الخرطوم تهدد بإغلاق الحدود مع جوبا في حال عدم طرد المتمردين

هدد السودان أمس الأحد، بإغلاق حدوده مع جنوب السودان، التي يفر عبرها اللاجئون من النزاع، في حال “لم تف جوبا بالتزامها” طرد المجموعات المسلحة التي تقاتل قوات حكومة الخرطوم. ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من السلطة عن وزير الدولة في الخارجية السودانية كمال إسماعيل، قوله إن “النائب الأول لدولة الجنوب تعبان دينق، تعهد لحكومة السودان بطرد الحركات من جوبا خلال 21 يوماً، وأنه في حال عدم التزام حكومة جنوب السودان بهذا الاتفاق فإن الحكومة ستقوم بإغلاق الحدود معها إلى جانب إيقاف المعونات الغذائية”.وانفصل جنوب السودان عن الشمال في التاسع من يوليو (تموز) 2011، بعد 6 أشهر من استفتاء اختار فيه سكانه الاستقلال، إثر اتفاق سلام أنهى حرباً أهلية استمرت 22 عاماً.إلا أن حركات التمرد المسلحة على جانبي الحدود أدت إلى توتر العلاقات بين حكومتي البلدين.ويتهم السودان جوبا بدعم المتمردين الذين يقاتلونها في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين للجنوب.وقال الوزير إنه “لا بد أن يتخذ جنوب السودان قراره السياسي بطرد الحركات بصورة واضحة”.وزار دينق الخرطوم في 21 و22 أغسطس (آب) الماضي، في أول زيارة له بعدما تقلد منصب النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان، وأجرى محادثات حول المواضيع الخلافية بين الدولتين منذ الانفصال.وكان الرئيس السوداني عمر البشير أمر في كانون يناير (كانون ثاني) الماضي بإعادة فتح الحدود مع الجنوب.وأعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الجمعة أن أكثر من مليون شخص فروا من النزاع في جنوب السودان إلى بلدان مجاورة، خصوصاً بعد المعارك التي جرت بداية يوليو (تموز) في جوبا.


الخبر بالتفاصيل والصور



هدد السودان أمس الأحد، بإغلاق حدوده مع جنوب السودان، التي يفر عبرها اللاجئون من النزاع، في حال “لم تف جوبا بالتزامها” طرد المجموعات المسلحة التي تقاتل قوات حكومة الخرطوم.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من السلطة عن وزير الدولة في الخارجية السودانية كمال إسماعيل، قوله إن “النائب الأول لدولة الجنوب تعبان دينق، تعهد لحكومة السودان بطرد الحركات من جوبا خلال 21 يوماً، وأنه في حال عدم التزام حكومة جنوب السودان بهذا الاتفاق فإن الحكومة ستقوم بإغلاق الحدود معها إلى جانب إيقاف المعونات الغذائية”.

وانفصل جنوب السودان عن الشمال في التاسع من يوليو (تموز) 2011، بعد 6 أشهر من استفتاء اختار فيه سكانه الاستقلال، إثر اتفاق سلام أنهى حرباً أهلية استمرت 22 عاماً.

إلا أن حركات التمرد المسلحة على جانبي الحدود أدت إلى توتر العلاقات بين حكومتي البلدين.

ويتهم السودان جوبا بدعم المتمردين الذين يقاتلونها في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين للجنوب.

وقال الوزير إنه “لا بد أن يتخذ جنوب السودان قراره السياسي بطرد الحركات بصورة واضحة”.

وزار دينق الخرطوم في 21 و22 أغسطس (آب) الماضي، في أول زيارة له بعدما تقلد منصب النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان، وأجرى محادثات حول المواضيع الخلافية بين الدولتين منذ الانفصال.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير أمر في كانون يناير (كانون ثاني) الماضي بإعادة فتح الحدود مع الجنوب.

وأعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الجمعة أن أكثر من مليون شخص فروا من النزاع في جنوب السودان إلى بلدان مجاورة، خصوصاً بعد المعارك التي جرت بداية يوليو (تموز) في جوبا.

رابط المصدر: الخرطوم تهدد بإغلاق الحدود مع جوبا في حال عدم طرد المتمردين

أضف تعليقاً