واشنطن تدين تنظيم الانتخابات في القرم “الخاضعة للاحتلال الروسي”

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة أن الولايات المتحدة “لا تعترف بشرعية” الانتخابات التشريعية الروسية في شبه جزيرة القرم الأحد. وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية جون

كيربي في بيان إن “الولايات المتحدة لا تعترف بشرعية انتخابات الدوما الروسي التي ستنظم في 18 سبتمبر (أيلول) في القرم الخاضعة للاحتلال الروسي، ولن تعترف بنتائجها”.وبعد سنتين ونصف السنة من ضمها إلى روسيا، ستشارك شبه الجزيرة الأوكرانية الاستراتيجية للمرة الأولى في انتخابات لاختيار نواب البرلمان الوطني الروسي.وقال كيربي إن “موقفنا من القرم واضح: شبه الجزيرة تبقى جزءاً لا يتجزأ من أوكرانيا”. وأضاف أن “العقوبات المفروضة على روسيا ستبقى مطبقة إلى أن تعيد روسيا إلى اوكرانيا السيطرة على القرم”.وعبرت وزارة الخارجية الأمريكية أيضاً عن قلقها على “الوضع الإنساني في القرم بما في ذلك وضع مجموعة التتار (الاقلية المسلمة الكبيرة التي تعارض ضم القرم إلى روسيا) والتقارير عن أشخاص مفقودين وانتهاكات لحقوق الإنسان”.وستكون هذه المرة الأولى التي يشارك فيها سكان القرم شبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمتها القوات الروسية ثم ألحقت بروسيا في مارس (آذار) 2014 بعد استفتاء دانته كييف والغربيين معتبرين أنه ليس قانونياً.ورداً على هذه الخطوة، فرضت على روسيا والقرم عقوبات اقتصادية أمريكية وأوروبية. كما فرض على شبه الجزيرة مرات عدة حصار من قبل أوكرانيا التي تعتمد عليها القرم في مجال الطاقة إلى أن انتهى في مايو (أيار) “جسر كهربائي” مع الأراضي الروسية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة أن الولايات المتحدة “لا تعترف بشرعية” الانتخابات التشريعية الروسية في شبه جزيرة القرم الأحد.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي في بيان إن “الولايات المتحدة لا تعترف بشرعية انتخابات الدوما الروسي التي ستنظم في 18 سبتمبر (أيلول) في القرم الخاضعة للاحتلال الروسي، ولن تعترف بنتائجها”.

وبعد سنتين ونصف السنة من ضمها إلى روسيا، ستشارك شبه الجزيرة الأوكرانية الاستراتيجية للمرة الأولى في انتخابات لاختيار نواب البرلمان الوطني الروسي.

وقال كيربي إن “موقفنا من القرم واضح: شبه الجزيرة تبقى جزءاً لا يتجزأ من أوكرانيا”. وأضاف أن “العقوبات المفروضة على روسيا ستبقى مطبقة إلى أن تعيد روسيا إلى اوكرانيا السيطرة على القرم”.

وعبرت وزارة الخارجية الأمريكية أيضاً عن قلقها على “الوضع الإنساني في القرم بما في ذلك وضع مجموعة التتار (الاقلية المسلمة الكبيرة التي تعارض ضم القرم إلى روسيا) والتقارير عن أشخاص مفقودين وانتهاكات لحقوق الإنسان”.

وستكون هذه المرة الأولى التي يشارك فيها سكان القرم شبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمتها القوات الروسية ثم ألحقت بروسيا في مارس (آذار) 2014 بعد استفتاء دانته كييف والغربيين معتبرين أنه ليس قانونياً.

ورداً على هذه الخطوة، فرضت على روسيا والقرم عقوبات اقتصادية أمريكية وأوروبية. كما فرض على شبه الجزيرة مرات عدة حصار من قبل أوكرانيا التي تعتمد عليها القرم في مجال الطاقة إلى أن انتهى في مايو (أيار) “جسر كهربائي” مع الأراضي الروسية.

رابط المصدر: واشنطن تدين تنظيم الانتخابات في القرم “الخاضعة للاحتلال الروسي”

أضف تعليقاً