المجالس البلدية بالشارقة تبدأ اجتماعاتها وتؤكد رفع مستوى الخدمات

بدأت المجالس البلدية في إمارة الشارقة، دورة اجتماعاتها بناء على المرسوم الأميري رقم (51) لسنة 2016 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.وعقد المجلس البلدي لمدينة الشارقة اجتماعه الأول لدور الانعقاد العادي من الفصل السنوي الثاني عشر برئاسة راشد سلطان

بن طليعة، رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وبحضور رياض بن عيلان، مدير عام بلدية الشارقة. افتتح بن طليعة الاجتماع بكلمة توجه من خلالها بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله، على تجديد الثقة للمجلس البلدي وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب الحاكم على دعمه المستمر لهذا المجلس. وبعد تلاوة المرسوم الأميري رقم (51) لسنة 2016 من قبل ثابت الطريفي أمين سر المجلس، أعلن بن طليعة انطلاق أعمال المجلس البلدي لمدينة الشارقة لفصل سنوي جديد، مشيراً إلى الخطوط العريضة لخطة عمل المجلس خلال هذا الفصل السنوي الثاني عشر، والتي ترتكز على التوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة، التي تسهم في تطوير عمل المجلس البلدي وفي رفع مستوى الخدمات المقدمة إلى الجمهور من خلال التواصل المستمر مع أبناء الشارقة والاطلاع على أحوالهم ومعالجة مشاكلهم الحياتية بأسلوب حضاري، بالإضافة إلى تفعيل التواصل بين جميع المجالس البلدية لمدن ومناطق إمارة الشارقة والتنسيق مع كافة الدوائر والهيئات الحكومية الأخرى بما يخدم مصلحة جميع السكان في إمارة الشارقة. واطلع المجتمعون على ملخص أعمال الفصل السنوي الحادي عشر وما تضمنه من توصيات وقرارات متعلقة بالشأن البلدي، حيث أوصى الرئيس جميع اللجان بمتابعة جميع التوصيات والقرارات والعمل على تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المعنية. افتتح حمد سالم خليفة الخرم الكتبي، رئيس المجلس البلدي لمنطقة مليحة الاجتماع الأول للمجلس البلدي، وألقى رئيس المجلس البلدي كلمة بارك فيها للأعضاء بدء الفصل التشريعي الجديد. وأكد أهمية المحافظة على أسرار الناس من قبل الأعضاء، حيث إنهم بحكم عضويتهم لهذا المجلس سيتم عرض مشاكل وأسرار الناس التي لم يكونوا يعلمون عنها شيئاً من قبل ليروا لها حلاً، مؤكداً عليهم بالكتمان التام حتى بعد انتهاء عضويتهم بالمجلس البلدي.ووجّه بالتحري عن احتياجات المنطقة وأهلها لكي يتم رفعها إلى جهات الاختصاص للإسهام في تطوير المنطقة وتقدمها، كما دعا رئيس المجلس البلدي الأعضاء إلى التعاون مع أهالي المنطقة وأن يكونوا عوناً لهم لحل ما يعترضهم من مشكلات وهموم، داعياً إلى مزيد من العمل الدؤوب لتحقيق ما ترنو إليه الرؤى الحكيمة والتوجيهات الرشيدة التي رسمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للمجالس البلدية. وأضاف أنه سيسعى جاهداً وأعضاء المجلس نحو تنفيذ الأهداف التي تم تشكيل المجلس البلدي من أجلها، والرامية إلى الاهتمام بالقضايا اليومية التي تتصل بحياة المواطنين ومتابعة الظواهر الإيجابية، والعمل على دعمها ورصد الظواهر السلبية والسعي نحو تلافيها. الذيد وعقد المجلس البلدي لمدينة الذيد صباح أمس اجتماعه الأول لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل السنوي الثاني عشر بمقر المجلس، برئاسة محمد معضد علي بن هويدن، ونائب الرئيس، خليفة سيف الطنيجي. ورفع رئيس المجلس ونائبه والأعضاء أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله، متمنين أن يكونوا على قدر المسؤولية معاهدين الله ثم سموه ببذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن وخدمة المواطن. البطائح عقد المجلس البلدي لمنطقة البطائح صباح أمس اجتماعه الأول برئاسة حران مبارك سيف الجزيعي، رئيس المجلس.