الشباب.. خطوة أولى ناجحة في الدوري

■ الشباب كرّس مفهوم العقدة أمام الشارقة | تصوير: غلام كاركر سجّل فريق الشباب الأول لكرة القدم، خطوة أولى ناجحة جداً في انطلاقة مشواره الطويل في دوري الخليج العربي بعد فوزه الثمين أول من أمس في ملعبه الخضراوي بدبي بهدفين لهدف على نظيره الشارقة

ضمن الجولة الأولى من البطولة، مُكرّساً العقدة مع الملك الأبيض الذي فشل في المحافظة على تقدمه لعباً ونتيجة في الشوط الأول، قبل أن يتراجع أداؤه في الشوط الثاني، ويتلقى الهزيمة الأولى له في البطولة. ويدين فريق الشباب في فوزه الثمين، إلى مدربه الهولندي الجديد فريد روتن الذي أجاد قراءة تفاصيل المباراة في الشوط الثاني الذي غالباً ما يُوصف بأنه شوط المدربين، وهو ما حصل فعلاً، عندما أجرى روتن تغييرات ناجحة ومؤثرة جداً كانت وراء الفوز على الملك في انطلاقة الدوري. الصورة المطلوبة وارجع الهولندي فريد روتن عدم ظهور الجوارح بالصورة المطلوبة في الشوط الأول، إلى الضغوطات التي رافقت لاعبيه إلى ميدان المباراة، بقوله: لاعبو الشباب عانوا نوعاً من الضغوط تسببت بوقوعهم في أخطاء مكنت الشارقة من التقدم في الشوط الأول، لكن عالجنا تلك الأخطاء في الشوط الثاني، وتحررنا من تلك الضغوط، وفزنا في المباراة، وهذا هو الأهم في ظل حالة الطقس السلبية وكون المباراة في بداية الدوري، لقد تغلبنا على طقس صعب جداً ومنافس قوي يضم لاعبين أكفاء. حالة الطقس وأضاف روتن: »يتوجب عليّ أن أوجه الشكر لكل لاعبي الشباب على أدائهم رغم حالة الطقس الصعبة، الفوز في بداية الدوري، خطوة مهمة لإكمال المشوار الطويل بصورة ناجحة، لا بد من تلافي الأخطاء التي ظهرت أمام الشارقة، كنا ندرك وقبل الدخول إلى ميدان المباراة، أن المهمة لن تكون سهلة، وهذا ما حدث فعلاً عندما تقدم الشارقة بهدف السبق في الشوط الأول، المنافس فريق قوي، وحالة الطقس زادت من صعوبة المباراة«. صعبة جداً والتمس روتن العذر لمواطنه رود، والأرجنتيني توماس المحترفين الجديدين في تشكيلة الشباب لعدم ظهورهما بالصورة المتوقعة خصوصا في الشوط الأول، معللا ذلك بحالة الطقس الصعبة جدا عليهما كونهما لم يعتادا من قبل على مثل تلك الأجواء من حرارة مرتفعة ورطوبة عالية، مشيداً بأداء اللاعبين في معظم أوقات المباراة، متوقعاً أن يقدما الأفضل في المباريات القادمة مع الشباب، مشددا على أن رود تعرض لرقابة لصيقة من لاعبي الشارقة. العائلة الكبيرة وأعرب فريد روتن، عن سعادته الكبيرة بالتواجد مدرباً لفريق الشباب بقوله: الشباب أصبح عائلتي الثانية، أنا سعيد جدا بالتواجد هنا في النادي والعمل مع فريقه لكرة القدم، اشعر بحماس كبير لتقديم شيء، أنا مصمم على تحقيق النجاح مع الشباب، الجميع متعاونون معي، وهذا شيء مهم جدا في عمل أي مدرب في لعبة كرة القدم. دينيس حزين ومن جانبه، أعرب اليوناني جورجيوس دينيس مدرب فريق الشارقة الأول لكرة القدم، عن حزنه لخسارة فريقه أمام الشباب رغم تقدمه في الشوط الأول بهدف، بقوله: اعتقد أن الشارقة لا يستحق خسارة المباراة، سيطرنا على مجريات اللعب في