المزينة يوجه بزيادة نشر الثقافة المرورية إعلامياً

المزينة يوجه بزيادة نشر الثقافة المرورية إعلامياً

تفقد الفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، يرافقه اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، مركز شرطة البرشاء الجديد، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور العقيد يوسف العديدي مدير المركز، ونائبه العقيد عبدالحليم الهاشمي، والعقيد خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والمقدم صالح المرزوقي رئيس قسم التنسيق والمتابعة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والرائد الدكتور عبد الرزاق المازمي رئيس قسم التفتيش، وعدد من الضباط.أكد المزينة خلال الجولة أن اتخاذ التدابير الوقائية لمواكبة اتساع منطقة اختصاص المركز الجغرافية، وتكثيف الدوريات لإيجاد التغطية الأمنية المناسبة على مدار الساعة والبرامج الأمنية التي طبقها المركز، ساهم بشكل كبير في الكشف عن عدد من القضايا المهمة، وضبط المشتبه فيهم ومتابعة الحالات التي تستدعي اتخاذ الإجراءات الجنائية حيالها.واطلع على إحصائية القضايا المرورية التي وصلت خلال النصف الأول من العام الجاري 102 قضية مرورية نتجت عنها 20 حالة وفاة، و21 إصابة بسيطة و49 إصابة متوسطة و12 إصابة بليغة مقابل 142 قضية مرورية منها 12 حالة وفاة، و58 إصابة بسيطة و59 متوسطة و13 بليغة.ووجه بزيادة العمل على نشر الثقافة المرورية من خلال توعية مستخدمي الطريق بتسخير وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، وتنظيم حملات مرورية بمشاركة عدد من الشركات والمصانع لتوعية العاملين لديهم من العبور الخاطئ على الطرق وتكثيف الدوريات وإجراءات الضبط المروري. وأنجز المركز من خلال خدمات شرطة دبي عبر تطبيقها الذكي 1334 معاملة خلال النصف الأول من العام الماضي مقابل 1241 معاملة خلال النصف الأول من العام الماضي.ووجه بزيادة الاهتمام بالعملاء وتقديم جميع التسهيلات لهم، إضافة إلى تطوير قدرات العاملين في مواقع تقديم الخدمات.كما وجه بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لردع الأشخاص الذين يقومون ببعض المسلكيات المرورية الخاطئة التي يعاقب عليها قانون السير والمرور، وتكثيف العمل وتعزيز آليات التنسيق في سبيل تفعيل إجراءات الضبط المروري، خاصة أن منطقة الاختصاص تضم مجموعة من الطرق الحيوية.


الخبر بالتفاصيل والصور


المزينة يوجه بزيادة نشر الثقافة المرورية إعلامياً

تفقد الفريق خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي، يرافقه اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، مركز شرطة البرشاء الجديد، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور العقيد يوسف العديدي مدير المركز، ونائبه العقيد عبدالحليم الهاشمي، والعقيد خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والمقدم صالح المرزوقي رئيس قسم التنسيق والمتابعة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والرائد الدكتور عبد الرزاق المازمي رئيس قسم التفتيش، وعدد من الضباط.
أكد المزينة خلال الجولة أن اتخاذ التدابير الوقائية لمواكبة اتساع منطقة اختصاص المركز الجغرافية، وتكثيف الدوريات لإيجاد التغطية الأمنية المناسبة على مدار الساعة والبرامج الأمنية التي طبقها المركز، ساهم بشكل كبير في الكشف عن عدد من القضايا المهمة، وضبط المشتبه فيهم ومتابعة الحالات التي تستدعي اتخاذ الإجراءات الجنائية حيالها.
واطلع على إحصائية القضايا المرورية التي وصلت خلال النصف الأول من العام الجاري 102 قضية مرورية نتجت عنها 20 حالة وفاة، و21 إصابة بسيطة و49 إصابة متوسطة و12 إصابة بليغة مقابل 142 قضية مرورية منها 12 حالة وفاة، و58 إصابة بسيطة و59 متوسطة و13 بليغة.
ووجه بزيادة العمل على نشر الثقافة المرورية من خلال توعية مستخدمي الطريق بتسخير وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، وتنظيم حملات مرورية بمشاركة عدد من الشركات والمصانع لتوعية العاملين لديهم من العبور الخاطئ على الطرق وتكثيف الدوريات وإجراءات الضبط المروري.
وأنجز المركز من خلال خدمات شرطة دبي عبر تطبيقها الذكي 1334 معاملة خلال النصف الأول من العام الماضي مقابل 1241 معاملة خلال النصف الأول من العام الماضي.
ووجه بزيادة الاهتمام بالعملاء وتقديم جميع التسهيلات لهم، إضافة إلى تطوير قدرات العاملين في مواقع تقديم الخدمات.
كما وجه بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لردع الأشخاص الذين يقومون ببعض المسلكيات المرورية الخاطئة التي يعاقب عليها قانون السير والمرور، وتكثيف العمل وتعزيز آليات التنسيق في سبيل تفعيل إجراءات الضبط المروري، خاصة أن منطقة الاختصاص تضم مجموعة من الطرق الحيوية.

رابط المصدر: المزينة يوجه بزيادة نشر الثقافة المرورية إعلامياً

أضف تعليقاً