20 ألف متظاهر في لندن يؤيدون و يرحبون باستقبال اللاجئين

تعاطف الكثير من أبناء الدول من مختلف أنحاء العالم مع اللاجئين ،و ما يتعرضون إليه من صعوبات ،و مؤخرا قامت مظاهرة بلندن وصل عدد المتظاهرين بها إلى حوالي عشرين ألف متظاهر من أجل تأييد استقبال اللاجئين .. ..؟  ما الأسباب التي دفعتهم للتظاهر..؟  هذا ما ستجيب عنه تفصيلا السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل الآن بمتابعتها . متظاهرون بلندن يؤيدون استقبال اللاجئين .. أوضحت الشرطة أن ما يقرب من عشرين ألف متظاهر طالبوا بوجود سياسة تمتاز بإنفتاحها ،و ذلك حتى تسمح بإستقبال المزيد من اللاجئين ،و قام المتظاهرين بحمل العديد من اللافتات و كان عليها جمل رائعة تدل على ترحيبهم الشديد ،و تعاطفهم مع اللاجئين من بينها الأصدقاء مرحب بهم هنا ،و قاموا ببدء مسيرتهم من جادة بارك لين ،و توجهوا إلى مقر رئيسة الوزراء ،و فور اقترابهم من بيكاديللي المسرح الشهير أطلقوا شعارات تطالب بإبقاء اللاجئين ،و رحيل تيريزا ماي .  تعليقات بعض المتظاهرين على ما يقدمونه من أحجل اللاجئين .. ربما تكون الأسباب الحقيقية وراء موقف المتظاهرين هو ادراكهم  لحجم الصعوبات التي تواجه اللاجئين ،و بالفعل جاءت تعليقاتهم مؤكدة على ذلك ،و من أبرز التعليقات التي أكدت على التعاطف مع اللاجئين ما قالته كلير ماري ،و التي تبلغ من العمر سبعة ،و أربعون عاما أنها جاءت إلى المظاهرة بصحبة أبنائها اللذان ينامان يوميا في منزل يتمتع بالأمن ،و لهذا فهي تطالب بأن يتمتع جميع الأولاد بنفس الحقوق التي يتمتع بها أبنائها أما فيليسيتي روز ،و التي تبلغ من العمر ثلاثة ،وثلاثين عاما ،و المعروفة كمتطوعة فقد أكدت أن رسالتها هي حماية أخواتها القادمين من مختلف أنحاء العالم دون معاقبتهم على آي شئ لا على المكان القادمين منه ،و لا على لونهم .


الخبر بالتفاصيل والصور


تعاطف الكثير من أبناء الدول من مختلف أنحاء العالم مع اللاجئين ،و ما يتعرضون إليه من صعوبات ،و مؤخرا قامت مظاهرة بلندن وصل عدد المتظاهرين بها إلى حوالي عشرين ألف متظاهر من أجل تأييد استقبال اللاجئين .. ..؟  ما الأسباب التي دفعتهم للتظاهر..؟  هذا ما ستجيب عنه تفصيلا السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل الآن بمتابعتها .متظاهرون بلندن يرحبون بأستقبال اللاجئين

متظاهرون بلندن يؤيدون استقبال اللاجئين .. أوضحت الشرطة أن ما يقرب من عشرين ألف متظاهر طالبوا بوجود سياسة تمتاز بإنفتاحها ،و ذلك حتى تسمح بإستقبال المزيد من اللاجئين ،و قام المتظاهرين بحمل العديد من اللافتات و كان عليها جمل رائعة تدل على ترحيبهم الشديد ،و تعاطفهم مع اللاجئين من بينها الأصدقاء مرحب بهم هنا ،و قاموا ببدء مسيرتهم من جادة بارك لين ،و توجهوا إلى مقر رئيسة الوزراء ،و فور اقترابهم من بيكاديللي المسرح الشهير أطلقوا شعارات تطالب بإبقاء اللاجئين ،و رحيل تيريزا ماي .

 تعليقات بعض المتظاهرين على ما يقدمونه من أحجل اللاجئين .. ربما تكون الأسباب الحقيقية وراء موقف المتظاهرين هو ادراكهم  لحجم الصعوبات التي تواجه اللاجئين ،و بالفعل جاءت تعليقاتهم مؤكدة على ذلك ،و من أبرز التعليقات التي أكدت على التعاطف مع اللاجئين ما قالته كلير ماري ،و التي تبلغ من العمر سبعة ،و أربعون عاما أنها جاءت إلى المظاهرة بصحبة أبنائها اللذان ينامان يوميا في منزل يتمتع بالأمن ،و لهذا فهي تطالب بأن يتمتع جميع الأولاد بنفس الحقوق التي يتمتع بها أبنائها أما فيليسيتي روز ،و التي تبلغ من العمر ثلاثة ،وثلاثين عاما ،و المعروفة كمتطوعة فقد أكدت أن رسالتها هي حماية أخواتها القادمين من مختلف أنحاء العالم دون معاقبتهم على آي شئ لا على المكان القادمين منه ،و لا على لونهم .

رابط المصدر: 20 ألف متظاهر في لندن يؤيدون و يرحبون باستقبال اللاجئين

أضف تعليقاً