11 ألف شهادة إلكترونية لموظفي الحكومة الاتحادية خلال 3 أشهر

«الهيئة» فعّلت نظام المعلومات منتصف العام الجاري وأصبح متاحاً أمام الموظفين خدمة طلب الشهادات إلكترونياً. تصوير: أشوك فيرما أكّدت مديرة إدارة نظم معلومات الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، كليثم الشامسي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «موظفي الوزارات والجهات الاتحادية المسجلين في نظام معلومات الموارد البشرية (بياناتي) تقدموا بـ11 ألف طلب شهادة (لمن يهمه الأمر)، بين إجازات دراسية وسنوية ووضع وأبوة ومرضية وغيرها، خلال الأشهر الثلاثة الماضية»، لافتة إلى أنهم «استفادوا من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة عبر الخدمة الذاتية للموظفين». مميزات «بياناتي» شرحت مديرة إدارة نظم معلومات الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، كليثم الشامسي، مميزات‎ النظام الإلكتروني الخاص بمعلومات الموارد البشرية الحكومية (بياناتي)، لافتة الى أنه «سهل الاستخدام، إذ يمكن استخدامه باللغة العربية كلغة أساسية، ويعدّ نظاماً متكاملاً لإدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، ويحتوي على قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية». وأكدت الشامسي مطابقة النظام وملاءمته لاحتياجات العمل في الحكومة، وقدرته على تفعيل المعاملات الإلكترونية للموظفين. وقالت الشامسي إن «مرحلة الخدمة الذاتية تعدّ واحدة من أهم مراحل النظام الإلكتروني، لاسيما أنها تمكن موظفي الحكومة الاتحادية في 14 وزارة و16 جهة اتحادية مستقلة من إتمام ومتابعة إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، وهو إجراء من شأنه أن يسهل خدمات الموارد البشرية للموظفين العاملين في الوزارات والجهات الاتحادية المختلفة». وأفادت بأن «الإجراءات تتضمن تعديل الحالة الاجتماعية، وتفاصيل المؤهلات العلمية، واستخراج (شهادة راتب)، و(لمن يهمه الأمر)، إضافة إلى نظامي إدارة الأداء والتدريب والتطوير الإلكترونيين لموظفي الحكومة الاتحادية، ما يسهل خدمات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، ويساعد الإدارات المعنية في التركيز على برامج ومبادرات استراتيجية». وذكرت الشامسي أن «الهيئة فعّلت نظام معلومات الموارد البشرية في منتصف العام الجاري، وبموجبه أصبح متاحاً للموظفين خدمة طلب شهادات (لمن يهمه الأمر) إلكترونياً. فيما يحصل الموظف على الإفادة الرسمية خلال ساعتين من تقديم الطلب، وتكون الرسائل الصادرة إما موقعة إلكترونياً من النظام، أو يدوياً من فريق إدارة الموارد البشرية في الوزارة أو الجهة الاتحادية». وتابعت أن «نظام الخدمة الذاتية استقبل، خلال الفترة ذاتها، 7900 طلب (لمن يهمه الأمر)، بينها 5963 طلباً لوزارة التربية والتعليم، و2523 طلباً لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، و866 للإمارات للهوية». ونوّهت مديرة إدارة نظم معلومات الموارد البشرية، بالنظام الإلكتروني الخاص بمعلومات الموارد البشرية الحكومية (بياناتي)، كونه نظاماً إلكترونياً يمكن من خلاله أتمتة الإجراءات الخاصة بالموارد البشرية كافة لدى الجهات المشغلة له، مؤكدة أنه «يشكل نقلة نوعية في عمل الجهات الاتحادية المستفيدة منه، ويوفر أتمتة للإجراءات كافة، بما فيها الإجراءات المالية المتعلقة بأجور الموظفين. كما أنه يؤسس قاعدة بيانات موحدة في الحكومة الاتحادية، تغطي كل الوزارات والهيئات الاتحادية المستقلة». ويغطي «بياناتي» إجراءات الموارد البشرية منذ بداية تعيين الموظف، ويوفر قاعدة بيانات للقوى العاملة في الحكومة الاتحادية. وتابعت الشامسي أن «النظام يستهدف تطوير وتسهيل إجراءات الموارد البشرية على مستوى الاتحادي، ويرتقي بمستوى خدمات إدارات الموارد البشرية، ويوفر إحصاءات موحدة ومتكاملة في كل ما يختص بمعلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «الهيئة» فعّلت نظام المعلومات منتصف العام الجاري وأصبح متاحاً أمام الموظفين خدمة طلب الشهادات إلكترونياً. تصوير: أشوك فيرما