معظم الأوقات، كنا منظمين بشكل مثالي، الشباب لم يهدد مرمانا بشكل فعلي في الشوط الأول، لكن خسرنا المباراة، وأنا حزين لذلك. بعض التفاصيل وأضاف دينيس: »هناك بعض التفاصيل في كرة القدم التي لا تجعلك تصل إلى النتيجة المطلوبة، حالة الطقس صعبة جدا، ارتكبنا بعض الأخطاء في الشوط الثاني من المباراة تسببت بعدم المحافظة على هدف التقدم، تسلمت مهمة تدريب الشارقة منذ شهرين تقريبا، أنا مقتنع بما وصل إليه فريقي، وإذا كنت الآن حزيناً للخسارة أمام الشباب، فلربما أكون سعيداً في ختام الموسم، وهذا هو الأهم. قرار الحكم ورفض دينيس التعليق على قرار الحكم باحتساب ركلة جزاء للشباب جاء منها هدف الفوز للجوارح بقوله: قبل التعاقد مع الشارقة، شاهدت عدداً من مباريات الدوري الإماراتي، ووجدت أن هناك أخطاء تحكيمية طبيعية، وأرى أن التحكيم ظهر جيداً أمام الشباب. الأجنبي الآسيوي وعن الأجنبي الآسيوي الجديد القادم إلى صفوف الملك، اكتفى اليوناني جورجيوس دينيس بالقول: أتمنى حسم الموضوع في اسرع وقت، فريق الشارقة بحاجة إلى لاعب في وسط الميدان للإسهام بتقديم الأفضل خلال المباريات القادمة. 975 شهد مباراة فريق الشباب الأول لكرة القدم أول من أمس على ملعبه الخضراوي بدبي أمام نظيره الشارقة في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي والتي انتهت لمصلحة المستضيف بهدفين لهدف، 975 متفرجاً، جلهم من أنصار الجوارح، جاؤوا لمؤازرة الفريق الأخضر رغم حالة الطقس الخانقة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة ومستويات الرطوبة العالية. محمد المري: الجوارح دائماً في قلب المنافسة لفت محمد مطر المري نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشباب إلى أن الجوارح دائماً ما يكونون في قلب المنافسة على ألقاب مختلف البطولات، ومنها دوري الخليج العربي الذي شهدت جولته الأولى أول من أمس فوزاً ثميناً للشباب على ضيفه الشارقة بهدفين لهدف. وقال المري: »الفريقان لعبا في ظل حالة طقس صعبة جدا، الله يعين اللاعبين على لعب كرة قدم في ظل هذه الأجواء القاسية التي وبلا شك، أثرت سلباً على طبيعة الأداء لكلا الفريقين، ولكني ورغم كل ذلك، أرى أن الشارقة يبدو في هذا الموسم فريقا مختلفا كونه يضم لاعبين أكفاء سواء من المواطنين أو الجانب، الشارقة فريق رائع، واظهر قدرا عاليا من الندية كالعادة مع الشباب، وتقدم علينا بهدف السبق، لكن حكمة مدرب الجوارح قلبت الأمور في الشوط الثاني«. اللياقة العالية وأضاف المري: »المباراة أثبتت حجم الجهد الذي قدمه الجهاز الفني لفريق الشباب بقيادة الهولندي فريد روتن طوال فترات إعداد الجوارح للموسم الجديد، فريقنا اظهر حقيقة أنه مستعد فنياً وبدنياً لبطولات الموسم، ومنها دوري الخليج العربي، وهذا ما تجسد واقعا في الشوط الثاني، عندما أسعفت اللياقة البدنية العالية لاعبينا على إكمال المباراة رغم قساوة الطقس«. طريقة الإعداد وشدد المري على أن طريقة إعداد الشباب لبطولات الموسم الجديد، تختلف عن أسلوبه في المواسم الماضية، مشيداً بجهود المدرب روتن، وكافة أعضاء