مسؤول يمني: الحسم العسكري بات وشيكاً ولا مفاوضات قريبة

أكّد مصدر حكومي يمني مسؤول أن الحل العسكري بات وشيكاً، واصفاً إياه بالحل “الأمثل والوحيد لإنهاء الانقلاب”، واستعادة المدن التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية وأتباع المخلوع علي عبدالله صالح، وأولها العاصمة صنعاء، مستبعداً في الوقت ذاته أن تكون هناك جولة مفاوضات قريبة في الوقت الراهن. وقال المسؤول اليمني في فريق المفاوضات لصحيفة “الحياة” اللندنية “إن الحكومة اليمنية لا تزال تحاول إيجاد حلول سياسية، وتلتزم الأطر والاتفاقات الدولية، في الوقت الذي يواصل الطرف الآخر “الذي لا يعترف إلا بلغة الدم” تعنته وخروقه وانتهاك القوانين والتعدي على المدنيين، مستشهداً بالمحاولات اليائسة لاختراق الحدود السعودية”.وأضاف بحسب ما ذكرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت، أنه “لا مؤشرات لعقد هدنة خلال الأيام المقبلة، عازياً ذلك إلى استمرار الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات الحوثية وأتباع الرئيس المخلوع، وعدم إبداء أي مؤشرات لحسن النيات”.بيد أنه شدد على حرص الحكومة على إنهاء الانقلاب بأسرع وقت، وأكّد أن الانتصارات الميدانية مستمرة، وستشهد الأيام المقبلة مزيداً من الحشود العسكرية باتجاه العاصمة، بهدف استعادتها.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكّد مصدر حكومي يمني مسؤول أن الحل العسكري بات وشيكاً، واصفاً إياه بالحل “الأمثل والوحيد لإنهاء الانقلاب”، واستعادة المدن التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية وأتباع المخلوع علي عبدالله صالح، وأولها العاصمة صنعاء، مستبعداً في الوقت ذاته أن تكون هناك جولة مفاوضات قريبة في الوقت الراهن.

وقال المسؤول اليمني في فريق المفاوضات لصحيفة “الحياة” اللندنية “إن الحكومة اليمنية لا تزال تحاول إيجاد حلول سياسية، وتلتزم الأطر والاتفاقات الدولية، في الوقت الذي يواصل الطرف الآخر “الذي لا يعترف إلا بلغة الدم” تعنته وخروقه وانتهاك القوانين والتعدي على المدنيين، مستشهداً بالمحاولات اليائسة لاختراق الحدود السعودية”.

وأضاف بحسب ما ذكرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت، أنه “لا مؤشرات لعقد هدنة خلال الأيام المقبلة، عازياً ذلك إلى استمرار الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات الحوثية وأتباع الرئيس المخلوع، وعدم إبداء أي مؤشرات لحسن النيات”.

بيد أنه شدد على حرص الحكومة على إنهاء الانقلاب بأسرع وقت، وأكّد أن الانتصارات الميدانية مستمرة، وستشهد الأيام المقبلة مزيداً من الحشود العسكرية باتجاه العاصمة، بهدف استعادتها.

رابط المصدر: مسؤول يمني: الحسم العسكري بات وشيكاً ولا مفاوضات قريبة

أضف تعليقاً