محمية جبل سمحان في سلطنة عمان

تمتلك سلطنة عمان ثروة طبيعية من المناظر الخلابة و التي تسحر من يشاهدها فقد حباها الخالق بطبيعة يمتزج فيها جمال الجبال الطبيعية و روعتها و لونها الأصفر الذي يريح النفوس مع زرقة الماء التي تعطي شعورا بالراحة و الهدوء حيث أن الطبيعة في سلطنة عمان لا يضاهيها في جمالها أي جمال أخر فهي مزيج رائع لا يقدر على صنعه سوى الخالق عز و جل و لعل من أبرز الأماكن التي تتمتع بطبيعة ساحرة و خلابة في سلطنة عمان محمية جبل سمحان في محافظة ظافر العمانية حيث يوجد بها مجموعة كبيرة من الحيوانات البرية النادرة حيث احتضنتهم الطبيعة الجبلية في سلسلة جبال سمحان و التي تتميز بأنها تتكون من سلسلة جبال يفصل بينها أودية و برك مياه و تتميز  السلسلة الجبلية بارتفاعها الشاهق حيث يصل إرتفاعها إلى ما يزيد عن 4000 قدم فوق سطح البحر و يعيش بتلك المحمية مجموعة من الحيوانات البرية مثل الغزالان و الضباع المخططة و النمور البرية و أيضا المها بالإضافة إلى القطط البرية و الثعالب و القنافد كما أن الطبيعية الإنحنائية في الأودية الموجودة بالمحمية تعطي بيئة ممتازة لسكنى بعض أنواع الطيور النادرة مثل طيور البلشون و الطيور الإستوائية مما يجعل محمية جبل سمحان من أغنى المحميات الطبيعية بالثروة الحيوانية النادرة  في سلطنة عمان الظروف المناخية التي جعلت من جبل سمحان محمية طبيعية : تحتل محمية جبل سمحان مساحة تمتد إلى 4500 كيلو متر مربع و نظرا لأنها تحتوي على مجموعة من الحيوانات البرية النادرة فقد تم إعلانها كمحمية طبيعية طبيعية بتاريخ 28 من شهر يونية لعام 1997 ميلاديا بناء على المرسوم السلطاني السامي رقم 48/97 و يوجه جبل سمحان سواحل نيابة حاسك و أوديتها و محمية جبل سمحان غنية بالتكوينات الجيولوجية و الجروف الصخرية بالإضافة إلى مجموعة متنوعة و نادرة للغاية من النباتات الطبيعية و الحيوانات التي تحيا في الظروف البيئية الموجودة في المنطقة كما يوجد بتلك المحمية مجموعة متنوعة من الأشجار النادرة و التي وفرت بيئة رائعة لمعيشة الحيوانات حيث قامت بعمل حماية طبيعية للمحمية من الظروف البيئية و التي قد تهدد بانقراض تلك الحيوانات النادرة لذلك فقد قامت الطبيعة  بدور هام لضمان حماية و استمرارية وجود تلك المحمية النمر العربي أهم الحيوانات الموجودة بالمحمية : يعد النمر العربي من اشرس الحيوانات البرية في تلك المحمية و لكنه في الوقت ذاته مهدد بالإنقراض لذلك فحمايته و دراسة كل الأمور التي تخصه بداخل المحمية من الأمور الهامة للغاية و ذلك بهدف حمايته من الإنقراض فتلك الدراسة يكون الغرض منها معرفة ظروف معيشته و دورة حياته و مواسم التكاثر و مواعيد هجرته كل عام و النمر العربي له العديد من العلامات التي تميزه حيث أن جسده مغطي بالبقع السوداء على هيئة داوائر مفتوحة من الداخل و يغطي جسده جلد بني فاتح أو ذهبي بحسب المنطقة التي يعيش بها و طوله يتراوح بين 160 و 180 سم و يزن ما يقرب من 30 كجم و يختلف في شكله الخارجي عن الفهد الصياد في عدم وجود خط أسود عند زاوية العين الداخلية لتصل إلى الفم و نظرا لصغر حجم النمر العربي فهو لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الطعام لمعيشته حيث يكتفي بتناول كمية بسيطة من الطعام و يتغذى في الغالب على الغزلان و الوعل النوبي بالإضافة إلى بعض الطيور الصغيرة و الثديات الموجودة بالمنطقة و هو حيوان ليلي يظهر لفترة صغيرة بالنهار و ينشط طول الليل و يحيا بالجحور و المناطق الوعرة موسم التزاوج لدى النمر العربي يكون في فصل الشتاء و فترة الحمل لدى الأنثي 95 يوم و تضع الأنثى 3 او 4 صغار حيث يولد الصغار عمياء و تظل على هذا الحال لمدة 10 ايام و ترضع من أمها لمدة 3 أشهر و حين تتم عامها الأول تستطيع أن تستقل بحياتها بعيدا عن الأم و تقوم بالإعتماد على نفسها في تناول الطعام و صيد فرائسها بنفسها و يعيش النمر العربي حتى يبلغ 21 عام في الظروف المعتادة إذا لم يواجه أي تهديدات او إعتداءات خارجية أي  أن هذا تقريبا متوسط العمر لهذه الفصيلة الحيوانية النادرة


