تفجير في مقديشو يودي بضابط كبير و4 مرافقين

قتل ضابط كبير في الجيش الصومالي وأربعة من مرافقيه في اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة صدمت شاحنة عسكرية في مقديشو، فيما أعلنت حركة الشباب المتطرّفة مسؤوليتها عنه. وقال المسؤول الأمني عبدي عزيز محمد: «وقع انفجار نجم عن هجوم انتحاري بسيارة محشوة بالمتفجرات صدمت شاحنة عسكرية على طريق في المنطقة الصناعية قتل فيه عدد من العسكريين ومن بينهم ضابط كبير». بدوره، ذكر مصدر عسكري طلب عدم الكشف عن هويته، أنّ الهجوم كان عملاً إرهابياً منظماً بشكل كبير. وتم تحديد هوية القائد بأنه الميجور جنرال محمد جمال روبل جوبالي. وقتل المهاجم الانتحاري أيضاً. وقال الشاهد عبدي حسن: «كان الانفجار هائلاً رأيت دخاناً ونيراناً تغطي كل المنطقة، سمعنا أن الجنرال غوبال قتل في الهجوم الانتحاري». وأعلنت حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الاعتداء في بيان نشرته إذاعة تابعة لها.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً