الإفتاء المصرية: ذبح داعش 19 سورياً خلال عيد الأضحى يخالف كل الأديان السماوية

استنكر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، قيام أعضاء تنظيم داعش بذبح 19 سورياً خلال أيام عيد الأضحى المبارك، مؤكداً أن كل هذه الأفعال والجرائم تخالف كل

القيم والمبادئ الدينية والإنسانية وما جاءت به جميع الأديان السماوية. وأكد المرصد فى بيانه اليوم الأحد، إن تنظيم داعش الإرهابى يعد من أكثر التنظيمات الدموية على مرّ التاريخ، كما أنه الأكثر استباحة للدماء والأنفس، موضحاً أن قيام تنظيم داعش بذبح 19 سورياً له دلالة واسعة على استحلال التنظيم الإرهابى للدماء والأنفس، كما أنه يؤكد أن أكثر ضحايا التنظيم هم من المسلمين سكان المناطق التى يسيطر عليها التنظيم، مما يعنى أن التنظيم إنما يحمل القتل والذبح أينما وجد .وأشار المرصد إلى أن قادة تنظيم داعش يعتقدون أن القتل بشراهة ووحشية يسهم فى استقرار سيطرتهم وخضوع الناس لهم، خوفاً من البطش والقتل على يد عناصره المنتشرة فى مختلف مناطق سيطرتهم، وذلك على الرغم من أن التراث الإسلامى على امتداده لا يوجد به ما يدعو إلى القتل وسفك الدماء أو إرهاب الناس وتخويفهم كى يذعنوا لهم ويعلنوا البيعة والولاء .أكد المرصد أن ما يقوم به تنظيم داعش الارهابى يخالف كل الأديان السماوية ودعوتها لحماية الأنفس حيث جعلت الشريعة الإسلامية قتل النفس الواحدة كقتل جميع البشر مصداقاً لقوله تعالى: “مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا” المائدة 32، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم (الإنسان بنيان الله، ملعون من هدمه).


الخبر بالتفاصيل والصور



استنكر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، قيام أعضاء تنظيم داعش بذبح 19 سورياً خلال أيام عيد الأضحى المبارك، مؤكداً أن كل هذه الأفعال والجرائم تخالف كل القيم والمبادئ الدينية والإنسانية وما جاءت به جميع الأديان السماوية.

وأكد المرصد فى بيانه اليوم الأحد، إن تنظيم داعش الإرهابى يعد من أكثر التنظيمات الدموية على مرّ التاريخ، كما أنه الأكثر استباحة للدماء والأنفس، موضحاً أن قيام تنظيم داعش بذبح 19 سورياً له دلالة واسعة على استحلال التنظيم الإرهابى للدماء والأنفس، كما أنه يؤكد أن أكثر ضحايا التنظيم هم من المسلمين سكان المناطق التى يسيطر عليها التنظيم، مما يعنى أن التنظيم إنما يحمل القتل والذبح أينما وجد .

وأشار المرصد إلى أن قادة تنظيم داعش يعتقدون أن القتل بشراهة ووحشية يسهم فى استقرار سيطرتهم وخضوع الناس لهم، خوفاً من البطش والقتل على يد عناصره المنتشرة فى مختلف مناطق سيطرتهم، وذلك على الرغم من أن التراث الإسلامى على امتداده لا يوجد به ما يدعو إلى القتل وسفك الدماء أو إرهاب الناس وتخويفهم كى يذعنوا لهم ويعلنوا البيعة والولاء .

أكد المرصد أن ما يقوم به تنظيم داعش الارهابى يخالف كل الأديان السماوية ودعوتها لحماية الأنفس حيث جعلت الشريعة الإسلامية قتل النفس الواحدة كقتل جميع البشر مصداقاً لقوله تعالى: “مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا” المائدة 32، وقول الرسول صلى الله عليه وسلم (الإنسان بنيان الله، ملعون من هدمه).

رابط المصدر: الإفتاء المصرية: ذبح داعش 19 سورياً خلال عيد الأضحى يخالف كل الأديان السماوية

أضف تعليقاً