فرنسا: انتهاء عملية أمنية بعد بلاغ كاذب باحتجاز رهائن

أعلنت الشرطة الفرنسية، اليوم السبت، انتهاء العملية الأمنية وسط العاصمة باريس، بعد أن تبين عدم وجود خطر وأن البلاغ عن احتجاز رهائن في كنيسة وسط باريس كان بلاغاً كاذباً. ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن المتحدث باسم الادعاء العام في باريس، تأكيده أن العملية انتهت ولا مؤشرات على خطر.ولم يحدد المتحدث أسباب العملية الأمنية، فيما ذكرت مصادر أخرى أنها جاءت عقب إنذار كاذب بخصوص احتجاز في كنيسة سان مارسيل.وكانت الشرطة الفرنسية أعلنت أنها تشن عملية أمنية قرب كنيسة وسط العاصمة باريس، وذلك بعد أنباء عن احتجاز رهائن، كما طالبت الشرطة من المواطنين الابتعاد عن موقع العملية الأمنية.كما كانت الحكومة الفرنسية أصدرت تحذيراً بشأن هجوم في كنيسة في وسط باريس.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت الشرطة الفرنسية، اليوم السبت، انتهاء العملية الأمنية وسط العاصمة باريس، بعد أن تبين عدم وجود خطر وأن البلاغ عن احتجاز رهائن في كنيسة وسط باريس كان بلاغاً كاذباً.

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن المتحدث باسم الادعاء العام في باريس، تأكيده أن العملية انتهت ولا مؤشرات على خطر.

ولم يحدد المتحدث أسباب العملية الأمنية، فيما ذكرت مصادر أخرى أنها جاءت عقب إنذار كاذب بخصوص احتجاز في كنيسة سان مارسيل.

وكانت الشرطة الفرنسية أعلنت أنها تشن عملية أمنية قرب كنيسة وسط العاصمة باريس، وذلك بعد أنباء عن احتجاز رهائن، كما طالبت الشرطة من المواطنين الابتعاد عن موقع العملية الأمنية.

كما كانت الحكومة الفرنسية أصدرت تحذيراً بشأن هجوم في كنيسة في وسط باريس.

رابط المصدر: فرنسا: انتهاء عملية أمنية بعد بلاغ كاذب باحتجاز رهائن

أضف تعليقاً