«نقاط ذهبية» لتقييم أداء سائقي الحافلات المدرسية ومشرفاتها

الحافلات المدرسية تخضع لنظام المراقبة الإلكترونية. تصوير: باتريك كاستيلو عامر الشحي : «الهيئة تنظم على مدار العام برامج تدريب لسائقي الحافلات المدرسية ومشرفات النقل». أفاد مدير المواصلات المدرسية في مؤسسة مواصلات الإمارات، عامر الشحي، بأن المؤسسة تنفذ نظام النقاط الذهبية (البيضاء والسوداء) لسائقي الحافلات المدرسية ومشرفات الأمن والسلامة، من خلال نظام المراقبة الإلكتروني على أدائهم والتزامهم بأوقات الحضور. وقال الشحي، لـ «الإمارات اليوم»، إن النظام يتابع السائقين ومشرفات السلامة يومياً وفق مجموعة من الالتزامات ويتم تحويلها إلى نقاط بيضاء يتم تجميعها نهاية كل عام وتحويلها إلى مكافآت مالية، في ما يتم تحويل المخالفات التي يرتكبونها إلى نقاط سوداء ويتم التحقيق فيها فور وقوعها، وتوقيع العقوبة المناسبة حسب اللائحة الانضباطية، التي تصل إلى الفصل في حال كانت المخالفة كبيرة وتهدد أمن وسلامة الطلاب. وبين أنه تم تطبيق نظام النقاط الذهبية على السائقين نهاية عام 2014، فيما بدأ تطبيقه بالنسبة لمشرفات النقل المدرسي مع بداية العام الدراسي الجاري، مشيراً إلى أنه يتم اعتماد أدائهن استناداً إلى استطلاع رأي دوري تجريه «مواصلات الإمارات» للوقوف على مدى رضا أولياء الأمور والطلبة على أداء المشرفة، ويتم بموجب هذا الاستطلاع منح نقاط بيضاء للمشرفات الملتزمات وتكريمهن من القيادات العليا في المؤسسة، ومنحهن مكافآت مالية مع نهاية كل عام دراسي. وأكد الشحي، أن نظام النقاط الذهبية حقق نتائج إيجابية على مستوى تشجيع السائقين والمشرفات على أداء المهام الموكلة إليهم في الحفاظ على سلامة طلاب وطالبات المدارس. ويعمل على حافلات مواصلات الإمارات في أبوظبي 1370 سائقاً، و1712 مشرفة أمن وسلامة، وهم متخصصون في تأمين حافلات رياض الأطفال والحلقة الأولى بنين وبنات والحلقتين الثانية والثالثة بنات. وأكد الشحي، أن الهيئة تنظم على مدار العام برامج تدريب لسائقي الحافلات المدرسية ومشرفات النقل والسلامة الذين يقدمون خدمات النقل المدرسي لمصلحة المدارس الحكومية والخاصة، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة، مشيراً إلى أنهم يتلقون تدريباً مكثفاً خلال أسبوع المواصلات المدرسية، بالتعاون مع شرطة دبي ومجلس أبوظبي للتعليم، بهدف تعزيز الممارسات المتوافقة مع المعايير الدولية والمحلية في السلامة والمحافظة على البيئة والمجتمع، لتوفير متطلبات ومعايير السلامة كافة التي تكفل سلامة وراحة الطلبة. وأضاف أنه يتم تدريب السائقين والمشرفات على سلامة نقل الطلبة من ذوي الإعاقة، وذلك بما يعكس قيمها في مجال المسؤولية المجتمعية، وحرصها على سلامة أبنائنا من الطلبة والطالبات، وبما يسهم في دمجهم مع أقرانهم الأسوياء في المدارس الحكومية، وتأكيد حقهم في الحصول على فرص متوازية مع غيرهم من أفراد المجتمع في خدمات النقل والتعليم. وأشار الشحي إلى أن جميع الحافلات المدرسية تخضع لنظام المراقبة الإلكترونية على مستوى السرعة، والاستخدام الفائق للفرامل والانحرافات السريعة على الطرقات، إضافة إلى المراقبة المرئية من الداخل.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الحافلات المدرسية تخضع لنظام المراقبة الإلكترونية. تصوير: باتريك كاستيلو
  • عامر الشحي : «الهيئة تنظم على مدار العام برامج تدريب لسائقي الحافلات المدرسية ومشرفات النقل».

أفاد مدير المواصلات المدرسية في مؤسسة مواصلات الإمارات، عامر الشحي، بأن المؤسسة تنفذ نظام النقاط الذهبية (البيضاء والسوداء) لسائقي الحافلات المدرسية ومشرفات الأمن والسلامة، من خلال نظام المراقبة الإلكتروني على أدائهم والتزامهم بأوقات الحضور.

وقال الشحي، لـ «الإمارات اليوم»، إن النظام يتابع السائقين ومشرفات السلامة يومياً وفق مجموعة من الالتزامات ويتم تحويلها إلى نقاط بيضاء يتم تجميعها نهاية كل عام وتحويلها إلى مكافآت مالية، في ما يتم تحويل المخالفات التي يرتكبونها إلى نقاط سوداء ويتم التحقيق فيها فور وقوعها، وتوقيع العقوبة المناسبة حسب اللائحة الانضباطية، التي تصل إلى الفصل في حال كانت المخالفة كبيرة وتهدد أمن وسلامة الطلاب.

وبين أنه تم تطبيق نظام النقاط الذهبية على السائقين نهاية عام 2014، فيما بدأ تطبيقه بالنسبة لمشرفات النقل المدرسي مع بداية العام الدراسي الجاري، مشيراً إلى أنه يتم اعتماد أدائهن استناداً إلى استطلاع رأي دوري تجريه «مواصلات الإمارات» للوقوف على مدى رضا أولياء الأمور والطلبة على أداء المشرفة، ويتم بموجب هذا الاستطلاع منح نقاط بيضاء للمشرفات الملتزمات وتكريمهن من القيادات العليا في المؤسسة، ومنحهن مكافآت مالية مع نهاية كل عام دراسي.

وأكد الشحي، أن نظام النقاط الذهبية حقق نتائج إيجابية على مستوى تشجيع السائقين والمشرفات على أداء المهام الموكلة إليهم في الحفاظ على سلامة طلاب وطالبات المدارس.

ويعمل على حافلات مواصلات الإمارات في أبوظبي 1370 سائقاً، و1712 مشرفة أمن وسلامة، وهم متخصصون في تأمين حافلات رياض الأطفال والحلقة الأولى بنين وبنات والحلقتين الثانية والثالثة بنات.

وأكد الشحي، أن الهيئة تنظم على مدار العام برامج تدريب لسائقي الحافلات المدرسية ومشرفات النقل والسلامة الذين يقدمون خدمات النقل المدرسي لمصلحة المدارس الحكومية والخاصة، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة، مشيراً إلى أنهم يتلقون تدريباً مكثفاً خلال أسبوع المواصلات المدرسية، بالتعاون مع شرطة دبي ومجلس أبوظبي للتعليم، بهدف تعزيز الممارسات المتوافقة مع المعايير الدولية والمحلية في السلامة والمحافظة على البيئة والمجتمع، لتوفير متطلبات ومعايير السلامة كافة التي تكفل سلامة وراحة الطلبة.

وأضاف أنه يتم تدريب السائقين والمشرفات على سلامة نقل الطلبة من ذوي الإعاقة، وذلك بما يعكس قيمها في مجال المسؤولية المجتمعية، وحرصها على سلامة أبنائنا من الطلبة والطالبات، وبما يسهم في دمجهم مع أقرانهم الأسوياء في المدارس الحكومية، وتأكيد حقهم في الحصول على فرص متوازية مع غيرهم من أفراد المجتمع في خدمات النقل والتعليم.

وأشار الشحي إلى أن جميع الحافلات المدرسية تخضع لنظام المراقبة الإلكترونية على مستوى السرعة، والاستخدام الفائق للفرامل والانحرافات السريعة على الطرقات، إضافة إلى المراقبة المرئية من الداخل.

رابط المصدر: «نقاط ذهبية» لتقييم أداء سائقي الحافلات المدرسية ومشرفاتها

أضف تعليقاً