موسكو تحشد دعماً أممياً للاتفاق الروسي الأميركي

موسكو تحشد دعماً أممياً للاتفاق الروسي الأميركي

عقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً حول سوريا في ساعة متأخرة من ليل أمس للاطلاع على تفاصيل اتفاق الهدنة في سوريا الذي تفاوضت عليه روسيا والولايات المتحدة وتقييم ما إذا كان سيدعمه. وتحدد موعد اجتماع أعضاء مجلس الأمن عند الساعة التاسعة والنصف بتوقيت غرينيتش في جلسة مغلقة فيما لا تزال قوافل المساعدات الأممية عالقة على الحدود السورية – التركية. ويتعين بموجب الاتفاق على كافة الأطراف تيسير إيصال المساعدات إلى مدينة حلب بعدما بدأ العمل بوقف إطلاق النار الاثنين في 9 سبتمبر. وما أن يتم إيصال المساعدات والتأكد من صمود الهدنة، تبدأ روسيا والولايات المتحدة التعاون لضرب المقاتلين المتشددين في سوريا. وترغب روسيا، حليفة النظام السوري، في أن يدعم مجلس الأمن الاتفاق، لكن فرنسا إلى جانب دول أعضاء أخرى في المجلس قالت إنها تريد معرفة تفاصيل الاتفاق. وقال سفير روسيا فيتالي تشوركين إن المجلس قد يتبنى قراراً يدعم الاتفاق خلال اجتماع على مستوى عال الأربعاء. ومن المقرر أن يشارك وزيرا خارجية روسيا والولايات المتحدة سيرغي لافروف وجون كيري في مناقشات مجلس الأمن الأربعاء. كما كان من المقرر أن يجتمع الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس مع كبار مستشاريه الأمنيين في واشنطن لمناقشة سريان وقف إطلاق النار وتقييم الخطوات المقبلة لإنهاء النزاع المستمر منذ 2011 في سوريا.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً