انطلاقة موفقة لحتا في دوري المحترفين

■ حتا يجبر الوحدة على التعادل | تصوير: موهان ■ وليد عبيد يوجه لاعبيه صورة حقق فريق حتا بداية موفقة في دوري الخليج العربي بعـدما انتزع نقطة ثمينة من الوحدة في

المباراة التي جمعتهما أول من أمس على استاد حمدان بن راشد بحتا وحسمها التعادل السلبي، وبذلك حصد «الإعصار» أول نقطة له في دوري المحترفين. وتمكن حتا من تحقيق التعادل أمام الوحدة بفضل انتشاره الجيد على أرضية الملعب والروح القتالية للاعبيه طوال المباراة، وتمكنه من غلق كل المساحات المؤدية إلى مرماه في وجه هجوم العنابي المتكون من التشيلي فالديفيا والأرجنتيني تيغالي. وبنهاية المباراة، أعرب وليد عبيد مدرب حتا عن سعادته، بإحراز أول نقطة في دوري الخليج العربي، وهنأ لاعبيه على روحهم القتالية وأدائهم القوي طيلة الـ90 دقيقة أمام فريق بحجم الوحدة، والذي يضم في صفوفه رباعياً أجنبياً على مستوى عال، مشيرا إلى أن الخروج بهذه النتيجة يعدّ مكسباً وبطعم النصر، حيث قطع جميع اللاعبين وعداً بتغيير الصورة التي ظهر بها الفريق في أولى جولات كأس الخليج العربي في بداية الموسم، وهو سعيد بأن اللاعبين نجحوا في تحقيق وعودهم. الطريق طويل وأوضح وليد عبيد أن الطريق أمام فريقه في دوري المحترفين طويل ومازال حافلاً بالصعوبات، لذا على اللاعبين التحلي بالإصرار والعـزيمة والإيمان بحظوظهم في ظل قدرتهم على مواجهة الفرق الكبيرة وتحقيق النتيجة المطلوبة أمامهم، وقال: يتوجب على لاعبي حتا التسلح دائماً بالثقة، من أجل تحقيق نتائج أفضل في المستقبل ونحن واثقون أن الفريق سيتخطى بنجاح كل الصعوبات بفضل هذه الروح العالية وتكاتف الجميع. وعن الطريقة التي اعتمدها في مواجهة العنابي من أجل الخروج بنقطة التعادل، أكد وليد عبيد أنه يجب احترام المنافس، والوحدة يعتبر من الفرق المنافسة دائماً على لقب بطولة دوري الخليج العربي، وأضاف قائلاً: يجب أن نحترم المنافس، ولا نستهين به، وفي الحقيقة، لعبنا من أجل تحقيق النقاط الثلاث بالاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن ذلك لم يتحقق، وانتهت المباراة بإحراز نقطة تعد جيدة بالنسبة لنا في بداية الدوري، كونها تمد اللاعبين بالمزيد من المعنويات إلى جانب الجهاز الفني، إضافة إلى جماهير النادي التي حضرت لمساندة الإعصار في مباراة الافتتاح في دوري الخليج العربي. وكشف مدرب حتا أن دخول المحترف البوركيني اسياكا أودراوجو متأخراً في الشوط الثاني من المباراة كان قرارا فنيا، وأن جميع اللاعبين متفهمون لقرارات الجهاز الفني في عملية اختيار اللاعبين. تعادل بطعم الفوز من جهته أكد عبيد علي مدير الفريق أن التعادل مع الوحدة جاء بطعم الفوز، ويشكل دافعا معنويا للفريق لمواصلة المسيرة بنجاح في دوري الخليج العربي، وقال: حققنا تعادلاً ثمينا أمام فريق كبير بحجم الوحدة، وبقدر سعادتنا بهذه النتيجة نحن راضون عن أداء الفريق وتطبيق اللاعبين لتعليمات المدرب بالشكل المطلوب. ووصف عبيد علي بداية حتا في دوري الخليج العربي بالبداية الموفقة بعد خسارتين متتاليتين في كأس الخليج العربي، وقال: التعادل مع الوحدة بإمكانه أن يعيد الفريق إلى الطريق الصحيح بعد الخسارة من الظفرة والوصل في كأس الخليج العربي، ويمنحنا ثقة إضافية أننا قادرون على تحقيق هدفنا بالبقاء مع كبار الدوري بشرط الاستمرار في العمل بعزيمة وإصرار كبيريـن. وأكد عبيد علي أن حتا بإمكانه تقديم مستويات أفضل في حال تأقلم الأردني ياسين البخيت وبقية اللاعبين الأجانب مع الفريق، مشيراً إلى أن عامل الطقس مازال يشكل عائقا أمام اللاعبين الرومانيين ميهاي وأدريان بشكل خاص. أغيري: فعلنا كل شيء إلا تسجيل الأهـداف أكد المكسيكي خافيير أغيري مدرب الوحدة أن فريقه قدم مباراة جيدة، وفعل كل شيء خلال المباراة أمام حتا باستثناء تسجيل الأهداف، وقال أغيري خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: فعلنا كل شيء ممكن في المباراة من صناعة الفرص أمام مرمى الخصم، إلى الضغط المستمر عليه في مناطقه، وقد أجريت في الشوط الثاني العديد من التبديلات لتنشيط الجانب الهجومي، ولكن للأسف المباراة انتهت سلبية