الإمارات تدخل تاريخ الإنجازات في مونديال 2002

صورة مشاركة الإمارات الأولى في بطولة العالم للقدرة انطلقت من كنساس بالولايات المتحدة الأميركية عام 1996 ضمن 16 دولة بالمونديال، واستطاع الفارس إسماعيل محمد إكمال السباق واحتلال المركز السادس عشر من بين فرسان العالم. إيطاليا

86 انبلج فجر جديد في تاريخ سباقات القدرة بالعاصمة الإيطالية روما عام 1986، عندما توافد ممثلو 10 دول للمشاركة في أول بطولة عالمية لسباقات القدرة، تنافس خلالها 94 فارساً وفارسة لمسافة 160 كلم بنجاح، وأكمل السباق حتى نهايته 14 فارساً فقط. ونال الأميركيان براتوني ديل فيغارو وكاساندرا شولر ذهبية وفضية الفردي، في حين فاز الفريق البريطاني بالمركز الأول، يليه الفريق الأميركي ثم الفرنسي بالمركز الثالث. أميركا 1988 عكست النتائج النهائية لبطولة العالم الثانية في فيرجينيا بالولايات المتحدة 1988، المكانة الراقية التي وصلتها هذه الرياضة، حيث تمكن 42 فارساً من مجموع 64 مشاركاً في إكمال مسافة 160 كلم. ونالت أميركا الميدالية الذهبية عن طريق بيكي هيرت، وكذلك الفضية والبرونزية في الفردي. كما فاز الفريق الأميركي بالمركز الأول في منافسات الفرق، وحل الفريق الكندي ثانياً، وجاء الفرنسي ثالثاً. السويد 1990 أقيمت بطولة العالم لسباقات القدرة عام 1990 في نطاق البطولة الأولى لألعاب العالم للفروسية في استكهولم بالسويد، وشهدت البطولة مشاركة 81 فارساً وفارسة، يمثلون 19 دولة، وتمكن الفارس الأميركي بيكي هيرت من نيل الميدالية الذهبية للمنافسات الفردية، فيما حل فارس بريطاني ثانياً ونال الفضية، كما فاز الفريق البريطاني بالمركز الأول لمنافسات الفرق، وحل البلجيكي ثانياً، والإسباني ثالثاً. إسبانيا 1992 نالت فرنسا لقب منافسات الفرق في بطولة العالم الرابعة لسباقات القدرة التي نظمتها برشلونة 1992، وجاءت الولايات المتحدة الأميركية في المركز الثاني، فيما حصل الفريق الإسباني على المركز الثالث. وحصل الفارس الأميركي بيكي هيرت على لقب الفردي والميدالية الذهبية للمرة الثالثة على التوالي، فيما نال الفرنسي بيندكت الفضية وحصد فارس أميركي البرونزية. هولندا 1994 شهد عام 1994 تنظيم بطولة العالم لسباقات القدرة ضمن البطولة الثانية للألعاب العالمية للفروسية في هولندا، وحصلت فرنسا على لقب بطولة الفرق، تلتها إسبانيا ثم أستراليا، وفازت الفارسة الأميركية فاليري كنافي بالميدالية الذهبية، فيما نالت فرنسا الميداليتين الفضية والبرونزية. أميركا 1996 نظمت البطولة السادسة في كنساس بالولايات المتحدة عام 1996، وحصل فرسان أميركا على الميدالية الذهبية للفرق، فيما نالت دانيل كنافي ذهبية الفردي. الإمارات 1998 استضافت الإمارات البطولة السابعة عام 1998 في سيح السلم، وسط مشاركة قياسية. وتوجت الفارسة الأميركية فاليري كنافي بطلة، وحصلت على الميدالية الذهبية، فيما فازت نيوزيلندا بذهبية الفرق. فرنسا 2000 نظمت فرنسا البطولة الثامنة عام 2000، واحتكر فرسانها المراكز الثلاثة الأولى لمسابقة الفردي، حيث حصدت مايا كيلا الميدالية الذهبية على صهوة الجواد «فاروسا». إسبانيا 2002 أقيمت البطولة التاسعة في إسبانيا 2002، وكان يوماً تاريخياً مشهوداً. إذ دخلت الإمارات خلاله تاريخ بطولة العالم للقدرة من أوسع أبوابه، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه الفارس الصاعد سمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم، حيث نال اللقب المونديالي بعد احتلاله المركز الأول لبطولة العالم لمسافة 160 كلم، والتي أقيمت بمنطقة خيريز. وامتطى الفارس الصاعد صهوة بومان مسجلاً زمناً قدره 9.19.29 ساعات، متفوقاً على الفارس الإيطالي أنطونيو روسي، والذي حقق زمناً قدره 9.35.23 ساعات، فيما جاءت الفارسة الفرنسية صني ديميدي في المركز الثالث بزمن 9.38.47 ساعات، ونال الفارس الإماراتي سعيد عبد الله شرف احتلال المركز الخامس بزمن قدره 9.46.15 ساعات.. ونالت فرنسا لقب الفرق. دبي 2005 تشرفت دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الثانية، باستضافة بطولة العالم للقدرة 2005 في مدينة دبي الدولية للقدرة، وذلك تأكيداً للثقة الكبيرة التي تحظى بها رياضة الفروسية في الدولة، وبإمكاناتها في إخراج هذه التظاهرة العالمية بالنجاح التام، وتنافس أبرز فرسان العالم في البطولة لمسافة 160 كيلو متراً. وشهدت البطولة أحداثاً دراماتيكية، حيث عاند الحظ فريق الإمارات في الفوز بالبطولة، حيث ذهب اللقب إلى الفارسة الفرنسية باربارا ليساريو، ممتطية صهوة الجواد «جورجيت»، مسجلة زمناً قدره 7.04.14 ساعات. واحتل فارس العرب، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مركز الوصيف، بعد أن قدم سموه عرضاً قوياً ومشرفاً، واضعاً فريق الإمارات في مركز الصدارة طيلة المراحل الخمس الأولى من السباق. وامتطى سموه صهوة الجواد «نشمى»، مسجلاً زمناً قدره 7.08.45 ساعات. وجاء سمو الشيخ هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان في المركز الثالث، مسجلاً زمناً قدره 7.13.09 ساعات، ممتطياً صهوة الجواد «ميندارى انذاك». ماليزيا 2008 نظمت ماليزيا البطولة وأقيم السباق ليلاً وتوجت الفارسة الإسبانية ماريا الفاريز بطلة للفردي ونالت الذهبية فيما نال فريق الإمارات ذهبية الفرق. كنتاكي 2010 احتفظ فرسان الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بلقب بطولة العالم للقدرة للفرق التي أقيمت في كنتاكي 26 سبتمبر 2010. ويأتي هذا الإنجاز كإضافة أخرى على ريادة فرساننا وتفوقهم في مختلف البطولات العالمية. ويعكس هذا الفوز المكانة العالمية التي تبوأتها رياضة القدرة في الإمارات، بفضل اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإعلاء شأنها وبلوغها أعلى مراتب المجد والسؤود، وأن تظل راية الإمارات عالية خفاقة في المحافل العالمية. وسجل فريق الإمارات زمناً قدره 23.53.36 ساعة، بفارق ساعة عن الفريق الفرنسي الوصيف، فيما نال الفريق الألماني المركز الثالث مسجلاً زمناً قدره 25.34.16 ساعة. وقد شهدت بطولة الفرق مشاركة 100 فارس وفارسة، تنافسوا في مسافة 160 كيلو متراً. لندن 2012 استضافت لندن مونديال 2012 للقدرة بمشاركة 152 فارساً وفارسة، يمثلون 38 دولة من مختلف أنحاء العالم. وتوج فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بلقب ذهبية الفردي، كما قاد سموه فرسان الإمارات للفوز بالميدالية الذهبية للفرق، فيما نالت فرنسا الفضية، وسلطنة عمان الميدالية البرونزية.


