5 مفاجآت تنتظرك عند السفر إلى سينترا البرتغالية .. اكتشفها

سينترا بلدة برتغالية جميلة، تصنف كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، مليئة بالعمارة الهندسية المذهلة التي تعود إلى الفترة ما بين  القرن 12-19، تجدها على بعد حوالي 40 دقيقة بالقطار من العاصمة لشبونة، ولذا يمكنك الذهاب إلى هناك في رحلة ممتعة ليوم واحد لتكتشف الكثير من القلاع والقصور الفريدة والكثير من الفرص الترفيهية المشوقة،، اكتشفها في التقرير التالي. 1. قصر بينا الوطني عند قيامك بجولة في مدينة سينترا ، ستجد قصر بينا الوطني على رأس تلة تطل على المدينة،  وكأنه أحد قلاع مدينة ديزني مع مجموعة مميزة من الألوان والأبراج، علاوة على الجسر المتحرك، ولعل السير عبر القصر يبعث في نفسك شعورا بروعة التاريخ البرتغالي، لاسيما عند الاقتراب من التصاميم الهندسية ذات الألوان الزاهية، وسيمتد هذا الشعور أيضا عند التنزه بالحديقة الشاسعة المحيطة بالقصر والتي تضم الكثير من النباتات والأشجار الرائعة، ولا عجب في ذلك فأنت في واحد من عجائب برتغال السبع، وأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو. 2. قلعة المغاربة قلعة المغاربة أو قلعة المور، هي قلعة يعود تاريخها إلى القرن الثامن إبان الحكم الإسلامي لشبه الجزيرة الإيبيرية، ورغم ما تعرضت له من انهيار نتيجة لوقوع زلزال في القرن 18، تعد من أكثر مواطن الجذب السياحي في سينترا، وذلك نظرا لموقعها المميز على المنحدرات فوق البلدة، حيث استخدمت فيما سبق كموقع دفاعي وحصن ضد الغزاه، والآن تشتهر بكونها من أفضل مواقع البلدة للحصول على إطلالة رائعة على الأفق البعيد لسينترا. 3. كينتا دا راغايرا في سينترا يمكن الوصول إلى قصر كينتا دا راغايرا سيرا على الأقدام من وسط سينترا في أقل من عشر دقائق، ويعد القصر تحفة معمارية جديرة بالاستكشاف، ويبقى جوهره الحقيقي متمثلا فيما يحيط به من أبراج ذات سلالم حلزونية ضيقة، وكهوف مخفية تحت الأرض بنيت من الحجر الجيري، ناهيك عما يحيط به من مناظر طبيعية خلابة ونوافير رائعة، ولعل هذه التجربة ستضيف إلى رحلتك مزيدا من الاستمتاع، لاسيما إن كنت من محبي المغامرة. 4. قرية سينترا من يزر سينترا لابد أن يحرص على استكشاف وسط البلدة الجميل، ليشاهد أروع محلات بيع التذكارات، والكثير من المطاعم الصغيرة والمحلات التجارية في الشوارع الضيقة وبين التلال، ونوصيك بتجربة أحد أطباق المدينة فضلا عن كوب الشيكولاتة اللذيذ الذي تشتهر به البلدة. 5. قصر مونسيرات تم تأسيس قصر مونسيرات من طرف السير توماس كوك في القرن الثامن عشر، ويتميز بتصميمه المعماري الشرقي الرائع، وهناك ستجد بحيرة وحدائق خلابة ورومانسية ونباتات فريدة من نوعها، ما يجعله من أجمل الأماكن في سينترا للقيام بجولة سريعة سيرا على الأقدام ما بين أجمل المشاهد الطبيعية. الوصول إلى سينترا يغادر القطار من محطة روسيو في وسط مدينة لشبونة إلى سينترا كل 15 دقيقة خلال أيام الأسبوع، وكل نصف ساعة في عطلة نهاية الأسبوع، وتتميز الرحلة بالسرعة والراحة، والإطلالة الرائعة على المناظر الخلابة وخاصة بالقرب من البلدة، حيث توجد بعض الحصون على الجبال.


