«الإسعاف الوطني» يتلقى 33.8 ألف بلاغ في 6 أشهر

«الإسعاف الوطني» استجاب لـ 6457 حادث سير خلال 6 أشهر في المناطق الشمالية. من المصدر تعامل «الإسعاف الوطني»، خلال النصف الأول من العام الجاري، مع 33 ألفاً و871 بلاغاً في المناطق الشمالية، معظم هذه الحالات حوادث سير، وغياب عن الوعي، إضافة إلى حالات مرضية أخرى، وفق إحصاءات «الإسعاف الوطني»، التي أوضحت أن عدد حوادث السير التي تمت الاستجابة لها خلال النصف الأول من العام الجاري في المناطق الشمالية بلغ 6457 حادثاً. أحمد صالح الهاجري «تحميل تطبيق الإسعاف يمكن أن يسهم في التعامل السريع مع الحالة وإنقاذ الأرواح». 998 الرقم المخصص لطلب الإسعاف الوطني في الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة. التواصل مع الجمهور تنوعت مبادرات التوعية التي أطلقها «الإسعاف الوطني»، ضمن برنامج «مسؤوليتنا المجتمعية»، بين توظيف مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وشاشات السينما المحلية. كما أطلق «الإسعاف الوطني» حملة توعية في رمضان الماضي، لتعريف الجمهور بإرشادات السلامة المتعلقة بالقيادة الآمنة. وأطلق «الإسعاف الوطني» أخيراً تطبيق «الإسعاف الوطني 998»، الذي يتيح لسكان المناطق الشمالية فقط طلب خدمة الإسعاف في حالات الطوارئ، ويمكنه تحديد موقع طالبي خدمة الإسعاف عبر الأقمار الاصطناعية، ويخفض 100 ثانية من زمن الاستجابة لحالات الطوارئ التي تصل إلى تسع دقائق في المتوسط حالياً. وقال نائب المدير التنفيذي في «الإسعاف الوطني»، أحمد صالح الهاجري، إن التطبيق الجديد مرتبط مباشرة بغرفة العمليات ورقم طوارئ الإسعاف 998، ويمكّن سكان المناطق الشمالية في الدولة من طلب خدمة الإسعاف عبر خطوة واحدة من خلال الضغط على خاصية «طلب الإسعاف لحالة طارئة»، ليرسل التطبيق بعدها بشكل فوري الإحداثيات الدقيقة للموقع الجغرافي للشخص، لتمكين الموظفين المختصين في غرفة عمليات «الإسعاف الوطني» من التواصل المباشر مع طالب الخدمة، واتخاذ إجراءات تفعيل سيارة الإسعاف، وتوفير الاستجابة في أسرع وقت ممكن، مع توفير الإرشادات الإسعافية اللازمة. ودعا الهاجري أفراد الجمهور من سكان المناطق الشمالية في الدولة إلى المبادرة بتحميل التطبيق الذكي الجديد المتوافر بشكل مفتوح للجميع تحت اسم «NA998» أو «الإسعاف الوطني»، واستعماله بشكل مسؤول لطلب سيارات الإسعاف عند التعرض للحالات الطارئة، لأن الحالة الطارئة يمكن أن تحدث لأي شخص وفي أي وقت، ولذلك فإن وجود التطبيق يمكن أن يسهم في التعامل السريع مع الحالة وإنقاذ الأرواح. وقال: «كلنا معرضون في حياتنا اليومية لأزمات صحية طارئة وإصابات مفاجئة، ويتيح التطبيق الجديد مجموعة كبيرة من الإرشادات والنصائح المدعمة بالصور التوضيحية والإرشادات السهلة والواضحة للتعامل مع هذه الحالات، قبل وصول سيارات الإسعاف ونقل المريض إلى المستشفى». وأضاف أن هذه الإرشادات تعد الحد الأدنى من التوعية الإسعافية التي يجب على الجميع معرفتها، خصوصاً الأمهات والآباء، أو أي شخص يتولى مسؤولية العناية بالأطفال أو المرضى أو كبار السن، ناصحاً أفراد الجمهور بالخضوع لدورة إسعافات أولية تؤهلهم للتعامل مع أي حالة طارئة. وقال الهاجري إن «الإسعاف الوطني» أطلق العديد من المبادرات والبرامج التوعوية، بهدف رفع مستوى معرفة ووعي الجمهور بالخدمات الإسعافية المقدمة، وأهمية التعامل المسؤول مع «الإسعاف الوطني»، وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة البسيطة، إضافة إلى كيفية استخدام تطبيقنا الذكي الجديد.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «الإسعاف الوطني» استجاب لـ 6457 حادث سير خلال 6 أشهر في المناطق الشمالية. من المصدر

تعامل «الإسعاف الوطني»، خلال النصف الأول من العام الجاري، مع 33 ألفاً و871 بلاغاً في المناطق الشمالية، معظم هذه الحالات حوادث سير، وغياب عن الوعي، إضافة إلى حالات مرضية أخرى، وفق إحصاءات «الإسعاف الوطني»، التي أوضحت أن عدد حوادث السير التي تمت الاستجابة لها خلال النصف الأول من العام الجاري في المناطق الشمالية بلغ 6457 حادثاً.

أحمد صالح الهاجري

«تحميل تطبيق الإسعاف يمكن أن يسهم في التعامل السريع مع الحالة وإنقاذ الأرواح».

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/09/534826.jpg

998

الرقم المخصص لطلب الإسعاف الوطني في الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة.

التواصل مع الجمهور

تنوعت مبادرات التوعية التي أطلقها «الإسعاف الوطني»، ضمن برنامج «مسؤوليتنا المجتمعية»، بين توظيف مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وشاشات السينما المحلية.

كما أطلق «الإسعاف الوطني» حملة توعية في رمضان الماضي، لتعريف الجمهور بإرشادات السلامة المتعلقة بالقيادة الآمنة.

وأطلق «الإسعاف الوطني» أخيراً تطبيق «الإسعاف الوطني 998»، الذي يتيح لسكان المناطق الشمالية فقط طلب خدمة الإسعاف في حالات الطوارئ، ويمكنه تحديد موقع طالبي خدمة الإسعاف عبر الأقمار الاصطناعية، ويخفض 100 ثانية من زمن الاستجابة لحالات الطوارئ التي تصل إلى تسع دقائق في المتوسط حالياً. وقال نائب المدير التنفيذي في «الإسعاف الوطني»، أحمد صالح الهاجري، إن التطبيق الجديد مرتبط مباشرة بغرفة العمليات ورقم طوارئ الإسعاف 998، ويمكّن سكان المناطق الشمالية في الدولة من طلب خدمة الإسعاف عبر خطوة واحدة من خلال الضغط على خاصية «طلب الإسعاف لحالة طارئة»، ليرسل التطبيق بعدها بشكل فوري الإحداثيات الدقيقة للموقع الجغرافي للشخص، لتمكين الموظفين المختصين في غرفة عمليات «الإسعاف الوطني» من التواصل المباشر مع طالب الخدمة، واتخاذ إجراءات تفعيل سيارة الإسعاف، وتوفير الاستجابة في أسرع وقت ممكن، مع توفير الإرشادات الإسعافية اللازمة.

ودعا الهاجري أفراد الجمهور من سكان المناطق الشمالية في الدولة إلى المبادرة بتحميل التطبيق الذكي الجديد المتوافر بشكل مفتوح للجميع تحت اسم «NA998» أو «الإسعاف الوطني»، واستعماله بشكل مسؤول لطلب سيارات الإسعاف عند التعرض للحالات الطارئة، لأن الحالة الطارئة يمكن أن تحدث لأي شخص وفي أي وقت، ولذلك فإن وجود التطبيق يمكن أن يسهم في التعامل السريع مع الحالة وإنقاذ الأرواح.

وقال: «كلنا معرضون في حياتنا اليومية لأزمات صحية طارئة وإصابات مفاجئة، ويتيح التطبيق الجديد مجموعة كبيرة من الإرشادات والنصائح المدعمة بالصور التوضيحية والإرشادات السهلة والواضحة للتعامل مع هذه الحالات، قبل وصول سيارات الإسعاف ونقل المريض إلى المستشفى». وأضاف أن هذه الإرشادات تعد الحد الأدنى من التوعية الإسعافية التي يجب على الجميع معرفتها، خصوصاً الأمهات والآباء، أو أي شخص يتولى مسؤولية العناية بالأطفال أو المرضى أو كبار السن، ناصحاً أفراد الجمهور بالخضوع لدورة إسعافات أولية تؤهلهم للتعامل مع أي حالة طارئة. وقال الهاجري إن «الإسعاف الوطني» أطلق العديد من المبادرات والبرامج التوعوية، بهدف رفع مستوى معرفة ووعي الجمهور بالخدمات الإسعافية المقدمة، وأهمية التعامل المسؤول مع «الإسعاف الوطني»، وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة البسيطة، إضافة إلى كيفية استخدام تطبيقنا الذكي الجديد.

رابط المصدر: «الإسعاف الوطني» يتلقى 33.8 ألف بلاغ في 6 أشهر

أضف تعليقاً