مشاركة ناجحة للإمارات في الأسبوع العالمي للنمو الأخضر بكوريا الجنوبية

اختتم وفد الدولة برئاسة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، مشاركة ناجحة في الأسبوع العالمي للنمو الأخضر، الذي عقد مؤخراً بكوريا الجنوبية. وشهد الحدث – الذي استضافه المعهد العالمي للنمو الأخضر – مشاركة نحو 1200 شخص من أكثر من 50 دولة يمثلون الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني لمناقشة الحلول المبتكرة لمواجهة تحديات الاستدامة. وأكد معالي الدكتور الزيودي في كلمته خلال الطاولة المستديرة للمسؤولين التنفيذيين حول التنمية المستدامة – إحدى الجلسات الرئيسية التي استعرضت التجارة الثنائية وفرص العمل الخضراء منخفضة الكربون – أهمية الدور الذي تلعبه الشركات في دفع عجلة النمو الأخضر من خلال الابتكار والاستثمار وكذلك الدور المهم للحكومات في توفير بيئة مواتية لازدهار الشركات في الاقتصاد العالمي الأخضر. كما ترأس معالي الدكتور الزيودي جلسة حوارية حول إنجازات دولة الإمارات ضمن برنامج النمو الأخضر تحت عنوان «بناء زخم قوي للنمو الأخضر» استعرض خلالها جهود الإمارات في الأعوام القليلة الماضية الرامية إلى الانتقال من اقتصاد قائم على النفط والغاز إلى اقتصاد أكثر تنوعاً وقائماً على المعرفة مع الحفاظ على مواردها المحدودة. وشارك وفد دولة الإمارات أيضاً في جلسة حوارية ركزت على تمويل الطاقة الخضراء، حيث ناقش المتحدثون سبل التخلص من العوائق التي تحول دون تدفق رؤوس الأموال من أجل تنفيذ مبادرات الطاقة النظيفة. واستعرض وفد الإمارات تجربة الدولة في التحول التدريجي إلى نمو منخفض الكربون من خلال إطلاق مشاريع رائدة مثل مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية الذي يعتبر أكبر محطة للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.


الخبر بالتفاصيل والصور


اختتم وفد الدولة برئاسة معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، مشاركة ناجحة في الأسبوع العالمي للنمو الأخضر، الذي عقد مؤخراً بكوريا الجنوبية.

وشهد الحدث – الذي استضافه المعهد العالمي للنمو الأخضر – مشاركة نحو 1200 شخص من أكثر من 50 دولة يمثلون الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني لمناقشة الحلول المبتكرة لمواجهة تحديات الاستدامة.

وأكد معالي الدكتور الزيودي في كلمته خلال الطاولة المستديرة للمسؤولين التنفيذيين حول التنمية المستدامة – إحدى الجلسات الرئيسية التي استعرضت التجارة الثنائية وفرص العمل الخضراء منخفضة الكربون – أهمية الدور الذي تلعبه الشركات في دفع عجلة النمو الأخضر من خلال الابتكار والاستثمار وكذلك الدور المهم للحكومات في توفير بيئة مواتية لازدهار الشركات في الاقتصاد العالمي الأخضر.

كما ترأس معالي الدكتور الزيودي جلسة حوارية حول إنجازات دولة الإمارات ضمن برنامج النمو الأخضر تحت عنوان «بناء زخم قوي للنمو الأخضر» استعرض خلالها جهود الإمارات في الأعوام القليلة الماضية الرامية إلى الانتقال من اقتصاد قائم على النفط والغاز إلى اقتصاد أكثر تنوعاً وقائماً على المعرفة مع الحفاظ على مواردها المحدودة.

وشارك وفد دولة الإمارات أيضاً في جلسة حوارية ركزت على تمويل الطاقة الخضراء، حيث ناقش المتحدثون سبل التخلص من العوائق التي تحول دون تدفق رؤوس الأموال من أجل تنفيذ مبادرات الطاقة النظيفة.

واستعرض وفد الإمارات تجربة الدولة في التحول التدريجي إلى نمو منخفض الكربون من خلال إطلاق مشاريع رائدة مثل مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية الذي يعتبر أكبر محطة للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.

رابط المصدر: مشاركة ناجحة للإمارات في الأسبوع العالمي للنمو الأخضر بكوريا الجنوبية

أضف تعليقاً