عبد المجيد: أحمد خليل باقٍ في الأهلي

■ الأهلي حقق فوزاً مهماً على الإمارات في بداية مشوار الدوري | تصوير سالم خميس أكد عبد المجيد حسين المشرف العام على الفريق الأول وتحت 21 سنة بالنادي الأهلي، على بقاء اللاعب أحمد خليل، في صفوف «الفرسان»، نافياً كل ما يتردد في الوقت الحالي، عن إمكانية رحيل مهاجم المنتخب الوطني الأول، إلى أحد الأندية، وتحديداً النصر، وقال: «كل ما يتردد في هذا الموضوع مجرد شائعات، كثيراً ما تتردد حول عدد من اللاعبين المميزين من كل فريق، مثل عمر عبد الرحمن «عموري» من العين، وعلي مبخوت من الجزيرة، وإسماعيل الحمادي من الأهلي، والآن أحمد خليل، وهو لاعب محترف وابن من أبناء الأهلي». رد عبد المجيد، على تساؤل عن تلقي خليل لعرض من النصر، قائلاً: «أحمد خليل لاعب محترف، وهو الأقدر على الرد على هذا التساؤل، ولكن المؤكد أنه لاعب الكرة معرض للكثير من الكلام، وهو باق في الأهلي، وسبق أن خرج عبد الله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، في وسائل الإعلام، وتحدث في هذه المسألة بوضوح، والحديث عن خليل، لن يؤثر سلباً على اللاعب والنادي، لأنهما كبيران، ولكن الحديث في تلك المواضيع، سوف يتعب الجماهير فقط». طلب العين أما بالنسبة لطلب العين تعديل بعض مواعيد مبارياته، ومنها لقاء القمة بينه وبين الأهلي في الجولة الثالثة يوم 15 أكتوبر المقبل، بسبب ارتباطه بخوض الدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا أمام فريق الجيش القطري، قال عبد المجيد: «لم يصل للأهلي شيء رسمي بعد، ونحن مع العين قلباً وقالباً إذا طلب التأجيل، وكل الإمارات مع العين، لأنه الممثل الوحيد للإمارات في البطولة الآسيوية، وليس لدينا مواعيد معينة للمباراة حال تعديل موعدها، ولكننا سوف نتفق على الموعد البديل وفق اللوائح، ووفق الموعد الذي سوف يتحدد للقاء كأس سوبر الصداقة الإماراتي المغربي، بما يسمح للأهلي بخوض مبارياته بدون ضغوط». تحدث عبد المجيد عن مباراة الأهلي والإمارات أول من أمس، والتي انتهت لمصلحة الأهلي برباعية نظيفة، قائلاً: «المباراة لم ترتق فنياً لما كنا نتوقعه، بسبب الأداء الدفاعي من الإمارات، ولكننا حققنا الأهم، وحصدنا النقاط الثلاث، وراضون عن مستوى اللاعبين، وبدأنا تجهيز الفريق أمس، للمباراة المرتقبة أمام النصر يوم الخميس المقبل، في الجولة الثانية من دوري الخليج العربي». لا إصابات طمأن المشرف على الفريق الأول للكرة بالنادي الأهلي، جماهير «الفرسان»، على حالة اللاعبين خميس إسماعيل وسعيد أحمد، واللذين تم تبديلهما خلال المباراة لظروف الإصابة، بقوله: «ليست هناك إصابات مؤثرة، فخميس كانت لديه إصابة خفيفة من مباراة السوبر في القاهرة، وشعر بتحسن قبل لقاء الإمارات، وبدأنا به اللقاء، لكنه شعر بالإصابة مجدداً، وفضل الطبيب منحه راحة، وسعيد لاعب صغير يشارك للمرة الأولى في مباراة كاملة، بينما فضلنا تأخير الدفع بخليل، والذي وفق عملية التدوير، لأنه كان يعاني من التعب بسبب توالي المباريات المحلية والدولية مع المنتخب الوطني، وفضلنا منحه بعض الراحة، ليكون جاهزاً