اليمن: جنود من الحرس الجمهوري ينضمون للشرعية

اليمن: جنود من الحرس الجمهوري ينضمون للشرعية

أفادت مصادر يمنية أن 4 من أفراد الحرس الجمهوري التابع لرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في جبهة نهم شرق صنعاء انضموا إلى الجيش الوطني الموالي للشرعية. وكشف القيادي في جبهة نهم العقيد عنتر الذيفاني في تصريح خاص لصحيفة “المدينة” السعودية، اليوم الإثنين، أن انضمام الأفراد من الحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح هو بسبب إجبارهم على الذهاب للجبهات بالإكراه إلى جانب تأخر صرف رواتبهم التي تنبها قيادات المليشيات الانقلابية بحجة المجهود الحربي.وقال “إن هذه الانشقاقات في صفوف الحرس والانضمام إلى الشرعية، تأتي بعد أن منيت المليشيات بخسائر فادحة في جبهات القتال من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية”.وفي الجانب العسكري الميداني وسير المعارك في الجبهات، أوضح الذيفاني أن المقاومة والجيش قطعت طرق إمداد الانقلابيين بالمواد والمعدات العسكرية في هيلان والمشجح والمخدرة وصرواح آخر معاقلهم في محافظة مأرب.ووصف التقدم للقوات الحكومية والمقاومة الشعبية “بالنوعي” ويعتبرالتطويق الحقيقي من جهة جنوب شرق صنعاء إلى جانب التقدم في مديرية الغيل بمحافظة الجوف والتي تمثل الميمنة لجبهة صنعاء، كما أن القلب هو جبهة نهم والميسرة هي صرواح.وأكد أن الانتصارات التي تحققها المقاومة في كرش الجنوبية ودخول الجيش إلى البيضاء واحتدام المعارك هناك مع الانقلابيين خطوة جديدة في السير نحو تحرير المحافظات المغتصبة تزامناً مع تحرير صنعاء التي لا تفصل الشرعية عنها سوى عدة كيلومترات ولكن ما يؤخر اقتحام صنعاء وجود جبال وعرة وألغام مزروعة.


الخبر بالتفاصيل والصور


اليمن: جنود من الحرس الجمهوري ينضمون للشرعية


أفادت مصادر يمنية أن 4 من أفراد الحرس الجمهوري التابع لرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في جبهة نهم شرق صنعاء انضموا إلى الجيش الوطني الموالي للشرعية.

وكشف القيادي في جبهة نهم العقيد عنتر الذيفاني في تصريح خاص لصحيفة “المدينة” السعودية، اليوم الإثنين، أن انضمام الأفراد من الحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح هو بسبب إجبارهم على الذهاب للجبهات بالإكراه إلى جانب تأخر صرف رواتبهم التي تنبها قيادات المليشيات الانقلابية بحجة المجهود الحربي.

وقال “إن هذه الانشقاقات في صفوف الحرس والانضمام إلى الشرعية، تأتي بعد أن منيت المليشيات بخسائر فادحة في جبهات القتال من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية”.

وفي الجانب العسكري الميداني وسير المعارك في الجبهات، أوضح الذيفاني أن المقاومة والجيش قطعت طرق إمداد الانقلابيين بالمواد والمعدات العسكرية في هيلان والمشجح والمخدرة وصرواح آخر معاقلهم في محافظة مأرب.

ووصف التقدم للقوات الحكومية والمقاومة الشعبية “بالنوعي” ويعتبرالتطويق الحقيقي من جهة جنوب شرق صنعاء إلى جانب التقدم في مديرية الغيل بمحافظة الجوف والتي تمثل الميمنة لجبهة صنعاء، كما أن القلب هو جبهة نهم والميسرة هي صرواح.

وأكد أن الانتصارات التي تحققها المقاومة في كرش الجنوبية ودخول الجيش إلى البيضاء واحتدام المعارك هناك مع الانقلابيين خطوة جديدة في السير نحو تحرير المحافظات المغتصبة تزامناً مع تحرير صنعاء التي لا تفصل الشرعية عنها سوى عدة كيلومترات ولكن ما يؤخر اقتحام صنعاء وجود جبال وعرة وألغام مزروعة.

رابط المصدر: اليمن: جنود من الحرس الجمهوري ينضمون للشرعية

أضف تعليقاً