ورفع رئيس المجلس البلدي أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو حاكم الشارقة على ثقة سموه الغالية التي أولاها لهم، سائلاً المولى أن يكونوا على قدر هذه الثقة والأمانة،. ودعا رئيس المجلس البلدي الأعضاء إلى التعاون مع أهالي المنطقة وأن يكونوا عوناً لهم لحل ما يعترضهم من مشكلات وهموم، داعياً إلى مزيد من العمل الدؤوب لتحقيق ما ترنو إليه الرؤى الحكيمة والتوجيهات الرشيدة التي رسمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للمجالس البلدية. الحمرية وفي الحمرية أشاد المجلس البلدي بالدعم الكبير والتوجيهات الدائمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، لتطوير المنطقة وحرص سموه على تنفيذ مختلف المشاريع التي تتطلبها من خدمات ومرافق.ترأس الاجتماع حميد سيف بن سمحة الشامسي، رئيس المجلس، وحضره كل من أعضاء المجلس وهم حميد فايز الشامسي نائب الرئيس، وإبراهيم عبدالله الشامسي وماجد بوفيير الشامسي وبدر علي المهيري وحسن بن حرب الشامسي ومدير بلدية الحمرية مبارك راشد الشامسيوحرص المجلس على القيام بجولة ميدانية شملت كافة المشاريع المنفذة والوقوف على مراحل إنجازها كخطوة عملية ترمي إلى تواجد رئيس وأعضاء المجلس بجانب مدير بلدية الحمرية لمتابعة المشاريع والوقوف على متطلبات أهالي الحمرية.وتابع المجلس بمرافقة مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية مختلف المشاريع، ووقفوا على أعمال المرحلة الثانية من مشروع الطرق الداخلية لمنطقة الحمرية والتي تغطي أحياء الحمرية شرق والحمرية غرب ويشمل المشروع الطرق الداخلية المفردة مكونة من حارتين للسير بطول 9.8 كم و عرض 3.7 م مع أكتاف حصويه بعرض 2.5 م من الجهتين، ويهدف المشروع إلى استكمال البنية التحتية في المنطقة واطلعوا على مختلف الأعمال الأولية لطرق الداخلية في منطقة الحمرية شرق وغرب تم وضع الطبقات الأولية والأساسية وعمل التوصيلات الأرضية وشبكة البنى التحتية للمدينة.كما وقف رئيس وأعضاء المجلس ومدير البلدية على مشروع الممشى المطاطي في مدينة الحمرية، والتي تخدم المدينة وتساهم في تطورها.واطلع المجلس على احتياجات السلامة العامة بالممشى من حيث إنشاء حواجز حديديه لمنع دخول السيارات إلى الشاطئ وتوفير بيئة آمنة لرواد البحر وهواة الرياضة.وفي هذه الجولة الميدانية أشاد حميد سيف بن سمحة الشامسي، رئيس المجلس، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، حفظه الله، بدعم كافة مرافق الحمرية والعناية مشاريع وخطط منطقة الحمرية لتنفيذ مختلف المشاريع التنموية بالمنطقة وتيسير الخدمات لأهالي الحمرية.من جانبه أعرب مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية عن تقدير المجلس البلدية لجهود هيئة الطرق والمواصلات ورئيسها المهندس يوسف السويجي ولدائرة الأشغال العام ورئيسها المهندس علي بن شاهين السويدي على الأدوار المقدرة في تنفيذ المشاريع من رصف للطرق وبناء للمشاريع من مماشي وغيرها، والتي تعد من المنجزات التي ترتقي بمنطقة الحمرية وتقدم الخدمات لأهاليها، وأعرب في نهاية الجولة عن تقديره لكافة الجهود التي تتكامل مع البلدية لتنفيذ خطط التنمية والإسهام في تطوير البنى التحتية لتحقيق أهداف الخطط العمرانية في منطقة الحمرية. حملة مكثفة لمراقبة المقاصف المدرسية بالشارقة أطلقت بلدية الشارقة حملة مكثفة لمراقبة المقاصف المدرسية، مستهدفة التعرف على مدى التزام المقاصف بشروط الصحة العامة في الأطعمة المقدمة للطلاب.كما يعتزم تنظيم ورش عمل بعنوان «المفتش الصغير» لتوعية الطلبة بأهمية الغذاء السليم وكيفية اختيارهم للوجبات الصحية.وأفاد رئيس قسم رقابة الأغذية في بلدية الشارقة، عمر علي المهيري أنه جاري تنفيذ حملة تفتيشية حالياً على المدارس وهي حملة «سنوية» تطلق عادة مع بداية العام الدراسي بغرض التأكد من مطابقة المقصف المدرسي للمواصفات والاشتراطات الصحية التي توفر الغذاء السليم للطلاب الخالي من الملوثات.كما وتنفذ إدارة البلدية رقابة مشددة على المقاصف عبر مبادرة «المفتش الصغير» الرامية إلى تدريب الطلاب ورفدهم بالمعارف المتخصصة التي تؤهلهم لاختيار نمط الحياة الصحي الأنسب.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

