10 عمليات إنقاذ بمناطق جبلية في رأس الخيمة هذا العام

صورة أكد المقدم طيار سعيد اليماحي، رئيس قسم جناح الجو بشرطة رأس الخيمة، تنفيذ 10 عمليات بحث وإنقاذ مفقودين ضلوا طريقهم في مسارات جبلية مختلفة الفترة الماضية من العام الحالي.. مشيراً إلى أهمية الاستعداد بشكل جيد من قبل ممارسي وهواة رياضة تسلق الجبال من خلال أخذ الاحتياجات والأدوات والمستلزمات إسناداً لأنفسهم في المواقع والمناطق الجبلية، التي يجد فيها السائح المتنفس لقضاء الإجازات فيها وهذه المناطق لا تخلو من بعض المخاطر. يأتي ذلك في إطار استقبال إمارة رأس الخيمة السائحين والزوار مع بدء اعتدال الجو، حيث يبدأ الموسم السياحي هذا الشهر، وتعد سياحة المغامرات والرحلات الجبلية من أهم البرامج التي تحظى بالإقبال والطلب الكبير في الوقت ذاته. ولفت إلى أن أبزر التحديات التي تواجه فريق جناح الجو، تتمثل في فقدان الأشخاص من السياح الأجانب والزائرين في المواقع والمناطق الجبلية. وكذلك إلى المعلومات والبيانات الواضحة التي تشكل دقتها ووضوحها ضرورة مهمة لتمكين طاقم الطائرة من الوصول إلى تلك المواقع. حيث إن بعض المواقع تتصف بصعوبة تضاريسها وتصاحبها أحياناً ظروف خطرة ومانعة تشكل خطورة على الطائرة وطاقمها، وتحديات صعبة تستدعي الحرص والحذر الشديدين من قبل الطاقم لبلوغ الموقع المطلوب والوصول إليه، وهنا بطبيعة الحال يتطلب سرعة ودقة الحصول على المعلومات. تحديات وأضاف: هذا إلى جانب تحديات أخرى تتمثل في ظروف الطقس المتمثلة في المنخفضات الجوية وعمود السحب الماطرة والمتاخمة للمواقع الجبلية، إضافة إلى كميات ونسبة الأمطار العالية. وتبقى التحديات قائمة أيضاً على تضاريس إمارة المختلفة (الجبال والصحراء والبحر والسهول المنخفضة).ووّجه المقدم اليماحي الشركات أو الجهات التي تقوم بالإشراف على مثل هذه الأنشطة، عليهم أن يثقفوا السياح والمقيمين بصفة عامة من خلال إرشادهم وتوجهيهم إلى المواقع والمناطق الجبلية التي لا توجد فيها خطورة وتضاريس صعبة وإطلاعهم على المناطق التي يتعذر وصول وسائل الإنقاذ إليها.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكد المقدم طيار سعيد اليماحي، رئيس قسم جناح الجو بشرطة رأس الخيمة، تنفيذ 10 عمليات بحث وإنقاذ مفقودين ضلوا طريقهم في مسارات جبلية مختلفة الفترة الماضية من العام الحالي..

مشيراً إلى أهمية الاستعداد بشكل جيد من قبل ممارسي وهواة رياضة تسلق الجبال من خلال أخذ الاحتياجات والأدوات والمستلزمات إسناداً لأنفسهم في المواقع والمناطق الجبلية، التي يجد فيها السائح المتنفس لقضاء الإجازات فيها وهذه المناطق لا تخلو من بعض المخاطر.

يأتي ذلك في إطار استقبال إمارة رأس الخيمة السائحين والزوار مع بدء اعتدال الجو، حيث يبدأ الموسم السياحي هذا الشهر، وتعد سياحة المغامرات والرحلات الجبلية من أهم البرامج التي تحظى بالإقبال والطلب الكبير في الوقت ذاته.

ولفت إلى أن أبزر التحديات التي تواجه فريق جناح الجو، تتمثل في فقدان الأشخاص من السياح الأجانب والزائرين في المواقع والمناطق الجبلية. وكذلك إلى المعلومات والبيانات الواضحة التي تشكل دقتها ووضوحها ضرورة مهمة لتمكين طاقم الطائرة من الوصول إلى تلك المواقع.

حيث إن بعض المواقع تتصف بصعوبة تضاريسها وتصاحبها أحياناً ظروف خطرة ومانعة تشكل خطورة على الطائرة وطاقمها، وتحديات صعبة تستدعي الحرص والحذر الشديدين من قبل الطاقم لبلوغ الموقع المطلوب والوصول إليه، وهنا بطبيعة الحال يتطلب سرعة ودقة الحصول على المعلومات.

تحديات

وأضاف: هذا إلى جانب تحديات أخرى تتمثل في ظروف الطقس المتمثلة في المنخفضات الجوية وعمود السحب الماطرة والمتاخمة للمواقع الجبلية، إضافة إلى كميات ونسبة الأمطار العالية.

وتبقى التحديات قائمة أيضاً على تضاريس إمارة المختلفة (الجبال والصحراء والبحر والسهول المنخفضة).ووّجه المقدم اليماحي الشركات أو الجهات التي تقوم بالإشراف على مثل هذه الأنشطة، عليهم أن يثقفوا السياح والمقيمين بصفة عامة من خلال إرشادهم وتوجهيهم إلى المواقع والمناطق الجبلية التي لا توجد فيها خطورة وتضاريس صعبة وإطلاعهم على المناطق التي يتعذر وصول وسائل الإنقاذ إليها.

رابط المصدر: 10 عمليات إنقاذ بمناطق جبلية في رأس الخيمة هذا العام

أضف تعليقاً