الخبر بالتفاصيل والصور




صورة

مشاركة الإمارات الأولى في بطولة العالم للقدرة انطلقت من كنساس بالولايات المتحدة الأميركية عام 1996 ضمن 16 دولة بالمونديال، واستطاع الفارس إسماعيل محمد إكمال السباق واحتلال المركز السادس عشر من بين فرسان العالم.

إيطاليا 86

انبلج فجر جديد في تاريخ سباقات القدرة بالعاصمة الإيطالية روما عام 1986، عندما توافد ممثلو 10 دول للمشاركة في أول بطولة عالمية لسباقات القدرة، تنافس خلالها 94 فارساً وفارسة لمسافة 160 كلم بنجاح، وأكمل السباق حتى نهايته 14 فارساً فقط. ونال الأميركيان براتوني ديل فيغارو وكاساندرا شولر ذهبية وفضية الفردي، في حين فاز الفريق البريطاني بالمركز الأول، يليه الفريق الأميركي ثم الفرنسي بالمركز الثالث.

أميركا 1988

عكست النتائج النهائية لبطولة العالم الثانية في فيرجينيا بالولايات المتحدة 1988، المكانة الراقية التي وصلتها هذه الرياضة، حيث تمكن 42 فارساً من مجموع 64 مشاركاً في إكمال مسافة 160 كلم.

ونالت أميركا الميدالية الذهبية عن طريق بيكي هيرت، وكذلك الفضية والبرونزية في الفردي. كما فاز الفريق الأميركي بالمركز الأول في منافسات الفرق، وحل الفريق الكندي ثانياً، وجاء الفرنسي ثالثاً.

السويد 1990

أقيمت بطولة العالم لسباقات القدرة عام 1990 في نطاق البطولة الأولى لألعاب العالم للفروسية في استكهولم بالسويد، وشهدت البطولة مشاركة 81 فارساً وفارسة، يمثلون 19 دولة، وتمكن الفارس الأميركي بيكي هيرت من نيل الميدالية الذهبية للمنافسات الفردية، فيما حل فارس بريطاني ثانياً ونال الفضية، كما فاز الفريق البريطاني بالمركز الأول لمنافسات الفرق، وحل البلجيكي ثانياً، والإسباني ثالثاً.

إسبانيا 1992

نالت فرنسا لقب منافسات الفرق في بطولة العالم الرابعة لسباقات القدرة التي نظمتها برشلونة 1992، وجاءت الولايات المتحدة الأميركية في المركز الثاني، فيما حصل الفريق الإسباني على المركز الثالث.

وحصل الفارس الأميركي بيكي هيرت على لقب الفردي والميدالية الذهبية للمرة الثالثة على التوالي، فيما نال الفرنسي بيندكت الفضية وحصد فارس أميركي البرونزية.

هولندا 1994

شهد عام 1994 تنظيم بطولة العالم لسباقات القدرة ضمن البطولة الثانية للألعاب العالمية للفروسية في هولندا، وحصلت فرنسا على لقب بطولة الفرق، تلتها إسبانيا ثم أستراليا، وفازت الفارسة الأميركية فاليري كنافي بالميدالية الذهبية، فيما نالت فرنسا الميداليتين الفضية والبرونزية.

أميركا 1996

نظمت البطولة السادسة في كنساس بالولايات المتحدة عام 1996، وحصل فرسان أميركا على الميدالية الذهبية للفرق، فيما نالت دانيل كنافي ذهبية الفردي.

الإمارات 1998

استضافت الإمارات البطولة السابعة عام 1998 في سيح السلم، وسط مشاركة قياسية. وتوجت الفارسة الأميركية فاليري كنافي بطلة، وحصلت على الميدالية الذهبية، فيما فازت نيوزيلندا بذهبية الفرق.

فرنسا 2000

نظمت فرنسا البطولة الثامنة عام 2000، واحتكر فرسانها المراكز الثلاثة الأولى لمسابقة الفردي، حيث حصدت مايا كيلا الميدالية الذهبية على صهوة الجواد «فاروسا».

إسبانيا 2002

أقيمت البطولة التاسعة في إسبانيا 2002، وكان يوماً تاريخياً مشهوداً. إذ دخلت الإمارات خلاله تاريخ بطولة العالم للقدرة من أوسع أبوابه، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه الفارس الصاعد سمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم، حيث نال اللقب المونديالي بعد احتلاله المركز الأول لبطولة العالم لمسافة 160 كلم، والتي أقيمت بمنطقة خيريز.

وامتطى الفارس الصاعد صهوة بومان مسجلاً زمناً قدره 9.19.29 ساعات، متفوقاً على الفارس الإيطالي أنطونيو روسي، والذي حقق زمناً قدره 9.35.23 ساعات، فيما جاءت الفارسة الفرنسية صني ديميدي في المركز الثالث بزمن 9.38.47 ساعات، ونال الفارس الإماراتي سعيد عبد الله شرف احتلال المركز الخامس بزمن قدره 9.46.15 ساعات.. ونالت فرنسا لقب الفرق.

دبي 2005

تشرفت دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الثانية، باستضافة بطولة العالم للقدرة 2005 في مدينة دبي الدولية للقدرة، وذلك تأكيداً للثقة الكبيرة التي تحظى بها رياضة الفروسية في الدولة، وبإمكاناتها في إخراج هذه التظاهرة العالمية بالنجاح التام، وتنافس أبرز فرسان العالم في البطولة لمسافة 160 كيلو متراً.

وشهدت البطولة أحداثاً دراماتيكية، حيث عاند الحظ فريق الإمارات في الفوز بالبطولة، حيث ذهب اللقب إلى الفارسة الفرنسية باربارا ليساريو، ممتطية صهوة الجواد «جورجيت»، مسجلة زمناً قدره 7.04.14 ساعات.

واحتل فارس العرب، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مركز الوصيف، بعد أن قدم سموه عرضاً قوياً ومشرفاً، واضعاً فريق الإمارات في مركز الصدارة طيلة المراحل الخمس الأولى من السباق. وامتطى سموه صهوة الجواد «نشمى»، مسجلاً زمناً قدره 7.08.45 ساعات. وجاء سمو الشيخ هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان في المركز الثالث، مسجلاً زمناً قدره 7.13.09 ساعات، ممتطياً صهوة الجواد «ميندارى انذاك».

ماليزيا 2008

نظمت ماليزيا البطولة وأقيم السباق ليلاً وتوجت الفارسة الإسبانية ماريا الفاريز بطلة للفردي ونالت الذهبية فيما نال فريق الإمارات ذهبية الفرق.

كنتاكي 2010

احتفظ فرسان الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بلقب بطولة العالم للقدرة للفرق التي أقيمت في كنتاكي 26 سبتمبر 2010. ويأتي هذا الإنجاز كإضافة أخرى على ريادة فرساننا وتفوقهم في مختلف البطولات العالمية.

ويعكس هذا الفوز المكانة العالمية التي تبوأتها رياضة القدرة في الإمارات، بفضل اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإعلاء شأنها وبلوغها أعلى مراتب المجد والسؤود، وأن تظل راية الإمارات عالية خفاقة في المحافل العالمية. وسجل فريق الإمارات زمناً قدره 23.53.36 ساعة، بفارق ساعة عن الفريق الفرنسي الوصيف، فيما نال الفريق الألماني المركز الثالث مسجلاً زمناً قدره 25.34.16 ساعة. وقد شهدت بطولة الفرق مشاركة 100 فارس وفارسة، تنافسوا في مسافة 160 كيلو متراً.

لندن 2012

استضافت لندن مونديال 2012 للقدرة بمشاركة 152 فارساً وفارسة، يمثلون 38 دولة من مختلف أنحاء العالم. وتوج فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بلقب ذهبية الفردي، كما قاد سموه فرسان الإمارات للفوز بالميدالية الذهبية للفرق، فيما نالت فرنسا الفضية، وسلطنة عمان الميدالية البرونزية.

رابط المصدر: الإمارات تدخل تاريخ الإنجازات في مونديال 2002

أضف تعليقاً