الأجهزة الفنية والإدارية والطبية، وجميع لاعبي الجوارح، متوقعاً أن يظهر الشباب بالصورة المتوقعة منه في المباريات القادمة مع تحسن حالة الطقس في الجولات القريبة للدوري. تغييرات روتن وأشاد المري بالتغييرات التي أجراها روتن في الشوط الثاني، لافتا إلى أن تلك التغييرات قلبت طاولة المباراة لمصلحة الشباب بعد دخول محترفه الأوزبكي حيدروف ونجمه الوطني محمد بيليه، مجدداً التأكيد على أن الشباب حريص جدا على الاستثمار في أبنائه من خلال إشراكهم في مباريات الفريق الأول في مختلف البطولات، مُلمّحاً إلى عدم اتجاه إدارة النادي نحو إبرام أي صفقة مع أي لاعب محلي خلال الأيام المتبقية من فترة الانتقالات. أفضل خطوة وأثنى المري على خطوة إلغاء الحكمين الإضافيين من الطواقم التحكيمية لمباريات بطولات الموسم الجديد، بقوله: »هذه افضل واهم خطوة، الحكمان الإضافيان لم يضيفا شيئا، بل على العكس تسببا بإحداث ارباك واضح في سير عمل الطواقم التحكيمية خلال مباريات الموسم الماضي، وقرار إلغاء الاستعانة بالحكمين الإضافيين خطوة ممتازة تصب في مصلحة حكام اللعبة، خصوصاً وأن جمالية كرة القدم تكمن في كثرة وتعدد وتنوع الأخطاء«. 12 وجّه محمد المري الشكر لجماهير الشباب على حضورها إلى ملعب المباراة أمام ضيفه الشارقة أول من أمس في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي رغم حالة الطقس الصعبة، عاداً ذلك عاملاً مهماً لمسيرة الجوارح، معتبراً الجماهير اللاعب رقم 12 لدورها المحوري في تحقيق الشباب النتائج المرجوة في مختلف بطولات الموسم الجديد. تعجب محين خليفة: شيء ما تسبب بالخسارة ألمح محين خليفة لاعب فريق الشارقة الأول لكرة القدم إلى حصول شيء ما في منظومة لعب فريقه تسبب بخسارته بهدفين لهدف أول من امس أمام مضيفه الشباب بالجولة الأولى لدوري الخليج العربي، منوهاً بأن الملك سيطر على مجريات الشوط الأول للمباراة، لكنه لم يستمر نتيجة حصول شيء ما في الشوط الثاني، مبدياً ثقته في مقدرة فريقه الأبيض على التعويض في الجولات القادمة من الدوري. رأي أحمد مبارك: بداية سيئة وصف أحمد مبارك مدير فريق الشارقة الأول لكرة القدم خسارة فريقه أمام مضيفه الشباب بهدفين لهدف أول من أمس بالجولة الأولى لدوري الخليج العربي بالبداية السيئة، معترفاً بارتكاب الشارقة أخطاء فردية تسببت بخسارته، مشددا على أن الملك سعى لتحقيق الفوز الأول لتجنب لتلافي ما حصل بالموسم الماضي، مشيرا إلى أن اللجنة الفنية بالنادي معنية بإتمام صفقة الأجنبي الرابع. قناعة محمد مرزوق: نحن الأفضل شدد محمد مرزوق مدافع فريق الشباب الأول لكرة القدم وصاحب هدف التعادل للجوارح بشباك ضيفه الشارقة أول من امس على الملعب الخضراوي ضمن الجولة الأولى لدوري الخليج العربي، على أن الشباب استحق الفوز بهدفين لهدف كونه الطرف الأفضل بالمباراة خصوصاً في شوطها الثاني، منوهاً بأن الجو أثر سلباً على أداء الفريقين، لافتاً إلى أن تغييرات الهولندي فريد روتن أسهمت في فوز الجوارح الأول بالبطولة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً