تعاون بين «جائزة محمد بن راشد للسلام» و«السلام العالمية»

وقعت جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي مذكرة تفاهم مع مؤسسة السلام العالمية، للمساهمة في إنماء شراكات السلام، جاء ذلك على هامش مشاركة الجائزة في مؤتمر القيادات في السلام العالمي، والذي عقد في ايرلندا الشمالية خلال الشهر الحالي.وأوضح الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني رئيس مجلس الأمناء، أن هذه المذكرة تأتي ضمن مذكرات عدة سوف يتم إبرامها خلال سنة 2016 مع منظمات ومؤسسات عالمية. وأضاف أن إنماء شراكات السلام يعتبر هدفاً استراتيجياً ومستمداً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي تؤمن بضرورة مد جسور التواصل بين حضارات ومنظمات السلام العالمية. من جانبه، أكد العميد أحمد خلفان المنصوري الأمين العام للجائزة أن «مذكرة التفاهم مع مؤسسة السلام العالمية التــي تتــخذ من واشنطن مقراً لها جاءت بناءً على عدة زيارات قامت بها الجائزة لمنظمات سلام عالمية». وأشار الى أن لديها شبكة تواصل عالمية في جميع أنحاء العالم، مما سوف يؤدي إلى انتشار الجائزة بشكل واسع، وتحقيق هدف استراتيجي في تعزيز سمعتها عالمياً. ولفت العميد أحمد خلفان المنصوري الى أن الجائزة ستشهد خلال الربع الأخير من سنة 2016م إبرام مذكرات تفاهم عدة، سوف تعود بالمنفعة على الجائزة بشكل خاص، وعلى مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بشكل عام.


الخبر بالتفاصيل والصور


وقعت جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي مذكرة تفاهم مع مؤسسة السلام العالمية، للمساهمة في إنماء شراكات السلام، جاء ذلك على هامش مشاركة الجائزة في مؤتمر القيادات في السلام العالمي، والذي عقد في ايرلندا الشمالية خلال الشهر الحالي.وأوضح الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني رئيس مجلس الأمناء، أن هذه المذكرة تأتي ضمن مذكرات عدة سوف يتم إبرامها خلال سنة 2016 مع منظمات ومؤسسات عالمية.

وأضاف أن إنماء شراكات السلام يعتبر هدفاً استراتيجياً ومستمداً من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي تؤمن بضرورة مد جسور التواصل بين حضارات ومنظمات السلام العالمية.

من جانبه، أكد العميد أحمد خلفان المنصوري الأمين العام للجائزة أن «مذكرة التفاهم مع مؤسسة السلام العالمية التــي تتــخذ من واشنطن مقراً لها جاءت بناءً على عدة زيارات قامت بها الجائزة لمنظمات سلام عالمية».

وأشار الى أن لديها شبكة تواصل عالمية في جميع أنحاء العالم، مما سوف يؤدي إلى انتشار الجائزة بشكل واسع، وتحقيق هدف استراتيجي في تعزيز سمعتها عالمياً.

ولفت العميد أحمد خلفان المنصوري الى أن الجائزة ستشهد خلال الربع الأخير من سنة 2016م إبرام مذكرات تفاهم عدة، سوف تعود بالمنفعة على الجائزة بشكل خاص، وعلى مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية بشكل عام.

رابط المصدر: تعاون بين «جائزة محمد بن راشد للسلام» و«السلام العالمية»

أضف تعليقاً