ذوو شاب أردني قتله الاحتلال يطالبون بفتح تحقيق.. والحكومة تندد

طالب ذوو شاب أردني، قتل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة القدس المحتلة، أمس الجمعة، بتسليمهم جثمان ابنهم وطابوا الحكومة بفتح تحقيق لكشف ملابسات الجريمة. وأقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على قتل شاب أردني بإطلاق النار عليه بالقرب من باب العمود في القدس المحتلة بمزاعم أنه حاول تنفيذ عملية طعن.وقال رمزي العمرو، ابن عم الشهيد سعيد هايل عبدالله العمرو (28 عاماً) : “الشهيد وصل إلى القدس يوم الخميس ضمن وفد سياحي، ولم يكن يحمل أية أفكار سياسية أو متطرفة، وقتل غدراً وتكريساً للغطرسة والجرائم التي يرتكبها جنود الاحتلال”.وهاجم العمر ما بثته “قناة الجزيرة القطرية بخصوص مقتل نجل عمه، متهماً القناة بفبركة التقرير لخدمة العدو الصهيوني”، ومؤكداً في الوقت ذلك أن ابن عمه شهيداً من أجل الأقصى.تنديد في سياق متصل، شككت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بمزاعم الشرطة الإسرائيلية بأن العمرو هاجم جنوداً إسرائيليين في الوقت الذي ذكر فيه بيان شرطة الاحتلال أنه لم يصب أن أحد بأذى.وفي بيان تلقى 24 نسخة منه نددت المتحدثة باسم الوزارة صباح الرافعي بالفعل الهمجي لجيش الاحتلال الإسرائيلي بإطلاقه النار بشكل متعمد على المواطن الأردني سعيد العمرو أمس الجمعة في منطقة باب العامود في القدس المحتلة ما أدى إلى وفاته على الفور.وشككت الناطقة باسم الوزارة صباح الرافعي اليوم السبت، برواية الشرطة الإسرائيلية بأن العمرو هاجم جنوداً إسرائيليين، لاسيما أن البيان ذاته ذكر صراحة أنه لم يصب أي جندي أو شرطي إسرائيلي في الحادثة.وقالت الرافعي إن الحكومة الأردنية تتابع القضية للوقوف على كافة التفاصيل وكذلك لتسليم جثمان الشهيد لذويه، ليتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية المتبعة دولياً بمثل هذه الحالات.والشاب العمرو ابن لإحدى عشائر محافظة الكرك، جنوبي البلاد، ويعمل موظفاً في وزارة المياه.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالب ذوو شاب أردني، قتل على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة القدس المحتلة، أمس الجمعة، بتسليمهم جثمان ابنهم وطابوا الحكومة بفتح تحقيق لكشف ملابسات الجريمة.

وأقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على قتل شاب أردني بإطلاق النار عليه بالقرب من باب العمود في القدس المحتلة بمزاعم أنه حاول تنفيذ عملية طعن.

وقال رمزي العمرو، ابن عم الشهيد سعيد هايل عبدالله العمرو (28 عاماً) : “الشهيد وصل إلى القدس يوم الخميس ضمن وفد سياحي، ولم يكن يحمل أية أفكار سياسية أو متطرفة، وقتل غدراً وتكريساً للغطرسة والجرائم التي يرتكبها جنود الاحتلال”.

وهاجم العمر ما بثته “قناة الجزيرة القطرية بخصوص مقتل نجل عمه، متهماً القناة بفبركة التقرير لخدمة العدو الصهيوني”، ومؤكداً في الوقت ذلك أن ابن عمه شهيداً من أجل الأقصى.

تنديد
في سياق متصل، شككت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بمزاعم الشرطة الإسرائيلية بأن العمرو هاجم جنوداً إسرائيليين في الوقت الذي ذكر فيه بيان شرطة الاحتلال أنه لم يصب أن أحد بأذى.

وفي بيان تلقى 24 نسخة منه نددت المتحدثة باسم الوزارة صباح الرافعي بالفعل الهمجي لجيش الاحتلال الإسرائيلي بإطلاقه النار بشكل متعمد على المواطن الأردني سعيد العمرو أمس الجمعة في منطقة باب العامود في القدس المحتلة ما أدى إلى وفاته على الفور.

وشككت الناطقة باسم الوزارة صباح الرافعي اليوم السبت، برواية الشرطة الإسرائيلية بأن العمرو هاجم جنوداً إسرائيليين، لاسيما أن البيان ذاته ذكر صراحة أنه لم يصب أي جندي أو شرطي إسرائيلي في الحادثة.

وقالت الرافعي إن الحكومة الأردنية تتابع القضية للوقوف على كافة التفاصيل وكذلك لتسليم جثمان الشهيد لذويه، ليتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية المتبعة دولياً بمثل هذه الحالات.

والشاب العمرو ابن لإحدى عشائر محافظة الكرك، جنوبي البلاد، ويعمل موظفاً في وزارة المياه.

رابط المصدر: ذوو شاب أردني قتله الاحتلال يطالبون بفتح تحقيق.. والحكومة تندد

أضف تعليقاً