رغبة تركية في تجاوز الخلافات مع مصر

 التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو على هامش قمة عدم الانحياز بفنزويلا. وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد أن الاجتماع «عكس رغبة في تجاوز الخلافات مع مصر». وخلال الفترة الأخيرة صدر أكثر من تصريح من الجانب التركي بشأن سعي أنقرة إلى استعادة العلاقة مع القاهرة ولا سيما أن تركيا اتخذت موقفًا مناهضًا لمصر عقب ثورة 30 يونيو 2013. وجدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، في وقت سابق، التصريحات التي أدلى بها من قبل بشأن رغبة بلاده في تحسين العلاقة مع مصر، ولا سيما على الصعيدين الاقتصادي والثقافي؛ انطلاقًا من موقعهما على ضفتي المتوسط، مشددًا على أن هذا الأمر «يستلزم وقتًا».  


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً