فنزويلا وكوبا تحذران من التدخلات الأميركية

حذرت فنزويلا وكوبا من تدخل الولايات المتحدة خلال قمة عدم الانحياز التي اختتمت فعالياتها أمس في العاصمة كاراكاس وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمام قادة العالم: إن بلاده تتعرض لحرب اقتصادية أميركية تهدف إلى الإطاحة به. كما وجه الرئيس الكوبي راوول كاسترو، حليف مادورو المقرب، في القمة نفس التهم إلى واشنطن رغم بدء التقارب بين بلاده والولايات المتحدة. وقال مادورو، الاشتراكي الذي حول الاقتصاد إلى اقتصاد دولة – في كلمة بعد توليه الرئاسة الدورية لحركة عدم الانحياز من إيران: «فنزويلا تتعرض لهجوم يستهدف دول أميركا اللاتينية والكاريبي بأكملها، ويسعى إلى إعادة فرض الهيمنة والاستعمار على السياسات والاقتصاد والثقافة والحياة في بلادنا». ورغم تحذيرات مادورو من وجود حملة دولية لإطاحته ليست جديدة، إلا أنه يبدو حريصاً على إعادة رسم صورة حركة عدم الانحياز التي تأسست إبان الحرب الباردة ويتناقص التأييد لها، على أنها منظمة قوية ضد عودة الاستعمار، بحسب ما يرى محللون.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً