تزويد طائرات «سو- 34» الروسية بقدرات إلكترونية جديدة

تزويد طائرات «سو- 34» الروسية بقدرات إلكترونية جديدة

أعلنت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن طائرتها المقاتلة من طراز «سو-34» المعروفة أيضاً باسم «فولباك» من إنتاج الشركة المصنعة للطائرات سوخوي سوف تبدأ قريباً العمل بمنظومة استخبارات إلكترونية جديدة تدعى «ألينت»، وهي تجمع المعلومات من خلال اعتراض الإشارات الإلكترونية غير المستخدمة مباشرة في الاتصالات. واستناداً إلى مجلة «جينز دفنس ويكلي»، ستقوم روسيا بإدخال جيب بمنظومة الاستخبارات الإلكترونية على الطائرة، بدلاً من تصنيع طائرة جديدة من طراز «سو-34»، وأن هذا الجيب الكبير متعدد الوظائف من طراز «يو كيه أر-أرتي» سيجري تحميله في منتصف الطائرة بحجم يمكن مقارنته بخزان وقود. المنظومة كانت قيد التطوير منذ أواخر عام 2000، وقد كشف الإعلان الأخير عن أن حمولة الجيب ستعتمد على منظومة الاستخبارات الإلكترونية من طراز «إم-410» المستخدمة على طائرات «تو-214أر». وأفادت تقارير روسية عن إجراء اختبارات نهائية على هذه المنظومة المصنعة بفروع شركة الماز-انتاي، قبل إدخالها إلى الخدمة، حيث من المتوقع أن تمكن الطواقم الجوية من رصد مقرات العدو ووصلات الاتصالات، والرادارات ومواقع الطائرات الموجهة عن بعد، بالإضافة إلى تمكين الضربات الجوية ومهمات الاستطلاع في الوقت نفسه. وفيما سيجري إحلال «سو-34» تدريجياً محل «سو-24» المعروفة باسم «فنسر» بصفتها طائرة الهجوم الرئيسية، تستعد روسيا أيضاً لإحلال الدور الثانوي لطائرة «سو-24» أيضاً باعتبارها طائرة الاستطلاع التكتيكية الموجهة عن بعد الوحيدة للبلاد. وصنعت روسيا، على مدى سنوات، نسخاً عدة من طائرات الاستطلاع «سو-24»، بما في ذلك «سو-24 إم ار» المعروفة باسم «فنسر –إي» بمنظومة استخبارات صورية (أمينت)، والتي تجمع المعلومات عبر الأقمار الاصطناعية والتصوير الجوي، و«سو-24 إم بي» المعروفة باسم «فنسر–إف» بمنظومة الاستخبارات الإلكترونية. وهذه النسخ تختلف بشكل كبير عن طائرة «سو-24» التي ليست لديها منظومات إضافية على متنها، ويمكنها أيضاً إضافة جيب خارجي مثل «شبل-2 إم» و«تانغاز الينت».


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً