحري.وقال الخضري في بيان وصل 24 نسخة عنه، اليوم الإثنين، إن السفن النسائية التضامنية مع قطاع غزة تواجه تهديدات ومعوقات حقيقية تتطلب تشكيل حماية دولية لضمان وصولها قطاع غزة.وأضاف أن توفير حماية للسفن مهم جداً خشية أن تلاقي مصير سفينة “مافي مرمرة” التركية ضمن أسطول الحرية الأول التي تعرضت لهجوم إسرائيلي وقتل فيها عشرة متضامنين أتراك وأصيب آخرون.وتابع: “الدول تحافظ على رعاياها وهذا يتطلب جهداً دبلوماسياً فورياً من قبل دول المشاركات في المحاولة النسائية لاختراق حصار غزة”.وتقل السفينة، عضو البرلمان الأوروبي من السويد مالين بغورك، والممثلة الاسبانية روزانا باستور مونيوث، ويوديت الياني مستشارة عضو الكنيست الإسرائيلي حنين الزعبي، والعديد من النساء الحاصلات على جائزة نوبل للسلام.


الخبر بالتفاصيل والصور



وصلت اليوم الإثنين سفينة “زيتونة”، التي تقل ناشطات نسويات ومتضامنين عرباً وأجانب، لميناء أجاكسيو في جزيرة كورسيكا الفرنسية، في ثاني محطاتها نحو كسر الحصار البحري عن قطاع غزة.

واستقبل عشرات المتضامنين السفينة، التي سيلتحق بها عدد من المتضامنات هناك، رغم تعطل قارب أمل والذي كان مقرراً أن يرافق السفينة زيتونة، ما اضطره للعودة لمكان انطلاقه، وهو ميناء برشلونة الإسباني.

بدوره طالب رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، جمال الخضري، بتوفير حماية دولية للسفن لضمان وصولها قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار البحري.

وقال الخضري في بيان وصل 24 نسخة عنه، اليوم الإثنين، إن السفن النسائية التضامنية مع قطاع غزة تواجه تهديدات ومعوقات حقيقية تتطلب تشكيل حماية دولية لضمان وصولها قطاع غزة.

وأضاف أن توفير حماية للسفن مهم جداً خشية أن تلاقي مصير سفينة “مافي مرمرة” التركية ضمن أسطول الحرية الأول التي تعرضت لهجوم إسرائيلي وقتل فيها عشرة متضامنين أتراك وأصيب آخرون.

وتابع: “الدول تحافظ على رعاياها وهذا يتطلب جهداً دبلوماسياً فورياً من قبل دول المشاركات في المحاولة النسائية لاختراق حصار غزة”.

وتقل السفينة، عضو البرلمان الأوروبي من السويد مالين بغورك، والممثلة الاسبانية روزانا باستور مونيوث، ويوديت الياني مستشارة عضو الكنيست الإسرائيلي حنين الزعبي، والعديد من النساء الحاصلات على جائزة نوبل للسلام.

رابط المصدر: سفينة “زيتونة” تصل محطتها الثانية في طريقها إلى غزة

أضف تعليقاً