بدأت المجالس البلدية في إمارة الشارقة، دورة اجتماعاتها بناء على المرسوم الأميري رقم (51) لسنة 2016 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وعقد المجلس البلدي لمدينة الشارقة اجتماعه الأول لدور الانعقاد العادي من الفصل السنوي الثاني عشر برئاسة راشد سلطان بن طليعة، رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وبحضور رياض بن عيلان، مدير عام بلدية الشارقة.
افتتح بن طليعة الاجتماع بكلمة توجه من خلالها بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله، على تجديد الثقة للمجلس البلدي وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب الحاكم على دعمه المستمر لهذا المجلس.
وبعد تلاوة المرسوم الأميري رقم (51) لسنة 2016 من قبل ثابت الطريفي أمين سر المجلس، أعلن بن طليعة انطلاق أعمال المجلس البلدي لمدينة الشارقة لفصل سنوي جديد، مشيراً إلى الخطوط العريضة لخطة عمل المجلس خلال هذا الفصل السنوي الثاني عشر، والتي ترتكز على التوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة، التي تسهم في تطوير عمل المجلس البلدي وفي رفع مستوى الخدمات المقدمة إلى الجمهور من خلال التواصل المستمر مع أبناء الشارقة والاطلاع على أحوالهم ومعالجة مشاكلهم الحياتية بأسلوب حضاري، بالإضافة إلى تفعيل التواصل بين جميع المجالس البلدية لمدن ومناطق إمارة الشارقة والتنسيق مع كافة الدوائر والهيئات الحكومية الأخرى بما يخدم مصلحة جميع السكان في إمارة الشارقة.
واطلع المجتمعون على ملخص أعمال الفصل السنوي الحادي عشر وما تضمنه من توصيات وقرارات متعلقة بالشأن البلدي، حيث أوصى الرئيس جميع اللجان بمتابعة جميع التوصيات والقرارات والعمل على تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المعنية.
افتتح حمد سالم خليفة الخرم الكتبي، رئيس المجلس البلدي لمنطقة مليحة الاجتماع الأول للمجلس البلدي، وألقى رئيس المجلس البلدي كلمة بارك فيها للأعضاء بدء الفصل التشريعي الجديد. وأكد أهمية المحافظة على أسرار الناس من قبل الأعضاء، حيث إنهم بحكم عضويتهم لهذا المجلس سيتم عرض مشاكل وأسرار الناس التي لم يكونوا يعلمون عنها شيئاً من قبل ليروا لها حلاً، مؤكداً عليهم بالكتمان التام حتى بعد انتهاء عضويتهم بالمجلس البلدي.
ووجّه بالتحري عن احتياجات المنطقة وأهلها لكي يتم رفعها إلى جهات الاختصاص للإسهام في تطوير المنطقة وتقدمها، كما دعا رئيس المجلس البلدي الأعضاء إلى التعاون مع أهالي المنطقة وأن يكونوا عوناً لهم لحل ما يعترضهم من مشكلات وهموم، داعياً إلى مزيد من العمل الدؤوب لتحقيق ما ترنو إليه الرؤى الحكيمة والتوجيهات الرشيدة التي رسمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للمجالس البلدية. وأضاف أنه سيسعى جاهداً وأعضاء المجلس نحو تنفيذ الأهداف التي تم تشكيل المجلس البلدي من أجلها، والرامية إلى الاهتمام بالقضايا اليومية التي تتصل بحياة المواطنين ومتابعة الظواهر الإيجابية، والعمل على دعمها ورصد الظواهر السلبية والسعي نحو تلافيها.

الذيد

وعقد المجلس البلدي لمدينة الذيد صباح أمس اجتماعه الأول لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل السنوي الثاني عشر بمقر المجلس، برئاسة محمد معضد علي بن هويدن، ونائب الرئيس، خليفة سيف الطنيجي.
ورفع رئيس المجلس ونائبه والأعضاء أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله، متمنين أن يكونوا على قدر المسؤولية معاهدين الله ثم سموه ببذل الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن وخدمة المواطن.

البطائح

عقد المجلس البلدي لمنطقة البطائح صباح أمس اجتماعه الأول برئاسة حران مبارك سيف الجزيعي، رئيس المجلس.
ورفع رئيس المجلس البلدي أسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو حاكم الشارقة على ثقة سموه الغالية التي أولاها لهم، سائلاً المولى أن يكونوا على قدر هذه الثقة والأمانة،.
ودعا رئيس المجلس البلدي الأعضاء إلى التعاون مع أهالي المنطقة وأن يكونوا عوناً لهم لحل ما يعترضهم من مشكلات وهموم، داعياً إلى مزيد من العمل الدؤوب لتحقيق ما ترنو إليه الرؤى الحكيمة والتوجيهات الرشيدة التي رسمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للمجالس البلدية.