للقاء النصر الخميس المقبل». تأثير أوضح الأرجنتيني سبيستيان ساشا لاعب فريق الإمارات أن حالة الطقس أثرت على أداء اللاعبين خلال مباراة الأهلي وأشار إلى أن ركلة الجزاء المبكرة، غيرت مسار المباراة، وقال: «الأهلي فريق جيد ولديه خطة جيدة، وتحكم جيد في الكرة، وتمكن من الفوز بفارق الإمكانيات الكبيرة». أكد ساشا، أنه فضل البقاء مع فريقه الإمارات، عن القيام بزيارة سريعة إلى بلاده، لحضور عزاء والدته، قائلاً: «لم أذهب إلى بلدي، وفضلت البقاء في الإمارات، نظراً لصعوبة المرحلة الحالية، بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام الشارقة في كأس الخليج العربي، وكانت لدينا مهمة هنا أمام الأهلي، ولا أستطيع التخلي عن الفريق». كوزمين: الفوز أول خطوة للدفاع عن اللقب أكد الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي، رضاه عن الأداء والفوز على ضيفه فريق الإمارات بأربعة أهداف نظيفة مساء أمس الأول، في انطلاقة مشوار «الفرسان» في دوري الخليج العربي، وقال: «الفوز خطوة أولى في أول مباراة في رحلة الدفاع عن لقب الدوري، وتحكمنا في مجريات المباراة بعدما تمكنا من التسجيل مبكراً، وإجمالاً اللعب كان جيداً، والفرص كانت متنوعة، على الرغم من أننا لم نتمكن من التسجيل فيها كلها، وكانت لدينا بعض الأخطاء في الشوط الثاني، ولعب الطقس فيها دورا كبيرا، وفي كرة القدم يمكن أن يحدث أي شيء، كما حدث عندما وجد الإمارات، فرصة من ضربة ثابتة كاد أن يعدل بها النتيجة، وبعدما سجلنا الهدف الثاني، امتلكنا الكرة، وعامة أنا راض عن الأداء، وعلينا أن نتحضر للمباراة التالية، وكما قلت سابقاً، إن هناك عدداً من الأمور التي تحتاج منا لمعالجة». الضغوط أضاف المدرب معلقاً على الضغوط التي يمكن أن يتعرض لها في وجود عدد من المهاجمين مثل البرازيلي رودريغو ليما والغاني اسامواه جيان وأحمد خليل، في ظل تألقهم مع الفريق: «نعم جيان سجل هدفاً، وخليل سجل هدفين في مرمى الإمارات، ولكن ليما كان الأفضل، وكما قلت سابقاً، أنا أتمنى أن تكون لدي خيرة في اختيار التشكيلة الأفضل من أن لا أجد من أشركه، مثلما حدث عندما تعرض خميس إسماعيل للإصابة، ولم أجد لاعباً ارتكاز للدفع به، لغياب لاعبي الارتكاز الآخرين للإصابة أو للإيقاف». وحول إصابة اللاعبين سعيد احمد وخميس إسماعيل، قال: «لا اعتقد أنها إصابات خطيرة، فخميس عانى من الإصابة في المباراة الماضية، ولكن لم تكن أمامي أي خيارات، بسبب إصابة ماجد وغياب حبيب الفردان، ومعهما كيونغ الذي عانى من وعكة صحية بسبب التهابات في اللوزتين، مما استدعى دخوله المستشفى بعد مباراة السوبر في القاهرة، أما أحمد خليل، فحرصت على منحه راحة ليكون جاهزاً لمباراتنا مع النصر». مصلحة العين حول طلب نادي العين تأجيل مباراة الفريقين في الجولة الثالثة للدوري، بسبب ارتباطه الآسيوي، قال كوزمين: «كل ما يقع في مصلحة العين، فإننا موافقون عليه، لأن العين الآن هو ممثل الإمارات الوحيد في البطولة الآسيوية، وعلينا أن نوفر له كل ما يمكن أن يدعمه في الوصول إلى أبعد نقطة في دوري أبطال آسيا». وعن انضمام ادغار