وأنا متحسر على عدم إحراز أي هدف. وأوضح مدرب الوحدة أن فريقه لم يتمكن من خطف النقاط الثلاث وأنه سيسعى إلى التعويض في الجولات المقبلة؛ لأنه حريص على عدم التفريط في أي نقطة مستقبلاً، مشيراً إلى أن فريق حتا جدير بالاحترام وقدم مباراة بانضباط تكتيكي جيد، تواجده ضمن دوري المحترفين مكسب لكرة الإمارات، وقال: أنا معجب بطريقة أداء فريق حتا الصاعد حديثا إلى دوري المحترفين وبتنظيمه الجيد فوق الملعب وبمؤازرة جمهوره له طيلة المباراة. وأشار أغيري إلى أنه لا يشعر بالارتياح لضياع نقطتين في بداية المنافسة، لافتاً إلى أن الطريق لا يزال طويلاً، وقال»نطمح للتعويض في الجولات المقبلة، ويتوجب علينا تصحيح بعض الأخطاء التي وقعنا فيها وأدت إلى عدم استغلال كل الفرص التي أتيحت لنا. وعن سبب التبديلات التي قام بها في الشوط الثاني، رد أغيري قائلاً: ” عند اختياري للتشكيل بشكل عام قبل أي مباراة لا أنظر إلى جنسية اللاعب أو بلده ولكن أختار أفضل 11 لاعباً، بغض النظر عن أسمائهم، واللاعب الأكثر جاهزية هو من يستحق المشاركة، وعند قيامي بتبديلين دفعة واحدة كنت أبحث عن الحلول القادرة على تفعيل الجوانب الهجومية، وأعتقد أن دخول إسماعيل مطر وطارق أحمد منح الفريق القدرة على التحرك أفضل وسط الملعب. واختتم أغيري قائلاً بأنه دائماً ما ينصح اللاعبين الدوليين، بعدم التدخل في شؤون الحكم، لأنه صاحب القرار في الملعب، وهو المخول الوحيد لاحتساب الخطأ من عدمه وإشهار البطاقة في وجه من يستحق. لم نستغل الفرص وصرح قائد العنابي إسماعيل مطر بعد المباراة، بأن فريقه أدى بشكل جيد معظم فترات اللقاء، وقد سنحت له العديد من الفرص، ولم نوفق في ترجمتها لأهداف في مرمى حتا، وقال: بالتأكيد جئنا من أجل إحراز 3 نقاط لكن مجريات المباراة لم تساعدنا ولم نستغل الفرص التي أتيحت لنا على مدار الشوطين، كنا الطرف الأفضل ولكن هذه كرة القدم وفي كل الأحوال نقطة من خارج أرضنا تعتبر نتيجة إيجابية. لا أعذار ورفض سمعة ذكر أي أعذار لنتيجة اللقاء التي اعتبرها جيدة نوعاً ما في بداية البطولة وعلى ملعب الخصم، مشيراً إلى أن الظروف كانت جيدة من جميع النواحي سواء الطقس الذي قال بأنه رائع وأفضل من طقس مدينة برشلونة التي أقام بها الفريق معسكره الصيف الماضي، وعلى حد قوله من حيث اعتدال درجة الحرارة. ثقة أوضح الروماني أدريان بوتان لاعب حتا أن فريقه لعب بتركيز عال جدا في الشوط الأول من الناحية الدفاعية، وتحسن الأداء الهجومي في الشوط الثاني بعد جرعة الثقة التي حصل عليها إلا أن الفريق افتقد اللمسة الأخيرة في المباراة، وقال: لو نجحنا في استغلال الفرص لتغيرت نتيجة المباراة لصالحنا، لكننا ما زلنا في البداية، وثقتي كبيرة في أننا سوف نتطور في المباريات المقبلة للخبرات والثقة التي ستتواجد بين عناصر الفريق«. بدر: الفوز كان قريباً منا أكد لاعب حتا بدر عبد الرحمن أن الفوز كان قريباً من فريقه لو استغل الفرص الواضحة التي أتيحت له خصوصاً في الشوط الثاني، وقال: كنا نطمع في الحصول على 3 نقاط أمام الوحدة ولكن طريقتنا الدفاعية التي لعبنا بها أغلب فترات المباراة لم تساعدنا على ذلك، وحتى الفرص التي حصلنا عليها آخر 10 دقائق لم ننجح في تحويلها داخل المرمى. وأضاف: الخروج بنقطة أمام الوحدة أبرز أندية دوري الخليج العربي نعتبره نتيجة إيجابية ومحفزة لبقية المشوار ودافعا لنا للعمل أكثر وحصد المزيد من النقاط لتحقيق هدفنا وهو البقاء في دوري المحترفين. عيسى عبيد: التركيز سر التألق كشف عيسى عبيد لاعب حتا أن التركيز العالي للاعبين سر التألق أمام الوحدة، مشيراً إلى أن مدرب الفريق وليد عبيد طلب من اللاعبين أن يكونوا على قمة التركيز أول 15 دقيقة حتى لا تهتز شباكهم بهدف مبكر يربك الحسابات، وقال: شكلنا حائط صد قوي أمام الوحدة الذي يضم بين صفوفه مجموعة من اللاعبين أصحاب الكفاءات العالية سواء من لاعبين مواطنين أو أجانب، وفي الشوط طلب مدربنا المجازفة المحسوبة من خلال تهديد مرمى الوحدة بكرات خاطفة ومنظمة في نفس الوقت، وأهم شيء أننا نفذنا تعليمات المدرب مثلما طلب منا.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