الحمرية

وفي الحمرية أشاد المجلس البلدي بالدعم الكبير والتوجيهات الدائمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، لتطوير المنطقة وحرص سموه على تنفيذ مختلف المشاريع التي تتطلبها من خدمات ومرافق.
ترأس الاجتماع حميد سيف بن سمحة الشامسي، رئيس المجلس، وحضره كل من أعضاء المجلس وهم حميد فايز الشامسي نائب الرئيس، وإبراهيم عبدالله الشامسي وماجد بوفيير الشامسي وبدر علي المهيري وحسن بن حرب الشامسي ومدير بلدية الحمرية مبارك راشد الشامسي
وحرص المجلس على القيام بجولة ميدانية شملت كافة المشاريع المنفذة والوقوف على مراحل إنجازها كخطوة عملية ترمي إلى تواجد رئيس وأعضاء المجلس بجانب مدير بلدية الحمرية لمتابعة المشاريع والوقوف على متطلبات أهالي الحمرية.
وتابع المجلس بمرافقة مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية مختلف المشاريع، ووقفوا على أعمال المرحلة الثانية من مشروع الطرق الداخلية لمنطقة الحمرية والتي تغطي أحياء الحمرية شرق والحمرية غرب ويشمل المشروع الطرق الداخلية المفردة مكونة من حارتين للسير بطول 9.8 كم و عرض 3.7 م مع أكتاف حصويه بعرض 2.5 م من الجهتين، ويهدف المشروع إلى استكمال البنية التحتية في المنطقة واطلعوا على مختلف الأعمال الأولية لطرق الداخلية في منطقة الحمرية شرق وغرب تم وضع الطبقات الأولية والأساسية وعمل التوصيلات الأرضية وشبكة البنى التحتية للمدينة.
كما وقف رئيس وأعضاء المجلس ومدير البلدية على مشروع الممشى المطاطي في مدينة الحمرية، والتي تخدم المدينة وتساهم في تطورها.
واطلع المجلس على احتياجات السلامة العامة بالممشى من حيث إنشاء حواجز حديديه لمنع دخول السيارات إلى الشاطئ وتوفير بيئة آمنة لرواد البحر وهواة الرياضة.
وفي هذه الجولة الميدانية أشاد حميد سيف بن سمحة الشامسي، رئيس المجلس، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، حفظه الله، بدعم كافة مرافق الحمرية والعناية مشاريع وخطط منطقة الحمرية لتنفيذ مختلف المشاريع التنموية بالمنطقة وتيسير الخدمات لأهالي الحمرية.
من جانبه أعرب مبارك راشد الشامسي، مدير بلدية الحمرية عن تقدير المجلس البلدية لجهود هيئة الطرق والمواصلات ورئيسها المهندس يوسف السويجي ولدائرة الأشغال العام ورئيسها المهندس علي بن شاهين السويدي على الأدوار المقدرة في تنفيذ المشاريع من رصف للطرق وبناء للمشاريع من مماشي وغيرها، والتي تعد من المنجزات التي ترتقي بمنطقة الحمرية وتقدم الخدمات لأهاليها، وأعرب في نهاية الجولة عن تقديره لكافة الجهود التي تتكامل مع البلدية لتنفيذ خطط التنمية والإسهام في تطوير البنى التحتية لتحقيق أهداف الخطط العمرانية في منطقة الحمرية.

حملة مكثفة لمراقبة المقاصف المدرسية بالشارقة

أطلقت بلدية الشارقة حملة مكثفة لمراقبة المقاصف المدرسية، مستهدفة التعرف على مدى التزام المقاصف بشروط الصحة العامة في الأطعمة المقدمة للطلاب.
كما يعتزم تنظيم ورش عمل بعنوان «المفتش الصغير» لتوعية الطلبة بأهمية الغذاء السليم وكيفية اختيارهم للوجبات الصحية.
وأفاد رئيس قسم رقابة الأغذية في بلدية الشارقة، عمر علي المهيري أنه جاري تنفيذ حملة تفتيشية حالياً على المدارس وهي حملة «سنوية» تطلق عادة مع بداية العام الدراسي بغرض التأكد من مطابقة المقصف المدرسي للمواصفات والاشتراطات الصحية التي توفر الغذاء السليم للطلاب الخالي من الملوثات.
كما وتنفذ إدارة البلدية رقابة مشددة على المقاصف عبر مبادرة «المفتش الصغير» الرامية إلى تدريب الطلاب ورفدهم بالمعارف المتخصصة التي تؤهلهم لاختيار نمط الحياة الصحي الأنسب.

رابط المصدر: المجالس البلدية بالشارقة تبدأ اجتماعاتها وتؤكد رفع مستوى الخدمات

أضف تعليقاً