خبراء يطورون رئات صغيرة معملياً باستخدام خلايا جذعية

نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تطوير عينات ثلاثية الأبعاد لنسيج من خلايا جذعية للرئة، مما يعني تسهيل الأبحاث على أمراض الرئة بشكل أكثر فعالية. وتؤكد دراسة نفذها هذا الفريق، ونشرتها مجلة (ستيم سيلز ترانسليشونال ميديسن)، أن النسيج الذي طوره خبراء الهندسة الحيوية يحوي “براعم أعضاء مطورة معملياً” تشبه الرئة البشرية لكنها أصغر.وتوصل علماء (مركز أبحاث الخلايا الجذعية) التابع لجامعة كاليفورنيا الأمريكية لهذا النسيج عن طريق تغطية جزيئات متناهية الصغر من الهيدروجيل بخلايا جذعية مأخوذة من رئة، بحيث تقوم بتجميع نفسها على شكل أكياس هوائية تشبه تلك التي تتكون منها الرئة البشرية. وتؤكد الطبيبة بريجيت جومبرتس واضعة الدراسة “رغم أننا لم نخلق رئة تعمل بشكل كامل، لكننا نجحنا في أخذ خلاية من رئة ووضعها بشكل هندسي صحيح من أجل محاكاة رئة الإنسان”. وبحسب الخبراء، فإن هذه الأنسجة قد تساهم في دراسة أمراض مثل التليف الرئوي مجهول السبب أو التضخم أو جفاف الرئة، الأمر الذي يتسبب في نقص الأوكسجين. 


الخبر بالتفاصيل والصور



نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تطوير عينات ثلاثية الأبعاد لنسيج من خلايا جذعية للرئة، مما يعني تسهيل الأبحاث على أمراض الرئة بشكل أكثر فعالية.

وتؤكد دراسة نفذها هذا الفريق، ونشرتها مجلة (ستيم سيلز ترانسليشونال ميديسن)، أن النسيج الذي طوره خبراء الهندسة الحيوية يحوي “براعم أعضاء مطورة معملياً” تشبه الرئة البشرية لكنها أصغر.

وتوصل علماء (مركز أبحاث الخلايا الجذعية) التابع لجامعة كاليفورنيا الأمريكية لهذا النسيج عن طريق تغطية جزيئات متناهية الصغر من الهيدروجيل بخلايا جذعية مأخوذة من رئة، بحيث تقوم بتجميع نفسها على شكل أكياس هوائية تشبه تلك التي تتكون منها الرئة البشرية.

وتؤكد الطبيبة بريجيت جومبرتس واضعة الدراسة “رغم أننا لم نخلق رئة تعمل بشكل كامل، لكننا نجحنا في أخذ خلاية من رئة ووضعها بشكل هندسي صحيح من أجل محاكاة رئة الإنسان”.

 وبحسب الخبراء، فإن هذه الأنسجة قد تساهم في دراسة أمراض مثل التليف الرئوي مجهول السبب أو التضخم أو جفاف الرئة، الأمر الذي يتسبب في نقص الأوكسجين. 

رابط المصدر: خبراء يطورون رئات صغيرة معملياً باستخدام خلايا جذعية

أضف تعليقاً