الخبر بالتفاصيل والصور


تمتلك سلطنة عمان ثروة طبيعية من المناظر الخلابة و التي تسحر من يشاهدها فقد حباها الخالق بطبيعة يمتزج فيها جمال الجبال الطبيعية و روعتها و لونها الأصفر الذي يريح النفوس مع زرقة الماء التي تعطي شعورا بالراحة و الهدوء حيث أن الطبيعة في سلطنة عمان لا يضاهيها في جمالها أي جمال أخر فهي مزيج رائع لا يقدر على صنعه سوى الخالق عز و جل و لعل من أبرز الأماكن التي تتمتع بطبيعة ساحرة و خلابة في سلطنة عمان محمية جبل سمحان في محافظة ظافر العمانية حيث يوجد بها مجموعة كبيرة من الحيوانات البرية النادرة حيث احتضنتهم الطبيعة الجبلية في سلسلة جبال سمحان و التي تتميز بأنها تتكون من سلسلة جبال يفصل بينها أودية و برك مياه و تتميز  السلسلة الجبلية بارتفاعها الشاهق حيث يصل إرتفاعها إلى ما يزيد عن 4000 قدم فوق سطح البحر و يعيش بتلك المحمية مجموعة من الحيوانات البرية مثل الغزالان و الضباع المخططة و النمور البرية و أيضا المها بالإضافة إلى القطط البرية و الثعالب و القنافد كما أن الطبيعية الإنحنائية في الأودية الموجودة بالمحمية تعطي بيئة ممتازة لسكنى بعض أنواع الطيور النادرة مثل طيور البلشون و الطيور الإستوائية مما يجعل محمية جبل سمحان من أغنى المحميات الطبيعية بالثروة الحيوانية النادرة  في سلطنة عمان
جبل سمحان

الظروف المناخية التي جعلت من جبل سمحان محمية طبيعية : تحتل محمية جبل سمحان مساحة تمتد إلى 4500 كيلو متر مربع و نظرا لأنها تحتوي على مجموعة من الحيوانات البرية النادرة فقد تم إعلانها كمحمية طبيعية طبيعية بتاريخ 28 من شهر يونية لعام 1997 ميلاديا بناء على المرسوم السلطاني السامي رقم 48/97 و يوجه جبل سمحان سواحل نيابة حاسك و أوديتها و محمية جبل سمحان غنية بالتكوينات الجيولوجية و الجروف الصخرية بالإضافة إلى مجموعة متنوعة و نادرة للغاية من النباتات الطبيعية و الحيوانات التي تحيا في الظروف البيئية الموجودة في المنطقة كما يوجد بتلك المحمية مجموعة متنوعة من الأشجار النادرة و التي وفرت بيئة رائعة لمعيشة الحيوانات حيث قامت بعمل حماية طبيعية للمحمية من الظروف البيئية و التي قد تهدد بانقراض تلك الحيوانات النادرة لذلك فقد قامت الطبيعة  بدور هام لضمان حماية و استمرارية وجود تلك المحمية
النمر العربي

النمر العربي أهم الحيوانات الموجودة بالمحمية : يعد النمر العربي من اشرس الحيوانات البرية في تلك المحمية و لكنه في الوقت ذاته مهدد بالإنقراض لذلك فحمايته و دراسة كل الأمور التي تخصه بداخل المحمية من الأمور الهامة للغاية و ذلك بهدف حمايته من الإنقراض فتلك الدراسة يكون الغرض منها معرفة ظروف معيشته و دورة حياته و مواسم التكاثر و مواعيد هجرته كل عام و النمر العربي له العديد من العلامات التي تميزه حيث أن جسده مغطي بالبقع السوداء على هيئة داوائر مفتوحة من الداخل و يغطي جسده جلد بني فاتح أو ذهبي بحسب المنطقة التي يعيش بها و طوله يتراوح بين 160 و 180 سم و يزن ما يقرب من 30 كجم و يختلف في شكله الخارجي عن الفهد الصياد في عدم وجود خط أسود عند زاوية العين الداخلية لتصل إلى الفم و نظرا لصغر حجم النمر العربي فهو لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الطعام لمعيشته حيث يكتفي بتناول كمية بسيطة من الطعام و يتغذى في الغالب على الغزلان و الوعل النوبي بالإضافة إلى بعض الطيور الصغيرة و الثديات الموجودة بالمنطقة و هو حيوان ليلي يظهر لفترة صغيرة بالنهار و ينشط طول الليل و يحيا بالجحور و المناطق الوعرة

النمر العربي المرقط

موسم التزاوج لدى النمر العربي يكون في فصل الشتاء و فترة الحمل لدى الأنثي 95 يوم و تضع الأنثى 3 او 4 صغار حيث يولد الصغار عمياء و تظل على هذا الحال لمدة 10 ايام و ترضع من أمها لمدة 3 أشهر و حين تتم عامها الأول تستطيع أن تستقل بحياتها بعيدا عن الأم و تقوم بالإعتماد على نفسها في تناول الطعام و صيد فرائسها بنفسها و يعيش النمر العربي حتى يبلغ 21 عام في الظروف المعتادة إذا لم يواجه أي تهديدات او إعتداءات خارجية أي  أن هذا تقريبا متوسط العمر لهذه الفصيلة الحيوانية النادرة

رابط المصدر: محمية جبل سمحان في سلطنة عمان

أضف تعليقاً