حقق فريق حتا بداية موفقة في دوري الخليج العربي بعـدما انتزع نقطة ثمينة من الوحدة في المباراة التي جمعتهما أول من أمس على استاد حمدان بن راشد بحتا وحسمها التعادل السلبي، وبذلك حصد «الإعصار» أول نقطة له في دوري المحترفين.

وتمكن حتا من تحقيق التعادل أمام الوحدة بفضل انتشاره الجيد على أرضية الملعب والروح القتالية للاعبيه طوال المباراة، وتمكنه من غلق كل المساحات المؤدية إلى مرماه في وجه هجوم العنابي المتكون من التشيلي فالديفيا والأرجنتيني تيغالي.

وبنهاية المباراة، أعرب وليد عبيد مدرب حتا عن سعادته، بإحراز أول نقطة في دوري الخليج العربي، وهنأ لاعبيه على روحهم القتالية وأدائهم القوي طيلة الـ90 دقيقة أمام فريق بحجم الوحدة، والذي يضم في صفوفه رباعياً أجنبياً على مستوى عال، مشيرا إلى أن الخروج بهذه النتيجة يعدّ مكسباً وبطعم النصر، حيث قطع جميع اللاعبين وعداً بتغيير الصورة التي ظهر بها الفريق في أولى جولات كأس الخليج العربي في بداية الموسم، وهو سعيد بأن اللاعبين نجحوا في تحقيق وعودهم.

الطريق طويل

وأوضح وليد عبيد أن الطريق أمام فريقه في دوري المحترفين طويل ومازال حافلاً بالصعوبات، لذا على اللاعبين التحلي بالإصرار والعـزيمة والإيمان بحظوظهم في ظل قدرتهم على مواجهة الفرق الكبيرة وتحقيق النتيجة المطلوبة أمامهم، وقال: يتوجب على لاعبي حتا التسلح دائماً بالثقة، من أجل تحقيق نتائج أفضل في المستقبل ونحن واثقون أن الفريق سيتخطى بنجاح كل الصعوبات بفضل هذه الروح العالية وتكاتف الجميع.

