شاب إماراتي يختار قضاء إجازة “الأضحى” بين لاجئي “مريجيب الفهود”

اختار شاب مواطن من أبوظبي، قضاء إجازة العيد بين أقرانه وأشقائه وإخوانه السوريين الذين أجبرتهم الظروف وقساوة الأيام أن يُهجّروا من وطنهم، وذلك لتهنئتهم بعيد الأضحى المبارك. قضى محمد الشامسي إجازة عيد الأضحى في مخيم مريجيب الفهود بالأردن، حيث وزّع العيدية على الأطفال، وسعى لإسعادهم ورسم البسمة على وجوههم.وقال الشامسي، لصحيفة الاتحاد عقب عودته: “تعلمنا من مدرسة المؤسس والأب القائد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والقيم التي غرسها في نفوس شعبه، وحب الخير والمبادرة بالعمل التطوعي، دون انتظار لمردود، أو شكر من أحد، ونشأنا على قيم ترسخت في المجتمع، كما أن مبادرات رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تمثل نقطة انطلاق لأبناء الإمارات”.وذكر الشامسي أن “الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، غرس في نفوسنا حب الإنسانية والعطاء ومد يد العون لجميع المحتاجين بغض النظر عن انتمائهم الديني أو العرقي أو ألوانهم وأعراقهم، وهو قدوتنا في ذلك، ونحن عازمون على السير على خطاه ومواصلة مسيرته الإنسانية”.التخفيف عن اللاجئينوأوضح الشامسي أنه “عقب انتهاء امتحان الثانوية، وقبل الالتحاق بالخدمة الوطنية، حرصت على زيارة المخيم الإماراتي في الأردن، لمشاركة أهلنا السوريين في الأردن بهذه المناسبة المباركة، وذلك رغبة مني في التخفيف عنهم ومشاركتهم ظروفهم المعيشية الصعبة”.ولفت إلى أن السفارة الإماراتية في الأردن أسهمت بشكل كبير في تسهيل مهمته.


الخبر بالتفاصيل والصور



اختار شاب مواطن من أبوظبي، قضاء إجازة العيد بين أقرانه وأشقائه وإخوانه السوريين الذين أجبرتهم الظروف وقساوة الأيام أن يُهجّروا من وطنهم، وذلك لتهنئتهم بعيد الأضحى المبارك.

قضى محمد الشامسي إجازة عيد الأضحى في مخيم مريجيب الفهود بالأردن، حيث وزّع العيدية على الأطفال، وسعى لإسعادهم ورسم البسمة على وجوههم.

وقال الشامسي، لصحيفة الاتحاد عقب عودته: “تعلمنا من مدرسة المؤسس والأب القائد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والقيم التي غرسها في نفوس شعبه، وحب الخير والمبادرة بالعمل التطوعي، دون انتظار لمردود، أو شكر من أحد، ونشأنا على قيم ترسخت في المجتمع، كما أن مبادرات رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تمثل نقطة انطلاق لأبناء الإمارات”.

وذكر الشامسي أن “الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، غرس في نفوسنا حب الإنسانية والعطاء ومد يد العون لجميع المحتاجين بغض النظر عن انتمائهم الديني أو العرقي أو ألوانهم وأعراقهم، وهو قدوتنا في ذلك، ونحن عازمون على السير على خطاه ومواصلة مسيرته الإنسانية”.

التخفيف عن اللاجئين
وأوضح الشامسي أنه “عقب انتهاء امتحان الثانوية، وقبل الالتحاق بالخدمة الوطنية، حرصت على زيارة المخيم الإماراتي في الأردن، لمشاركة أهلنا السوريين في الأردن بهذه المناسبة المباركة، وذلك رغبة مني في التخفيف عنهم ومشاركتهم ظروفهم المعيشية الصعبة”.

ولفت إلى أن السفارة الإماراتية في الأردن أسهمت بشكل كبير في تسهيل مهمته.

رابط المصدر: شاب إماراتي يختار قضاء إجازة “الأضحى” بين لاجئي “مريجيب الفهود”

أضف تعليقاً