تنازل أولياء الدم في قضية «قاتل أبيه» بالشارقة

حددت  محكمة جنايات الشارقة  يوم  الثاني عشر من أكتوبر موعدا  لتقديم  تنازل أولياء الدم  عن القصاص، بحضور سالم بن ساحوه  محامي المتهم ” أ. ي.”17 عاما”وهو عربي يحمل الجنسية الأميركية. وتعود تفاصيل القضية إلى  منتصف نوفمبر الماضي حيث تبين إقدام  المتهم  على قتل والده  من خلال  تسديده عدة  ضربات  على راْس الضحية  مستخدما مطفأة الحريق، وخلال التحقيق مع  الإبن المتهم لم تتمكن النيابة من أخذ أقواله بشكل كامل، حيث بدا مضطرباً ويقوم بأفعال غريبة، ويدعي أن به مساً من الجن وأنه هو من يحركه، مشيراً إلى أنه قتل والده «استجابة لطلب من الجن”. وقررت النيابة العامة  وقتها إيداع المتهم مستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليه، وإعداد تقرير تفصيلي بحالته من أجل استكمال تحقيقاتها.واستمعت المحكمة في جلستها السابقة إلى شاهد  الإثبات الأول  وهو أحد عناصر شرطة أنجاد الذي قال أنهمً تلقوا بلاغا عن حادثة طعن وعندما وصلوا كان المتهم وعمه  موجودين فيما الضحية مسجى على الأرض  غارقا بدمائه، أما الشاهد الثاني وهو شقيق القتيل “العم” فقال أنه تلقى اتصالا من نسيب لهم  يفيد بأن شقيقه مريض جدا، وعندما وصل إلى مكتبه الذي هو في نفس البرج الذي يقطن فيه، وجده على الأرض وسط بركة من الدماء ، وابن أخيه  جالسا بجوار جثة أبيه  ويقبله ويبكي كما طلب من عمه ان يضربه بمطفاة الحريق  مثلما فعل هو بوالده. وذكر عّم المتهم أن ابن أخيه يعاني مرضا نفسيا وكان يخضع للعلاج النفسي وعلاقته بوالده قوية جدا ويحبه.


الخبر بالتفاصيل والصور


حددت  محكمة جنايات الشارقة  يوم  الثاني عشر من أكتوبر موعدا  لتقديم  تنازل أولياء الدم  عن القصاص، بحضور سالم بن ساحوه  محامي المتهم ” أ. ي.”17 عاما”وهو عربي يحمل الجنسية الأميركية.

وتعود تفاصيل القضية إلى  منتصف نوفمبر الماضي حيث تبين إقدام  المتهم  على قتل والده  من خلال  تسديده عدة  ضربات  على راْس الضحية  مستخدما مطفأة الحريق، وخلال التحقيق مع  الإبن المتهم لم تتمكن النيابة من أخذ أقواله بشكل كامل، حيث بدا مضطرباً ويقوم بأفعال غريبة، ويدعي أن به مساً من الجن وأنه هو من يحركه، مشيراً إلى أنه قتل والده «استجابة لطلب من الجن”.

وقررت النيابة العامة  وقتها إيداع المتهم مستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليه، وإعداد تقرير تفصيلي بحالته من أجل استكمال تحقيقاتها.

واستمعت المحكمة في جلستها السابقة إلى شاهد  الإثبات الأول  وهو أحد عناصر شرطة أنجاد الذي قال أنهمً تلقوا بلاغا عن حادثة طعن وعندما وصلوا كان المتهم وعمه  موجودين فيما الضحية مسجى على الأرض  غارقا بدمائه، أما الشاهد الثاني وهو شقيق القتيل “العم” فقال أنه تلقى اتصالا من نسيب لهم  يفيد بأن شقيقه مريض جدا، وعندما وصل إلى مكتبه الذي هو في نفس البرج الذي يقطن فيه، وجده على الأرض وسط

بركة من الدماء ، وابن أخيه  جالسا بجوار جثة أبيه  ويقبله ويبكي كما طلب من عمه ان يضربه بمطفاة الحريق  مثلما فعل هو بوالده.

وذكر عّم المتهم أن ابن أخيه يعاني مرضا نفسيا وكان يخضع للعلاج النفسي وعلاقته بوالده قوية جدا ويحبه.

رابط المصدر: تنازل أولياء الدم في قضية «قاتل أبيه» بالشارقة

أضف تعليقاً