وعن الطريقة التي اعتمدها في مواجهة العنابي من أجل الخروج بنقطة التعادل، أكد وليد عبيد أنه يجب احترام المنافس، والوحدة يعتبر من الفرق المنافسة دائماً على لقب بطولة دوري الخليج العربي، وأضاف قائلاً: يجب أن نحترم المنافس، ولا نستهين به، وفي الحقيقة، لعبنا من أجل تحقيق النقاط الثلاث بالاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن ذلك لم يتحقق، وانتهت المباراة بإحراز نقطة تعد جيدة بالنسبة لنا في بداية الدوري، كونها تمد اللاعبين بالمزيد من المعنويات إلى جانب الجهاز الفني، إضافة إلى جماهير النادي التي حضرت لمساندة الإعصار في مباراة الافتتاح في دوري الخليج العربي.

وكشف مدرب حتا أن دخول المحترف البوركيني اسياكا أودراوجو متأخراً في الشوط الثاني من المباراة كان قرارا فنيا، وأن جميع اللاعبين متفهمون لقرارات الجهاز الفني في عملية اختيار اللاعبين.

تعادل بطعم الفوز

من جهته أكد عبيد علي مدير الفريق أن التعادل مع الوحدة جاء بطعم الفوز، ويشكل دافعا معنويا للفريق لمواصلة المسيرة بنجاح في دوري الخليج العربي، وقال: حققنا تعادلاً ثمينا أمام فريق كبير بحجم الوحدة، وبقدر سعادتنا بهذه النتيجة نحن راضون عن أداء الفريق وتطبيق اللاعبين لتعليمات المدرب بالشكل المطلوب. ووصف عبيد علي بداية حتا في دوري الخليج العربي بالبداية الموفقة بعد خسارتين متتاليتين في كأس الخليج العربي، وقال: التعادل مع الوحدة بإمكانه أن يعيد الفريق إلى الطريق الصحيح بعد الخسارة من الظفرة والوصل في كأس الخليج العربي، ويمنحنا ثقة إضافية أننا قادرون على تحقيق هدفنا بالبقاء مع كبار الدوري بشرط الاستمرار في العمل بعزيمة وإصرار كبيريـن.

وأكد عبيد علي أن حتا بإمكانه تقديم مستويات أفضل في حال تأقلم الأردني ياسين البخيت وبقية اللاعبين الأجانب مع الفريق، مشيراً إلى أن عامل الطقس مازال يشكل عائقا أمام اللاعبين الرومانيين ميهاي وأدريان بشكل خاص.

أغيري: فعلنا كل شيء إلا تسجيل الأهـداف

أكد المكسيكي خافيير أغيري مدرب الوحدة أن فريقه قدم مباراة جيدة، وفعل كل شيء خلال المباراة أمام حتا باستثناء تسجيل الأهداف، وقال أغيري خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة: فعلنا كل شيء ممكن في المباراة من صناعة الفرص أمام مرمى الخصم، إلى الضغط المستمر عليه في مناطقه، وقد أجريت في الشوط الثاني العديد من التبديلات لتنشيط الجانب الهجومي، ولكن للأسف المباراة انتهت سلبية وأنا متحسر على عدم إحراز أي هدف.

وأوضح مدرب الوحدة أن فريقه لم يتمكن من خطف النقاط الثلاث وأنه سيسعى إلى التعويض في الجولات المقبلة؛ لأنه حريص على عدم التفريط في أي نقطة مستقبلاً، مشيراً إلى أن فريق حتا جدير بالاحترام وقدم مباراة بانضباط تكتيكي جيد، تواجده ضمن دوري المحترفين مكسب لكرة الإمارات، وقال: أنا معجب بطريقة أداء فريق حتا الصاعد حديثا إلى دوري المحترفين وبتنظيمه الجيد فوق الملعب وبمؤازرة جمهوره له طيلة المباراة.

وأشار أغيري إلى أنه لا يشعر بالارتياح لضياع نقطتين في بداية المنافسة، لافتاً إلى أن الطريق لا يزال طويلاً، وقال»نطمح للتعويض في الجولات المقبلة، ويتوجب علينا تصحيح بعض الأخطاء التي وقعنا فيها وأدت إلى عدم استغلال كل الفرص التي أتيحت لنا.

