قيادي حمساوي: تصنيفي “إرهابياً دولياً” من قبل واشنطن انحياز لإسرائيل

أدان عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد قرار الولايات المتحدة بتصنيفه “إرهابياً دولياً” معتبراً أنه “يُجسد انحيازها التام” لإسرائيل و”صفحة سوداء إضافية في كتاب” الإدارة الأمريكية. وكانت زارة الخارجية الأمريكية أعلنت في بيان الجمعة، أن الولايات المتحدة صنفت حماد، القيادي في حماس ووزير داخليتها السابق، في قطاع غزة “إرهابياً دولياً”.وقالت الوزارة إن حماد استغل موقعه وزيراً للداخلية لـ”تنسيق نشاط خلايا إرهابية”.واضافت أن فتحي حماد أسس قناة “الأقصى” التي “تدعو برامجها إلى تجنيد الأطفال مُقاتلين مسلحين، وقنابل بشرية لحماس عند وصولهم سن الرشد”، حسب بيان الخارجية الأمريكية.وقال حماد في تصريح صحافي السبت إن القرار جاء “في ظل تصاعد الهجمة الإسرائيلية على أبناء شعبنا في الضفة الغربية، بعد ساعات من إعلان دعم الإدارة الأمريكية للاحتلال الإسرائيلي بالعتاد العسكري” .ووصف القيادي في حماس الإدارة الأمريكية بأنها “أكبر داعم للإرهاب الصهيوني”، مؤكداً أن “مثل هذه القرارات المنحازة للاحتلال، والتي تعودنا عليها، تُمثل صفحةً سوداء إضافيةً في كتاب الإدارة الأمريكية سيئة السمعة، وتُجسد الانحياز التام لآلة القتل، والإرهاب الصهيوني”.وأكد حماد أن “مثل هذه القرارات لن ترهبنا، ولن تثنينا عن خدمة أبناء شعبنا، والدفاع عن حقوقه العادلة مهما كلفنا ذلك من ثمن”.   وتعتبر واشنطن حركة حماس “منظمةً إرهابيةً دوليةً” .ويعني تصنيف حماد حظر التعامل التجاري معه على المواطنين والشركات الاميركية، وتجميد أي أرصدة له في الولايات المتحدة، إن وُجدت.


الخبر بالتفاصيل والصور



أدان عضو المكتب السياسي لحماس فتحي حماد قرار الولايات المتحدة بتصنيفه “إرهابياً دولياً” معتبراً أنه “يُجسد انحيازها التام” لإسرائيل و”صفحة سوداء إضافية في كتاب” الإدارة الأمريكية.

وكانت زارة الخارجية الأمريكية أعلنت في بيان الجمعة، أن الولايات المتحدة صنفت حماد، القيادي في حماس ووزير داخليتها السابق، في قطاع غزة “إرهابياً دولياً”.

وقالت الوزارة إن حماد استغل موقعه وزيراً للداخلية لـ”تنسيق نشاط خلايا إرهابية”.

واضافت أن فتحي حماد أسس قناة “الأقصى” التي “تدعو برامجها إلى تجنيد الأطفال مُقاتلين مسلحين، وقنابل بشرية لحماس عند وصولهم سن الرشد”، حسب بيان الخارجية الأمريكية.

وقال حماد في تصريح صحافي السبت إن القرار جاء “في ظل تصاعد الهجمة الإسرائيلية على أبناء شعبنا في الضفة الغربية، بعد ساعات من إعلان دعم الإدارة الأمريكية للاحتلال الإسرائيلي بالعتاد العسكري” .

ووصف القيادي في حماس الإدارة الأمريكية بأنها “أكبر داعم للإرهاب الصهيوني”، مؤكداً أن “مثل هذه القرارات المنحازة للاحتلال، والتي تعودنا عليها، تُمثل صفحةً سوداء إضافيةً في كتاب الإدارة الأمريكية سيئة السمعة، وتُجسد الانحياز التام لآلة القتل، والإرهاب الصهيوني”.

وأكد حماد أن “مثل هذه القرارات لن ترهبنا، ولن تثنينا عن خدمة أبناء شعبنا، والدفاع عن حقوقه العادلة مهما كلفنا ذلك من ثمن”.   

وتعتبر واشنطن حركة حماس “منظمةً إرهابيةً دوليةً” .

ويعني تصنيف حماد حظر التعامل التجاري معه على المواطنين والشركات الاميركية، وتجميد أي أرصدة له في الولايات المتحدة، إن وُجدت.

رابط المصدر: قيادي حمساوي: تصنيفي “إرهابياً دولياً” من قبل واشنطن انحياز لإسرائيل

أضف تعليقاً