استقبال حافل لحجاج الإمارات في مطارات الدولة

ممرات وبوابات خاصة في مطار دبي لتسريع إجراءات الحجاج. وام شهدت مطارات الدولة استعدادات خاصة، لاستقبال الحجاج العائدين إلى أرض الإمارات، بعد أداء شعائر ومناسك الحج، تضمنت تحديد أبواب وممرات خاصة لهم ولأمتعتهم، إضافة إلى العمل على تسريع إجراءات دخولهم إلى أرض الدولة. ووصل، أمس، أعضاء البعثة الرسمية لحجاج الدولة إلى مطار أبوظبي، إيذاناً بانتهاء موسم الحج للعام الجاري، بعد إشرافهم على حجاج الدولة كافة، ومتابعة عودتهم من الأراضي المقدسة إلى مطاري أبوظبي ودبي. 4982 عدد حجاج الدولة، بينهم 220 حاجاً، يعانون أمراضاً مزمنة. وأكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تقديم العلاج والمتابعة لنحو 220 حاجاً، ممن يعانون مشكلات مرضية مزمنة، فيما تم تحويل 17 حالة إلى المستشفيات السعودية لإجراء أشعة وفحوص، بهدف الاطمئنان إلى أوضاعهم الصحية، وكانت النتائج إيجابية. واستقبل رئيس الهيئة، الدكتور محمد مطر الكعبي، عصر أمس في مطار أبوظبي الدولي، أعضاء البعثة الرسمية للحج، أثناء عودتهم من الأراضي المقدسة، في ختام ناجح لموسم الحج على مستوى الدولة، بعد قيامهم بدعم ومتابعة والاطمئنان على سلامة حجاج الدولة، وتوفير كل الإمكانات المتاحة لخدمتهم، والخروج بموسم حج متميز وميسر للجميع. وأكد – في تصريحات صحافية، خلال استقباله أعضاء البعثة الرسمية للحج – سلامة جميع حجاج الإمارات، لافتاً إلى أن البعثة الرسمية للحج أشرفت على سفر وعودة آخر حاج من حجاج الدولة، الذين بلغ عددهم 4982 حاجاً. وثمّن الكعبي جهود البعثة الرسمية للحج بكل لجانها، البالغ عددها 12 لجنة، لتلبية متطلبات الحجاج، وتقديم العون والمساندة لهم في جميع المناسك، مشيداً بجهود لجنتي الأمن والصحة اللتين وفرتا الرعاية الصحية والأمنية لهم. كما أشاد بجهود المملكة العربية السعودية، ووزارة الحج والعمرة فيها، على حسن التنظيم والاستضافة. وأكد نائب رئيس البعثة الرسمية للشؤون الصحية، الدكتور عبدالكريم الزرعوني، سلامة حجاج الدولة، منوهاً بحرص قيادة الدولة على تسخير الإمكانات والأجهزة لخدمة الحجاج، مشيراً إلى تقديم العلاج لنحو 1878 حاجاً، وتركيب 200 من المحاليل الوريدية. وقال الزرعوني: «قدمنا العلاج والمتابعة أيضاً لنحو 220 حاجاً، ممن يعانون مشكلات مرضية مزمنة، كما تعرضت حاجة لجلطة، وقد تم التعامل معها وعادت إلى الدولة سالمة، فيما تم تحويل 17 حالة إلى المستشفيات السعودية لإجراء أشعة وفحوص، من باب الرغبة في التأكد من سلامتهم». وأكد إعداد عيادات متنقلة في المشاعر لتقديم الدعم للمحتاجين، وإنشاء عيادة في مطار الملك عبدالعزيز حتى عودة جميع الحجاج، وتوفير خمسة خطوط هاتفية، لتقديم خدمات إرشادية للحجاج. كما وصلت، أول من أمس، بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي إلى أرض الوطن عائدة من مطار جدة، بعد أداء مناسك وشعائر الحج، بسلامة الله. وقال رئيس البعثة، سعيد بن تويه، إن جميع حجاج بعثة دبي وصلوا بخير، قادمين من مطار جدة إلى مطار دبي الدولي، بفرحة عارمة حيث كان في استقبالهم أهاليهم وذووهم، وشهدوا استقبالاً حافلاً من السلطات المختصة في المطار، فضلاً عن تقديم التسهيلات لهم لإنهاء إجراءات وصولهم، مشيراً إلى أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي اختارت مسبقاً 65 حاجاً، لأداء شعائر ومناسك الحج، من جميع موظفي حكومة دبي. وشكر الحجاج دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، على «التنظيم الرائع لهذه الرحلة الإيمانية»، معربين عن رضاهم عن الخدمات المقدمة لهم، ومتابعتهم لحظة بلحظة أثناء وجودهم في الأراضي المقدسة. وأكد نائب رئيس البعثة، عادل مطر، أن البعثة مكثت في المدينة النبوية أربعة أيام، أدت فيها الصلاة بالمسجد النبوي الشريف، وتلقت عدداً من البرامج الوعظية والتوعوية، ثم زارت الأماكن التاريخية في المدينة مثل مسجد قباء، ومعرض المدينة المنورة، وشهداء جبل أحد، ثم توجهت إلى مكة المكرمة، حيث أدت مناسك وشعائر الحج، مؤكداً أن جميع حجاج البعثة التزموا بالتعليمات والقوانين في المملكة العربية السعودية الشقيقة. كما أشاد بالتنظيم السعودي الرائع في تيسير أمور البعثة، أثناء تنقلهم داخل المملكة في منى وعرفات لأداء المشاعر. وحرصت إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي على تقديم التسهيلات المتاحة كافة، وتسريع إجراءات الحجاج، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في مطارات دبي، ومؤسسة مطارات دبي، وإدارة أمن المطارات، وهيئة الصحة في دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ولجنة الحج والعمرة، والإدارة العامة لخدمات الإسعاف، والجهات والمؤسسات الأخرى المنوطة بتسهيل إجراءات الحجاج. وعبر الحجاج عن رضاهم الكبير عما لاقوه من حفاوة كبيرة في مطارات دبي، وتوفير الراحة والتسهيلات في الإجراءات.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ممرات وبوابات خاصة في مطار دبي لتسريع إجراءات الحجاج.
    وام