الخبر بالتفاصيل والصور


سينترا بلدة برتغالية جميلة، تصنف كأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، مليئة بالعمارة الهندسية المذهلة التي تعود إلى الفترة ما بين  القرن 12-19، تجدها على بعد حوالي 40 دقيقة بالقطار من العاصمة لشبونة، ولذا يمكنك الذهاب إلى هناك في رحلة ممتعة ليوم واحد لتكتشف الكثير من القلاع والقصور الفريدة والكثير من الفرص الترفيهية المشوقة،، اكتشفها في التقرير التالي.

1. قصر بينا الوطني

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d8%a8%d9%8a%d9%86%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86%d9%8a

عند قيامك بجولة في مدينة سينترا ، ستجد قصر بينا الوطني على رأس تلة تطل على المدينة،  وكأنه أحد قلاع مدينة ديزني مع مجموعة مميزة من الألوان والأبراج، علاوة على الجسر المتحرك، ولعل السير عبر القصر يبعث في نفسك شعورا بروعة التاريخ البرتغالي، لاسيما عند الاقتراب من التصاميم الهندسية ذات الألوان الزاهية، وسيمتد هذا الشعور أيضا عند التنزه بالحديقة الشاسعة المحيطة بالقصر والتي تضم الكثير من النباتات والأشجار الرائعة، ولا عجب في ذلك فأنت في واحد من عجائب برتغال السبع، وأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.

2. قلعة المغاربة

%d9%82%d9%84%d8%b9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%a7%d8%b1%d8%a8%d8%a9

قلعة المغاربة أو قلعة المور، هي قلعة يعود تاريخها إلى القرن الثامن إبان الحكم الإسلامي لشبه الجزيرة الإيبيرية، ورغم ما تعرضت له من انهيار نتيجة لوقوع زلزال في القرن 18، تعد من أكثر مواطن الجذب السياحي في سينترا، وذلك نظرا لموقعها المميز على المنحدرات فوق البلدة، حيث استخدمت فيما سبق كموقع دفاعي وحصن ضد الغزاه، والآن تشتهر بكونها من أفضل مواقع البلدة للحصول على إطلالة رائعة على الأفق البعيد لسينترا.

3. كينتا دا راغايرا في سينترا

سينترا

يمكن الوصول إلى قصر كينتا دا راغايرا سيرا على الأقدام من وسط سينترا في أقل من عشر دقائق، ويعد القصر تحفة معمارية جديرة بالاستكشاف، ويبقى جوهره الحقيقي متمثلا فيما يحيط به من أبراج ذات سلالم حلزونية ضيقة، وكهوف مخفية تحت الأرض بنيت من الحجر الجيري، ناهيك عما يحيط به من مناظر طبيعية خلابة ونوافير رائعة، ولعل هذه التجربة ستضيف إلى رحلتك مزيدا من الاستمتاع، لاسيما إن كنت من محبي المغامرة.

4. قرية سينترا

%d8%b3%d9%8a%d9%86%d8%aa%d8%b1%d8%a7

من يزر سينترا لابد أن يحرص على استكشاف وسط البلدة الجميل، ليشاهد أروع محلات بيع التذكارات، والكثير من المطاعم الصغيرة والمحلات التجارية في الشوارع الضيقة وبين التلال، ونوصيك بتجربة أحد أطباق المدينة فضلا عن كوب الشيكولاتة اللذيذ الذي تشتهر به البلدة.

5. قصر مونسيرات

%d9%82%d8%b5%d8%b1-%d9%85%d9%88%d9%86%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d8%aa

تم تأسيس قصر مونسيرات من طرف السير توماس كوك في القرن الثامن عشر، ويتميز بتصميمه المعماري الشرقي الرائع، وهناك ستجد بحيرة وحدائق خلابة ورومانسية ونباتات فريدة من نوعها، ما يجعله من أجمل الأماكن في سينترا للقيام بجولة سريعة سيرا على الأقدام ما بين أجمل المشاهد الطبيعية.

الوصول إلى سينترا

يغادر القطار من محطة روسيو في وسط مدينة لشبونة إلى سينترا كل 15 دقيقة خلال أيام الأسبوع، وكل نصف ساعة في عطلة نهاية الأسبوع، وتتميز الرحلة بالسرعة والراحة، والإطلالة الرائعة على المناظر الخلابة وخاصة بالقرب من البلدة، حيث توجد بعض الحصون على الجبال.

رابط المصدر: 5 مفاجآت تنتظرك عند السفر إلى سينترا البرتغالية .. اكتشفها

أضف تعليقاً