ترامب: سألغي تطبيع العلاقات مع كوبا ما لم تتحقق الحريات

قال مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، إنه في حال بات رئيساً للولايات المتحدة سيلغي قرار تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا، إلا إذا تحقق في الأخيرة “حريات سياسية ودينية”. وأكد ترامب الليلة الماضية في فعالية انتخابية بمدينة ميامي جنوبي ولاية فلوريدا الأمريكية أنه سينضم إلى “الشعب الكوبي في كفاحه ضد القمع الشيوعي”. وأضاف أن “كل هذه التنازلات التي قدمها (الرئيس الأمريكي) باراك أوباما لنظام (راؤول) كاسترو” جاءت تنفيذاً لقرارات تنفيذية، ما يعني أن الرئيس القادم يستطيع التراجع عنها، وهذا هو ما سأفعله إلا إذا استمع نظام كاسترو لمطالبنا”. وأوضح المرشح الجمهوري للبيت الأبيض، في ميامي التي يعيش بها عدد كبير من اللاجئين السياسيين المنحدرين من كوبا أن “هذه المطالب تشمل ضمان الحريات الدينية والسياسية للشعب الكوبي”. ويعد هذا الخطاب بمثابة تحول في رأي رجل الأعمال المثير للجدل، بعد أن أبدى دعمه طوال حملته الانتخابية لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وكوبا.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، إنه في حال بات رئيساً للولايات المتحدة سيلغي قرار تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا، إلا إذا تحقق في الأخيرة “حريات سياسية ودينية”.

وأكد ترامب الليلة الماضية في فعالية انتخابية بمدينة ميامي جنوبي ولاية فلوريدا الأمريكية أنه سينضم إلى “الشعب الكوبي في كفاحه ضد القمع الشيوعي”.

وأضاف أن “كل هذه التنازلات التي قدمها (الرئيس الأمريكي) باراك أوباما لنظام (راؤول) كاسترو” جاءت تنفيذاً لقرارات تنفيذية، ما يعني أن الرئيس القادم يستطيع التراجع عنها، وهذا هو ما سأفعله إلا إذا استمع نظام كاسترو لمطالبنا”.

وأوضح المرشح الجمهوري للبيت الأبيض، في ميامي التي يعيش بها عدد كبير من اللاجئين السياسيين المنحدرين من كوبا أن “هذه المطالب تشمل ضمان الحريات الدينية والسياسية للشعب الكوبي”.

ويعد هذا الخطاب بمثابة تحول في رأي رجل الأعمال المثير للجدل، بعد أن أبدى دعمه طوال حملته الانتخابية لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وكوبا.

رابط المصدر: ترامب: سألغي تطبيع العلاقات مع كوبا ما لم تتحقق الحريات

أضف تعليقاً