شهدت مطارات الدولة استعدادات خاصة، لاستقبال الحجاج العائدين إلى أرض الإمارات، بعد أداء شعائر ومناسك الحج، تضمنت تحديد أبواب وممرات خاصة لهم ولأمتعتهم، إضافة إلى العمل على تسريع إجراءات دخولهم إلى أرض الدولة.

ووصل، أمس، أعضاء البعثة الرسمية لحجاج الدولة إلى مطار أبوظبي، إيذاناً بانتهاء موسم الحج للعام الجاري، بعد إشرافهم على حجاج الدولة كافة، ومتابعة عودتهم من الأراضي المقدسة إلى مطاري أبوظبي ودبي.

4982
عدد حجاج الدولة، بينهم 220 حاجاً، يعانون أمراضاً مزمنة.

وأكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تقديم العلاج والمتابعة لنحو 220 حاجاً، ممن يعانون مشكلات مرضية مزمنة، فيما تم تحويل 17 حالة إلى المستشفيات السعودية لإجراء أشعة وفحوص، بهدف الاطمئنان إلى أوضاعهم الصحية، وكانت النتائج إيجابية.

واستقبل رئيس الهيئة، الدكتور محمد مطر الكعبي، عصر أمس في مطار أبوظبي الدولي، أعضاء البعثة الرسمية للحج، أثناء عودتهم من الأراضي المقدسة، في ختام ناجح لموسم الحج على مستوى الدولة، بعد قيامهم بدعم ومتابعة والاطمئنان على سلامة حجاج الدولة،

وتوفير كل الإمكانات المتاحة لخدمتهم، والخروج بموسم حج متميز وميسر للجميع.