أكّدت مديرة إدارة نظم معلومات الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، كليثم الشامسي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «موظفي الوزارات والجهات الاتحادية المسجلين في نظام معلومات الموارد البشرية (بياناتي) تقدموا بـ11 ألف طلب شهادة (لمن يهمه الأمر)، بين إجازات دراسية وسنوية ووضع وأبوة ومرضية وغيرها، خلال الأشهر الثلاثة الماضية»، لافتة إلى أنهم «استفادوا من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة عبر الخدمة الذاتية للموظفين».

مميزات «بياناتي»

شرحت مديرة إدارة نظم معلومات الموارد البشرية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، كليثم الشامسي، مميزات‎ النظام الإلكتروني الخاص بمعلومات الموارد البشرية الحكومية (بياناتي)، لافتة الى أنه «سهل الاستخدام، إذ يمكن استخدامه باللغة العربية كلغة أساسية، ويعدّ نظاماً متكاملاً لإدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، ويحتوي على قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية».

وأكدت الشامسي مطابقة النظام وملاءمته لاحتياجات العمل في الحكومة، وقدرته على تفعيل المعاملات الإلكترونية للموظفين.

وقالت الشامسي إن «مرحلة الخدمة الذاتية تعدّ واحدة من أهم مراحل النظام الإلكتروني، لاسيما أنها تمكن موظفي الحكومة الاتحادية في 14 وزارة و16 جهة اتحادية مستقلة من إتمام ومتابعة إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، وهو إجراء من شأنه أن يسهل خدمات الموارد البشرية للموظفين العاملين في الوزارات والجهات الاتحادية المختلفة».

وأفادت بأن «الإجراءات تتضمن تعديل الحالة الاجتماعية، وتفاصيل المؤهلات العلمية، واستخراج (شهادة راتب)، و(لمن يهمه الأمر)، إضافة إلى نظامي إدارة الأداء والتدريب والتطوير الإلكترونيين لموظفي الحكومة الاتحادية، ما يسهل خدمات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، ويساعد الإدارات المعنية في التركيز على برامج ومبادرات استراتيجية».

وذكرت الشامسي أن «الهيئة فعّلت نظام معلومات الموارد البشرية في منتصف العام الجاري، وبموجبه أصبح متاحاً للموظفين خدمة طلب شهادات (لمن يهمه الأمر) إلكترونياً. فيما يحصل الموظف على الإفادة الرسمية خلال ساعتين من تقديم الطلب، وتكون الرسائل الصادرة إما موقعة إلكترونياً من النظام، أو يدوياً من فريق إدارة الموارد البشرية في الوزارة أو الجهة الاتحادية».

وتابعت أن «نظام الخدمة الذاتية استقبل، خلال الفترة ذاتها، 7900 طلب (لمن يهمه الأمر)، بينها 5963 طلباً لوزارة التربية والتعليم، و2523 طلباً لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، و866 للإمارات للهوية».

ونوّهت مديرة إدارة نظم معلومات الموارد البشرية، بالنظام الإلكتروني الخاص بمعلومات الموارد البشرية الحكومية (بياناتي)، كونه نظاماً إلكترونياً يمكن من خلاله أتمتة الإجراءات الخاصة بالموارد البشرية كافة لدى الجهات المشغلة له، مؤكدة أنه «يشكل نقلة نوعية في عمل الجهات الاتحادية المستفيدة منه، ويوفر أتمتة للإجراءات كافة، بما فيها الإجراءات المالية المتعلقة بأجور الموظفين. كما أنه يؤسس قاعدة بيانات موحدة في الحكومة الاتحادية، تغطي كل الوزارات والهيئات الاتحادية المستقلة».

ويغطي «بياناتي» إجراءات الموارد البشرية منذ بداية تعيين الموظف، ويوفر قاعدة بيانات للقوى العاملة في الحكومة الاتحادية.

وتابعت الشامسي أن «النظام يستهدف تطوير وتسهيل إجراءات الموارد البشرية على مستوى الاتحادي، ويرتقي بمستوى خدمات إدارات الموارد البشرية، ويوفر إحصاءات موحدة ومتكاملة في كل ما يختص بمعلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية».

رابط المصدر: 11 ألف شهادة إلكترونية لموظفي الحكومة الاتحادية خلال 3 أشهر

أضف تعليقاً