محكمة سويدية تؤيد أمر اعتقال أسانج مؤسس ويكيليكس

أيدت محكمة استئناف سويدية اليوم الجمعة أمر اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج لتطيل أمد معركة قانونية مستمرة منذ ست سنوات بين الإدعاء وأسانج. وتسعى السلطات السويدية لاعتقال أسانج (45 عاماً) لاستجوابه بشأن مزاعم ارتكاب جريمة اغتصاب عام 2010 وهو ما ينفيه أسانج.وقالت المحكمة “محكمة الاستئناف تتفق مع المحكمة الجزئية في تقييمها بأن جوليان أسانج لا يزال مشتبهاً به في قضية اغتصاب محتملة”.وتجنب أسانج احتمال ترحيله إلى السويد باللجوء إلى سفارة الإكوادور في لندن في عام 2012. ويقول إنه يخشى ترحيله إلى الولايات المتحدة أيضاً حيث يجري تحقيق جنائي بشأن أنشطة ويكيليكس.وقال بير سامولسن وهو محام سويدي يمثل أسانج إنه لم يتحدث بعد إلى موكله.وأضاف “أعتقد أننا سنستأنف الحكم.. سيكون غريباً لو لم نفعل ذلك”.وذكرت المحكمة أن الجمود الطويل الأمد والموقف السلبي السابق من جانب الإدعاء السويدي في متابعة التحقيق كانا من بين حجج إبطال مذكرة الاعتقال لكن الاهتمام القوي من الرأي العام بالقضية ما زال قائماً أيضاً.وأضافت “في الوقت الراهن يبدو أن الاعتقال فعال وضروري حتى يتسنى المضي في التحقيق”.وحددت الإكوادور يوم 17 أكتوبر (تشرين الأول) لاستجواب مع أسانح في سفارتها في لندن.وقال مدعون سويديون إن مدعياً من الإكوادور سيتولى عملية الاستجواب.


الخبر بالتفاصيل والصور



أيدت محكمة استئناف سويدية اليوم الجمعة أمر اعتقال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج لتطيل أمد معركة قانونية مستمرة منذ ست سنوات بين الإدعاء وأسانج.

وتسعى السلطات السويدية لاعتقال أسانج (45 عاماً) لاستجوابه بشأن مزاعم ارتكاب جريمة اغتصاب عام 2010 وهو ما ينفيه أسانج.

وقالت المحكمة “محكمة الاستئناف تتفق مع المحكمة الجزئية في تقييمها بأن جوليان أسانج لا يزال مشتبهاً به في قضية اغتصاب محتملة”.

وتجنب أسانج احتمال ترحيله إلى السويد باللجوء إلى سفارة الإكوادور في لندن في عام 2012. ويقول إنه يخشى ترحيله إلى الولايات المتحدة أيضاً حيث يجري تحقيق جنائي بشأن أنشطة ويكيليكس.

وقال بير سامولسن وهو محام سويدي يمثل أسانج إنه لم يتحدث بعد إلى موكله.

وأضاف “أعتقد أننا سنستأنف الحكم.. سيكون غريباً لو لم نفعل ذلك”.

وذكرت المحكمة أن الجمود الطويل الأمد والموقف السلبي السابق من جانب الإدعاء السويدي في متابعة التحقيق كانا من بين حجج إبطال مذكرة الاعتقال لكن الاهتمام القوي من الرأي العام بالقضية ما زال قائماً أيضاً.

وأضافت “في الوقت الراهن يبدو أن الاعتقال فعال وضروري حتى يتسنى المضي في التحقيق”.

وحددت الإكوادور يوم 17 أكتوبر (تشرين الأول) لاستجواب مع أسانح في سفارتها في لندن.

وقال مدعون سويديون إن مدعياً من الإكوادور سيتولى عملية الاستجواب.

رابط المصدر: محكمة سويدية تؤيد أمر اعتقال أسانج مؤسس ويكيليكس

أضف تعليقاً