نيويورك تعزز إجراءات الأمن بعد حادث الانفجار

يقوم ألف رجل أمن إضافي بدوريات في شوارع مدينة نيويورك اليوم الأحد، بعد الانفجار القوي الذي وقع في صندوق للقمامة، مما أدى إلى إصابة 29 شخصاً في حي تشيلسي الراقي بمانهاتن الليلة الماضية بتوقيت نيويورك. وقال حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، إن تعزيزات قوات الشرطة بالولاية وأفراد من الحرس الوطني الأمريكي، تهدف إلى تأمين استمرار الأنشطة اليومية بالمدينة بدون انقطاع، ولأن يشعر السكان بالأمان.وأكد بيان للبيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما يتابع تطورات التحقيقات الجارية حول الحادث.وأضاف الحاكم في تصريحات صحفية بنيويورك: “ليس ثمة دليل في الوقت الراهن على وجود صلة بين هذا الانفجار وبين شبكة إرهابية دولية”، وكان عمدة المدينة بيل دي بازيو قد وصف في وقت سابق اليوم الأحد، الانفجار بأنه “عمل متعمد”، غير أنه أيضاً رفض ربطه بالإرهاب.وأوضح كومو أن أداة الانفجار يبدو أنها “طنجرة ضغط”، غير أن المسؤولين ينتظرون نتائج التحليل الذي يقوم به مكتب التحقيقات الفيدرالي.وقال كومو: “إننا سنعثر على الفاعل أياً كان، أو على المجموعة التي قامت بتنفيذه أيا كانت، وسيقدم الجناة للعدالة”، وأضاف إن المحققين يراجعون صور كاميرات المراقبة بمنطقة الانفجار.ويأتي هذا الانفجار الذي وقع مساء أمس السبت، خلال أقل من أسبوع من إحياء مدينة نيويورك الذكرى 15 لهجمات 11 سبتمبر 2011 الإرهابية.


الخبر بالتفاصيل والصور



يقوم ألف رجل أمن إضافي بدوريات في شوارع مدينة نيويورك اليوم الأحد، بعد الانفجار القوي الذي وقع في صندوق للقمامة، مما أدى إلى إصابة 29 شخصاً في حي تشيلسي الراقي بمانهاتن الليلة الماضية بتوقيت نيويورك.

وقال حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو، إن تعزيزات قوات الشرطة بالولاية وأفراد من الحرس الوطني الأمريكي، تهدف إلى تأمين استمرار الأنشطة اليومية بالمدينة بدون انقطاع، ولأن يشعر السكان بالأمان.

وأكد بيان للبيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما يتابع تطورات التحقيقات الجارية حول الحادث.

وأضاف الحاكم في تصريحات صحفية بنيويورك: “ليس ثمة دليل في الوقت الراهن على وجود صلة بين هذا الانفجار وبين شبكة إرهابية دولية”، وكان عمدة المدينة بيل دي بازيو قد وصف في وقت سابق اليوم الأحد، الانفجار بأنه “عمل متعمد”، غير أنه أيضاً رفض ربطه بالإرهاب.

وأوضح كومو أن أداة الانفجار يبدو أنها “طنجرة ضغط”، غير أن المسؤولين ينتظرون نتائج التحليل الذي يقوم به مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وقال كومو: “إننا سنعثر على الفاعل أياً كان، أو على المجموعة التي قامت بتنفيذه أيا كانت، وسيقدم الجناة للعدالة”، وأضاف إن المحققين يراجعون صور كاميرات المراقبة بمنطقة الانفجار.

ويأتي هذا الانفجار الذي وقع مساء أمس السبت، خلال أقل من أسبوع من إحياء مدينة نيويورك الذكرى 15 لهجمات 11 سبتمبر 2011 الإرهابية.

رابط المصدر: نيويورك تعزز إجراءات الأمن بعد حادث الانفجار

أضف تعليقاً