وعن سبب التبديلات التي قام بها في الشوط الثاني، رد أغيري قائلاً: ” عند اختياري للتشكيل بشكل عام قبل أي مباراة لا أنظر إلى جنسية اللاعب أو بلده ولكن أختار أفضل 11 لاعباً، بغض النظر عن أسمائهم، واللاعب الأكثر جاهزية هو من يستحق المشاركة، وعند قيامي بتبديلين دفعة واحدة كنت أبحث عن الحلول القادرة على تفعيل الجوانب الهجومية، وأعتقد أن دخول إسماعيل مطر وطارق أحمد منح الفريق القدرة على التحرك أفضل وسط الملعب.

واختتم أغيري قائلاً بأنه دائماً ما ينصح اللاعبين الدوليين، بعدم التدخل في شؤون الحكم، لأنه صاحب القرار في الملعب، وهو المخول الوحيد لاحتساب الخطأ من عدمه وإشهار البطاقة في وجه من يستحق.

لم نستغل الفرص

وصرح قائد العنابي إسماعيل مطر بعد المباراة، بأن فريقه أدى بشكل جيد معظم فترات اللقاء، وقد سنحت له العديد من الفرص، ولم نوفق في ترجمتها لأهداف في مرمى حتا، وقال: بالتأكيد جئنا من أجل إحراز 3 نقاط لكن مجريات المباراة لم تساعدنا ولم نستغل الفرص التي أتيحت لنا على مدار الشوطين، كنا الطرف الأفضل ولكن هذه كرة القدم وفي كل الأحوال نقطة من خارج أرضنا تعتبر نتيجة إيجابية.

لا أعذار

ورفض سمعة ذكر أي أعذار لنتيجة اللقاء التي اعتبرها جيدة نوعاً ما في بداية البطولة وعلى ملعب الخصم، مشيراً إلى أن الظروف كانت جيدة من جميع النواحي سواء الطقس الذي قال بأنه رائع وأفضل من طقس مدينة برشلونة التي أقام بها الفريق معسكره الصيف الماضي، وعلى حد قوله من حيث اعتدال درجة الحرارة.

ثقة

أوضح الروماني أدريان بوتان لاعب حتا أن فريقه لعب بتركيز عال جدا في الشوط الأول من الناحية الدفاعية، وتحسن الأداء الهجومي في الشوط الثاني بعد جرعة الثقة التي حصل عليها إلا أن الفريق افتقد اللمسة الأخيرة في المباراة، وقال: لو نجحنا في استغلال الفرص لتغيرت نتيجة المباراة لصالحنا، لكننا ما زلنا في البداية، وثقتي كبيرة في أننا سوف نتطور في المباريات المقبلة للخبرات والثقة التي ستتواجد بين عناصر الفريق«.

بدر: الفوز كان قريباً منا

أكد لاعب حتا بدر عبد الرحمن أن الفوز كان قريباً من فريقه لو استغل الفرص الواضحة التي أتيحت له خصوصاً في الشوط الثاني، وقال: كنا نطمع في الحصول على 3 نقاط أمام الوحدة ولكن طريقتنا الدفاعية التي لعبنا بها أغلب فترات المباراة لم تساعدنا على ذلك، وحتى الفرص التي حصلنا عليها آخر 10 دقائق لم ننجح في تحويلها داخل المرمى.

وأضاف: الخروج بنقطة أمام الوحدة أبرز أندية دوري الخليج العربي نعتبره نتيجة إيجابية ومحفزة لبقية المشوار ودافعا لنا للعمل أكثر وحصد المزيد من النقاط لتحقيق هدفنا وهو البقاء في دوري المحترفين.

عيسى عبيد: التركيز سر التألق

كشف عيسى عبيد لاعب حتا أن التركيز العالي للاعبين سر التألق أمام الوحدة، مشيراً إلى أن مدرب الفريق وليد عبيد طلب من اللاعبين أن يكونوا على قمة التركيز أول 15 دقيقة حتى لا تهتز شباكهم بهدف مبكر يربك الحسابات، وقال: شكلنا حائط صد قوي أمام الوحدة الذي يضم بين صفوفه مجموعة من اللاعبين أصحاب الكفاءات العالية سواء من لاعبين مواطنين أو أجانب، وفي الشوط طلب مدربنا المجازفة المحسوبة من خلال تهديد مرمى الوحدة بكرات خاطفة ومنظمة في نفس الوقت، وأهم شيء أننا نفذنا تعليمات المدرب مثلما طلب منا.

رابط المصدر: انطلاقة موفقة لحتا في دوري المحترفين

أضف تعليقاً