وأكد – في تصريحات صحافية، خلال استقباله أعضاء البعثة الرسمية للحج – سلامة جميع حجاج الإمارات، لافتاً إلى أن البعثة الرسمية للحج أشرفت على سفر وعودة آخر حاج من حجاج الدولة، الذين بلغ عددهم 4982 حاجاً.
وثمّن الكعبي جهود البعثة الرسمية للحج بكل لجانها، البالغ عددها 12 لجنة، لتلبية متطلبات الحجاج، وتقديم العون والمساندة لهم في جميع المناسك، مشيداً بجهود لجنتي الأمن والصحة اللتين وفرتا الرعاية الصحية والأمنية لهم.
كما أشاد بجهود المملكة العربية السعودية، ووزارة الحج والعمرة فيها، على حسن التنظيم والاستضافة.

وأكد نائب رئيس البعثة الرسمية للشؤون الصحية، الدكتور عبدالكريم الزرعوني، سلامة حجاج الدولة، منوهاً بحرص قيادة الدولة على تسخير الإمكانات والأجهزة لخدمة الحجاج، مشيراً إلى تقديم العلاج لنحو 1878 حاجاً، وتركيب 200 من المحاليل الوريدية.
وقال الزرعوني: «قدمنا العلاج والمتابعة أيضاً لنحو 220 حاجاً، ممن يعانون مشكلات مرضية مزمنة، كما تعرضت حاجة لجلطة، وقد تم التعامل معها وعادت إلى الدولة سالمة، فيما تم تحويل 17 حالة إلى المستشفيات السعودية لإجراء أشعة وفحوص، من باب الرغبة في التأكد من سلامتهم».

وأكد إعداد عيادات متنقلة في المشاعر لتقديم الدعم للمحتاجين، وإنشاء عيادة في مطار الملك عبدالعزيز حتى عودة جميع الحجاج، وتوفير خمسة خطوط هاتفية، لتقديم خدمات إرشادية للحجاج.

كما وصلت، أول من أمس، بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي إلى أرض الوطن عائدة من مطار جدة، بعد أداء مناسك وشعائر الحج، بسلامة الله.

وقال رئيس البعثة، سعيد بن تويه، إن جميع حجاج بعثة دبي وصلوا بخير، قادمين من مطار جدة إلى مطار دبي الدولي، بفرحة عارمة حيث كان في استقبالهم أهاليهم وذووهم، وشهدوا استقبالاً حافلاً من السلطات المختصة في المطار، فضلاً عن تقديم التسهيلات لهم لإنهاء إجراءات وصولهم، مشيراً إلى أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي اختارت مسبقاً 65 حاجاً، لأداء شعائر ومناسك الحج، من جميع موظفي حكومة دبي.

وشكر الحجاج دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، على «التنظيم الرائع لهذه الرحلة الإيمانية»، معربين عن رضاهم عن الخدمات المقدمة لهم، ومتابعتهم لحظة بلحظة أثناء وجودهم في الأراضي المقدسة.

وأكد نائب رئيس البعثة، عادل مطر، أن البعثة مكثت في المدينة النبوية أربعة أيام، أدت فيها الصلاة بالمسجد النبوي الشريف، وتلقت عدداً من البرامج الوعظية والتوعوية، ثم زارت الأماكن التاريخية في المدينة مثل مسجد قباء، ومعرض المدينة المنورة، وشهداء جبل أحد، ثم توجهت إلى مكة المكرمة، حيث أدت مناسك وشعائر الحج، مؤكداً أن جميع حجاج البعثة التزموا بالتعليمات والقوانين في المملكة العربية السعودية الشقيقة. كما أشاد بالتنظيم السعودي الرائع في تيسير أمور البعثة، أثناء تنقلهم داخل المملكة في منى وعرفات لأداء المشاعر.
وحرصت إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي على تقديم التسهيلات المتاحة كافة، وتسريع إجراءات الحجاج، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في مطارات دبي، ومؤسسة مطارات دبي، وإدارة أمن المطارات، وهيئة الصحة في دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ولجنة الحج والعمرة، والإدارة العامة لخدمات الإسعاف، والجهات والمؤسسات الأخرى المنوطة بتسهيل إجراءات الحجاج.

وعبر الحجاج عن رضاهم الكبير عما لاقوه من حفاوة كبيرة في مطارات دبي، وتوفير الراحة والتسهيلات في الإجراءات.

رابط المصدر: استقبال حافل لحجاج الإمارات في مطارات الدولة

أضف تعليقاً