ديفيدز للجهاز الفني في فترة معايشة، قال: «هذا أمر يشرف الكرة الإماراتية بصورة عامة، خاصة وأن نجما بقيمة ديفيدز، يختار أن يقيم فترة معايشته في هذه الأجواء». وقال كوزمين عن جيان: «اللاعب في تصاعد كبير في المستوى، وأعتقد أنه وصل لدرجة ما بين 50 إلى 60%، وأتمنى مع مرور الوقت واجتهاده، أن يصل لمرحلة أبعد من التي ظهر بها». حسابات قال أنور الدربي مدير فريق الإمارات، إن كرة القدم كرة أخطاء، وأن فريقه يجب أن يعيد حساباته، وقلل من تأثير الخسارة أمام الأهلي على نفسية اللاعبين، قائلاً: «علينا ترتيب أوراقنا، والخسارة وخوض المواجهات القوية أول الدوري، أفضل حتى نتعلم منها قبل الوصول إلى المرحلة النهائية». أما عن موقف نادي الإمارات من اللاعب الأسترالي زاك اندرسون، فقال: «موقف اللاعب معروض على مجلس إدارة النادي واللجنة الفنية لاتخاذ القرار المناسب، حول استمراره أو تغييره». أما بالنسبة للاعب الأرجنتيني سبيستيان ساشا، فقال: «اللاعب لم يطلب مني السفر بسبب وفاة والدته، ونحن حاولنا التخفيف عنه، وذهبنا لعزائه في البيت، وطلبنا منه الراحة، ولكنه أصر على التدريب والمشاركة في المباراة، ونحن نشكره على تلك الروح العالية». بوكير: فارق الخبرة والإمكانيات رجحا كفة منافسنا أكد بوكير مدرب فريق الإمارات، أن فارق الخبرة والإمكانيات الكبير، رجحا كفة الأهلي، وقال: «أعتقد أن الأخطاء الدفاعية، كانت وراء تلك النتيجة الثقيلة، وتلك الأخطاء سببها، التغيير الكبير في شكل الفريق في الموسم الحالي عن الموسم الماضي، ونحن نحتاج إلى المزيد من الوقت لتحقيق الانسجام، والتفاهم الأكبر بين لاعبي الدفاع، لأن الأخطاء غير مقبولة أمام فريق كبير مثل الأهلي». وأضاف: «كنا نتمنى تحقيق نتيجة أفضل أمام الأهلي، وكن نتوقع أننا سوف نستغل عامل إجهاد لاعبي الأهلي لصالحنا، بعد السفر والعودة من القاهرة للعب السوبر أمام الجزيرة، ولكن الأهلي أكد الفارق الكبير في الخبرة والإمكانيات، وتكفي الإشارة إلى أن قائمة بدلاء الأهلي لا تقل عن الأساسيين، لتأكيد ما نقول، ولكننا لم نكن نتوقع أن النتيجة كبيرة، وأن نخسر برباعية نظيفة». وعن أخطاء زاك مدافع «الصقور»، قال: «زاك قادم من طقس مختلف، ويحتاج لمزيد من العمل البدني والفني حتى يتأقلم مع هذه الأجواء، ويتعود عليها، وبشكل عام نحن نتكلم عن منظومة، وليس لاعب لأن الكرة لعبة جماعية، ونتمنى أن نصل للفكرة التي علينا الوصول إليها في المرحلة المقبلة». وتابع: «الطقس كذلك أثر على اللاعبين، وهو عامل مهم في مثل تلك المباريات، ولكنه يسري على الفريقين، ومن وجهة نظري أن الذي صنع الفارق وساعد الأهلي على هذا الفوز الكبير، هو امتلاكه لفريق متجانس، ولاعبين قادرين على أن يجعلوا الكرة تجري في أرض الملعب، بدلاً من الجري وراء الكرة، وهذا التجانس المطلوب، سوف يأخذ منا وقتاً حتى نصل إليه». وقال: «الخسارة لن تؤثر علينا نفسياً كثيراً، لأننا لعبنا مع فريق كبير وأمامنا مباراة لا تقل صعوبة أمام العين في الجولة المقبلة، ولا توجد مباراة سهلة».


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً