أنصار اللاجئين يتظاهرون في لندن

سار نحو عشرين الف متظاهر بعد ظهر أمس في وسط لندن، مطالبين بسياسة أكثر انفتاحاً على صعيد استقبال اللاجئين. وانطلق المتظاهرون من جادة بارك لين المحاذية لحديقة هايد بارك في وسط المدينة حاملين لافتات كتب عليها: «عالم واحد، شعب واحد»، و«الأصدقاء مرحب بهم هنا»، و«متساوون جميعاً». ثم اتجهوا الى مقر رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي. وقالت كلير ماري غوغان «47 عاماً» التي جاءت مع ولديها: «أتيت اليوم لأن ولدي ينامان كل مساء في منزل آمن ومعدتهما غير خاوية، وهذا الأمر يجب أن يكون من حق جميع الأولاد». ومع اقترابهم من مسرح بيكاديللي، أطلق المتظاهرون شعارات مثل: «دعوا اللاجئين يبقون، فلترحل تيريزا ماي». وقالت المتطوعة فيليسيتي روز «33 عاماً»: «رسالتي هي حماية إخواننا وأخواتنا الذين جاؤوا من العالم أجمع، أن نسمح لهم بالمجيء وان نكف عن معاقبتهم بسبب المكان الذي يأتون منه ولون بشرتهم». ونظمت التحرك منظمة التضامن مع اللاجئين غير الحكومية بدعم خصوصاً من منظمة العفو الدولية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً